رئيس البرلمان العربي يطالب المعارضة السورية بتفعيل نتائج مؤتمر القاهرة
آخر تحديث GMT22:34:36
 العرب اليوم -

انتقد التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية لبعض الدول العربية

رئيس البرلمان العربي يطالب المعارضة السورية بتفعيل نتائج مؤتمر القاهرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس البرلمان العربي يطالب المعارضة السورية بتفعيل نتائج مؤتمر القاهرة

مؤتمر المعارضة السورية في القاهرة
القاهرة - مصطفى فرماوي

شدد رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، على ضرورة أن تسعى فصائل وقوى المعارضة السورية إلى توظيف النتائج الإيجابية التي أسفر عنها مؤتمرها الأخير في القاهرة، والتي تمثلت في إصدار وثيقتين مهمتين إحداهما تتعلق بخارطة طريق الحل السياسي والثانية ميثاق العمل الوطني، وكلاهما يحمل رؤى ومقاربات مهمة لتوحيد رؤيتها باتجاه مستقبل سورية ومقومات الحل السياسي التي من شأنها أن تضع قوى المعارضة في موقف الممثل القوى للشعب السوري.

 جاء ذلك عشية انطلاق الجلسة  السادسة والختامية من دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الأول للعام الجاري الأحد المقبل في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية.

وأكد الجروان أن البرلمان العربي يعول كثيرًا على فعالية الدور المصري في المساهمة في بلورة ورعاية حلول سياسية للأزمة السورية وهو ما باتت تقتنع به كل الأطراف مطالبًا المعارضة بالاستفادة مما تقدمه مصر من دعم لها ولتطلعات الشعب السوري المشروعة في التغيير والديمقراطية والذي تجسد بشكل واضح في مؤتمرها الأخير في القاهرة من خلال التوافق على الخطوط الرئيسية المؤدية إلى بناء سورية الجديدة وتشكيل كتلة قوية للوصول إلى حكومة انتقالية  للتمهيد لبناء نظام سياسي جديد دون بشار الأسد أو أي رموز نظامه، محذرًا في حالة استمرار الصراع الدموي الراهن من أن تتحول سورية إلى صومال أخرى ودولة دون أي مؤسسات.

وأضاف أن "تطبيق محددات بيان جنيف الصادر في العام ٢٠١٢ يمثل أرضية مناسبة لتشكيل حكومة انتقالية تدير أمور البلاد بكامل الصلاحيات بما في ذلك الإشراف على المؤسسة العسكرية والأمنية والقضائية وإعداد الدستور تمهيدًا لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، مشيرًا إلى أن الفترة الماضية في الصراع السوري شهدت ما يمكن وصفه بوجود إرادة دولية على تحطيم وتفتيت سورية وحققت للأسف بعض النجاحات بسبب إصرار الحكم على المضي قدمًا في الحل العسكري والأمني، مما مهد الأجواء لاستقطابات عديدة على الأرض، كان من أخطرها بروز التنظيمات المتطرفة وسيطرتها عل مساحات شاسعة من الأراضي السورية إلى جانب تدخل إيران السافر، معتبرًا أن ذلك يمثل وصمة عار في جبين المجتمع الدولي.

وانتقد بشدة التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية والذي يتمدد في أربع منها وهي لبنان والعراق وسورية ثم اليمن، وشدد على أنه إذا كانت ثمة مشكلة لأي طرف خارجي بما في ذلك إيران مع الدول العربية، فإنه يمكن أن يلجأ إلى الجامعة العربية التي تشكل الإطار السياسي للنظام الإقليمي العربي وعبر رئاستها الحالية المتمثلة في مصر،  أما أن يتم التدخل عبر الأبواب الخلفية من خلال التجمعات الطائفية والمذهبية بهذه الدول على النحو الذي تمارسه إيران، فذلك مرفوض بشكل مطلق.

وأكد الجروان تمسك البرلمان العربي بضرورة أن يكون حل هذه الأزمة سورية وطنيًا توافقيًا بمشاركة كل مكوناتها  داعيًا جميع الفرقاء السوريين لتغليب صوت العقل وتجنب المصالح الحزبية الضيقة وتقديم التنازلات حتى يتوقف سفك دماء السوريين ودفعهم إلى اللجوء والنزوح سواء بالداخل أو الخارج،  وأشار إلى أنه من العار أن يوصف الشعب السوري باللاجئ في ظل إسهامه العميق في التاريخ والحضارة الإنسانية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس البرلمان العربي يطالب المعارضة السورية بتفعيل نتائج مؤتمر القاهرة رئيس البرلمان العربي يطالب المعارضة السورية بتفعيل نتائج مؤتمر القاهرة



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 02:24 2015 الأحد ,17 أيار / مايو

افتتاح فرع جديد لمطاعم "مادو" في السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab