كيري يحذّر الكونغرس أن تبديد الاتفاق مع ايران يجعلها تطور نظامها خلال عام
آخر تحديث GMT03:17:27
 العرب اليوم -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الرئيس عون: أطلب من اللبنانيين أن لا يتصرفوا بشكل سلبي دائما لأن هذا الأمر قد يوصل الى صدام لبناني لبناني وضرب لبنان ونعمل ليلا نهارا لترتيب الأوضاع الرئيس عون ردا على سؤال حول اولى الاجراءات الواجب اتخاذها بعد تشكيل الحكومة: عودة المواطنين الى بيوتهم لتعود دورة الحياة الى طبيعتها ولتعمل الحكومة في الضوء وليس في الظلمة الرئيس عون: نريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا من لبنان الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الرئيس عون: لست خائفا على العهد بل خائف على لبنان والأمم المتحدة والمجتمع الدولي لا يساعدوننا بشيء ولم يشتك أي من السوريين العائدين الى بلادهم من أي شيء الرئيس عون: لا تواصل مباشرا مع الرئيس الأسد وأنا اطلب عودة نازحين سوريين الى بلادهم وجواب المجتمع الدولي هو بشكرنا لاستقبالهم وبالقول ان لا حل لهذا الملف الا بحصول حل سياسي
أخر الأخبار

نبه من امتلاك طهران قنابل نووية وانهيار نظام العقوبات المفروض عليها

كيري يحذّر الكونغرس أن تبديد الاتفاق مع ايران يجعلها تطور نظامها خلال عام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كيري يحذّر الكونغرس أن تبديد الاتفاق مع ايران يجعلها تطور نظامها خلال عام

وزير الخارجية الأميركي جون كيري
واشنطن - جورج كرم

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الكونغرس، من تبديد فرصة، أتاحها الاتفاق المبرم بين إيران والدول الستة المعنية بملفها النووي، منبهًا إلى أنّ رفض الصفقة؛ سيتيح لطهران تطوير سلاح ذري خلال عام، وانهيار نظام "العقوبات" المفروض عليها.

وأعلن قصر الإليزيه، أنّ الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أجرى، الخميس، اتصالًا هاتفيًا مع نظيره الإيراني حسن روحاني، مشيرًا إلى أنهما اتفقا على تعزيز التعاون بين بلديهما، وحض هولاند روحاني على أن تساهم طهران إيجابًا في تسوية أزمات الشرق الأوسط، فيما عقدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، أول جلسة علنية؛ لمناقشة الاتفاق، في حضور كيري ووزيرَي الطاقة إرنست مونيز والخزانة جاكوب لو، مع بدء مهلة للكونغرس مدتها 60 يوما، تنتهي في 17 أيلول/سبتمبر المقبل؛ للمصادقة على الاتفاق أو رفضه.

وافتتح رئيس اللجنة السيناتور الجمهوري بوب كوركر الجلسة، منتقدا الاتفاق، إذ اعتبر أنّ كيري خرج "بلا ريش"، خلال الجولة الأخيرة في فندق "كوبورغ" الذي استضاف المفاوضات، وعاب على الوزير ومسؤولين آخرين في الإدارة، قولهم إن البديل الوحيد للاتفاق مع إيران، سيكون حربا ضدها، معتبرا أن البديل الحقيقي سيكون صفقة أفضل.

وعلّق كيري: "البديل للاتفاق ليس ما نراه من إعلانات على شاشات التلفزة، ليس صفقة أفضل، نوعًا من ترتيب خرافي ينطوي على استسلام كامل لإيران"، وأضاف: "لدى إيران الآن، خبرة واسعة في تكنولوجيا دورة الوقود النووي، ولا يمكننا قصف تلك المعرفة، ولا فرض عقوبات عليها".

ولفت إلى أنّ إيران قبل الاتفاق امتلكت ما يكفي من مواد انشطارية، منذ عشرة أعوام، لتطوير 10-12 قنبلة نووية، مشددًا على أنّ الاتفاق يعيد برنامجها النووي إلى وراء، وحذر الكونغرس من تبديد أفضل فرصة لتسوية هذه المشكلة، من خلال وسائل سلمية، وزاد أنّ رفض الاتفاق سيعني إمكان صنع إيران خلال ثلاثة أشهر، مواد انشطارية كافية لإنتاج قنبلة نووية خلال عام، وانهيار نظام "العقوبات".

وركّز كيري على تعزيز التعاون مع دول الخليج؛ لكبح نشاطات إيران، لافتًا إلى أنّ "المشاورات مع هذه الدول "إيجابية" وكانت لنا محادثات جيدة في المملكة العربية السعودية بعد زيارة وزير الدفاع آشتون كارتر".

إلى ذلك، أعلن وزير الخزانة جاك لو، أنّ العقوبات على طهران ستُرفع تدريجيًا، من دون رفع الحظر على التبادل التجاري والعقوبات على الحرس الثوري الإيراني، وتعهد تشديد العقوبات لكبح نشاطات إيرانية داعمة للتطرف، خصوصا لـ "حزب الله" اللبناني، مؤكدًا أنّ الاتفاق النووي لن يمنع واشنطن من تشديد العقوبات على طهران، بسبب قضايا مثل انتهاك حقوق الإنسان.

وأبرزت مصادر إيرانية في تصريح صحافي، أنّ معارضة "الحرس الثوري" الاتفاق النووي سببها قلقه من مسألتين يعتبرهما من الخطوط الحمر، دخول مواقع عسكرية ومواصلة إنتاج صواريخ "بالستية" وإجراء تجارب عليها، ورجّحت تمايز قيادة "الحرس"، مع مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي في تقويم الاتفاق، مستدركة أنّ المرشد لا يريد كبح المؤسسة التي تمسك بالوضع الأمني والعسكري في الداخل، فضلًا عن إشرافها على العمليات خارج إيران.

وأضافت المصادر، أن اجتماعًا مرتقبا للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سيتخذ موقفا من الاتفاق يكون ملزما لكل مراكز القرار في إيران، بما فيها "الحرس" ومجلس الشورى (البرلمان).
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيري يحذّر الكونغرس أن تبديد الاتفاق مع ايران يجعلها تطور نظامها خلال عام كيري يحذّر الكونغرس أن تبديد الاتفاق مع ايران يجعلها تطور نظامها خلال عام



GMT 16:57 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

خروج أول تظاهرة عسكرية مؤيدة لمطالب الحراك الشعبي في كربلاء

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الحوثيون يفتعلون أزمة وقود جديدة والشرعية تتدخل لتخفيف حدتها

GMT 06:38 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"مؤتمر حضرموت" يشددّ على دور "اتفاق الرياض" في تحقيق الاستقرار

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر

الملكة رانيا تعكس الأناقة بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين

GMT 02:30 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري
 العرب اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 02:49 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحلامُ تصدم المشاهدين بإطلالتها العصرية في "ذا فويس"
 العرب اليوم - أحلامُ تصدم المشاهدين بإطلالتها العصرية في "ذا فويس"
 العرب اليوم - انطلاق الرحلات المنخفضة التكلفة بين "باريس" و "ورززات" المغربة

GMT 20:04 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يأملون خلال عقد اكتشاف كوكب شبيه بالأرض

GMT 06:35 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 07:09 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 01:14 2015 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

العثيم مول الدمام يشهد تدشين مشروع "الطرد الخيري"

GMT 13:09 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

روغوزين يُعلن أن روسيا بصدد إطلاق أثقل صاروخ فضائي

GMT 11:28 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

المستشار حاتم بجاتو يعود إلى منصبه في القضاء

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:24 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

التهاب الحلق أبرز الأمراض التي يعالجها الزبيب

GMT 20:49 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسعاد يونس تستضيف البابا تواضروس في "صاحبة السعادة".. الأحد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab