ترجيحات نيابية بعدم إقرار الحرس الوطني خلال الفصل التشريعي الحالي
آخر تحديث GMT05:11:04
 العرب اليوم -

نتيجة وجود الكثير من الخلافات السياسية على مشروع القانون

ترجيحات نيابية بعدم إقرار "الحرس الوطني" خلال الفصل التشريعي الحالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترجيحات نيابية بعدم إقرار "الحرس الوطني" خلال الفصل التشريعي الحالي

عناصر من الجيش العراقي
بغداد ـ نجلاء الطائي
 

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأحد، وجود الكثير من الخلافات السياسية على مشروع قانون الحرس الوطني، وبينت أنَ من أبرز النقاط الخلافية، ارتباط قائد الحرس الوطني بالقائد العام للقوات المسلحة.
 
وبدورها أعلنت اللجنة القانونية النيابية  باقتصار عملها للمشورة القانونية وإيجاد سبل البدائل لأي فقرة من فقرات القانون.
 
وصرح عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية رعد الدهلكي إلى "العرب اليوم"، بأنَ هناك الكثير من الخلافات بين الكتل السياسية حول القانون، وخاصة حول ارتباط قائد الحرس، مبيناً أنَ بعض الكتل تريد أنَ يكون ارتباط  قائد الحرس الوطني برئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ارتباطًا شكليًا، وآخرون يرفضون ذلك، ويؤكدون ضرورة وجود ارتباط كامل بين القائدين.
 
وأضاف الدهلكي ضرورة ارتباط الحرس الوطني بالمحافظ فنيًا وبالمركز إداريًا فقط، لافتا إلى وجود خلاف سياسي على أعداد المنتسبين  ومستوى تسليحهم  في كل محافظة.
 
وأكد  أنه خلال القراءة الثانية للقانون ستقدم الكتل السياسية بملاحظتها، لغرض تعديله وإقراره، مضيفاً أنَ القانون سيقر على  وفق التوافق السياسي بين الكتل في مجلس النواب.
 
وأوضح الدهلكي أنَ  التعديل الأخير أبقى على نسبة الخمسة بالألف من عدد سكان كل محافظة للمشاركة في الحرس الوطني ، لكن اللجنة المختصة في تعديل القانون تجد صعوبة في تحقيق هذه النسبة في المناطق المختلطة، ولابد مراعاة مدن الاختلافات القومية والطائفية.
 
ومن جانبه، قال عضو اللجنة القانونية النيابية، أمير الكناني، إنَ رئاسة البرلمان شكلت لجنة مشتركة مع لجنة الأمن والدفاع النيابية من أجل تعديل بعض فقرات قانون الحرس الوطني، مبينا أنَ أبرز نقاط الخلاف تتمركز في قيادات الحرس وآلية تسليحه وتجهيز عناصره.
 
وأضاف الكناني أنَ مجلس النواب أرسل قانون الحرس الوطني إلى اللجنة القانونية البرلمانية بعد أنَ تم قرأته قراءة الأولى والثانية، مشيراً إلى أنَ اللجنة القانونية مهمتها تقتصر على إجراء بعض التعديلات على بعض فقرات القانون وليس إبداء الرأي.
 
ورجح عضو الهيئة السياسية للتيار الصدري، أنَ إقرار قانون الحرس الوطني لا يتم خلال الفصل التشريعي الحالي بسبب اختلاف بعض السياسيين الذين لايزالون يخشون وجود قوات بتسليح متوسط داخل المدن، لأنه من الممكن أنَ ينجر إلى حرب أهلية في المستقبل.
 
وتطرق الكناني إلى بعض النقاط التي سيتم مناقشتها في تعديل القانون منها مواصفات القادة المحليين الذي سيتم اختيارهم من قبل الإدارات المحلية.
 
 يُذكر أنَ قضيتي تشكيل الحرس الوطني، وتعديل قانون المساءلة والعدالة لاجتثاث البعث، هما من بنود الاتفاق السياسي بين المكونات العراقية والتي تشكلت بموجبها حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي في سبتمبر/ أيلول الماضي، وكانت القوى السنية قد هددت مؤخرًا بالانسحاب من الحكومة في حال عدم تنفيذ ذلك الاتفاق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترجيحات نيابية بعدم إقرار الحرس الوطني خلال الفصل التشريعي الحالي ترجيحات نيابية بعدم إقرار الحرس الوطني خلال الفصل التشريعي الحالي



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يؤكّد أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 22:15 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تعلن حالة الكوارث الطبيعية في 126 بلدية جنوب البلاد

GMT 07:02 2018 الخميس ,30 آب / أغسطس

تعرفي على كيفية اختيار ستائر تناسب منزلك

GMT 19:32 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

باريس سان جيرمان يحاول التعاقد مع ديفيد دي خيا

GMT 18:46 2016 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 17:47 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

صورة "سيلفي" منشورة عبر "فيسبوك" تسجن صاحبتها في كندا

GMT 12:51 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما زاد عن حده انقلب ضده

GMT 22:05 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

فوائد الفجل الأسود لتطهير الكبد من السموم

GMT 21:10 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التليفزيون المصري يعرض مسلسل "عودة الروح"

GMT 01:57 2016 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب "روب محاماة"

GMT 06:24 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

Lotus Création Hijabe تطرح تشكيلة مميّزة من الخمارات

GMT 14:51 2014 الخميس ,17 تموز / يوليو

تحديد قرعة الدوري الإيطالي لكرة القدم

GMT 07:32 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"النقد السعودي" تُقِرّ تمديد 9 منتجات من "أليانز"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab