رينو تحتفل بتصدير سيارتها المليون المصنعة في المغرب
آخر تحديث GMT06:21:00
 العرب اليوم -

انطلاقًا من ميناء طنجة المتوسط إلى 73 بلدًا

"رينو" تحتفل بتصدير سيارتها المليون المصنعة في المغرب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "رينو" تحتفل بتصدير سيارتها المليون المصنعة في المغرب

مجموعة "رينو" لصناعة السيارات
الرباط _ العرب اليوم

احتفلت مجموعة "رينو" لصناعة السيارات بتصدير سيارتها المليون المصنعة في المغرب، انطلاقًا من ميناء طنجة المتوسط، مشيرة إلى أن سياراتها التي تصدر إلى 73 بلدًا عبر العالم، أصبحت تشكل 10 في المائة من إجمالي مبيعاتها عبر العالم.
 
وقال وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المغربي، مولاي حفيظ العلمي، في كلمة ألقاها، الإثنين، خلال الاحتفال بتصدير السيارة المليون لـ"رينو" من المغرب، إن "نموذج رينو الصناعي في طنجة والدار البيضاء أصبح يشكل قصة نجاح نسعى لتكرارها في قطاعات صناعية أخرى".
 
وأشار العلمي إلى أن صادرات "رينو" انطلاقًا من ميناء طنجة المتوسط جعلت من قطاع صناعة السيارات أول قطاع مصدر في البلاد، وهي مرتبة لم يكن أحد يتوقعها قبل أعوام، مبرزًا أن المنظومة الصناعية التي تشكلت في المغرب حول مشروع "رينو"، تزدهر يومًا بعد يوم وتحمل آفاقًا واعدة لتنمية صناعة السيارات المغربية، مسجلًا أن حجم الاستثمارات بهذا القطاع ناهزت 868 مليون يورو، كما مكن من خلق 50 ألف منصب شغل مباشر جديد، فيما ستصل قيمة صادرات المغرب من قطع وأجزاء السيارات المصنعة محليًا 1.5 مليار يورو سنويًا في أفق 2023، حسب الاتفاقيات المبرمة مع صناعيين دوليين كبار.
 
من جانبه، أبرز وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك في المغرب، عبد القادر عمارة، أن هذا الأداء الجيد كان ثمرة إستراتيجية محكمة لجعل صناعة السيارات محركًا حقيقيًا للاقتصاد المغربي، بالإضافة إلى عمل جماعي على مستوى البنيات التحتية والهندسة المالية ونقل التكنولوجيا وثقة متبادلة بين المغرب ومجموعة "رينو".
 
وأضاف عمارة: "نحن اليوم نحتل موقعًا بارزًا على الصعيد الدولي في مجال صناعة السيارات، ونحتاج إلى بذل مجهود أكبر في الأعوام المقبلة من أجل زيادة الاندماج المحلي، بغية ألا نكون فقط أرض استقبال، ولكن جزءًا فاعلًا على الدوام في هذا القطاع".
 
وبالنسبة للمدير العام لمجموعة "رينو" المغرب، مارك ناصيف، بيَّن أن المغرب يضطلع بدور جوهري في منظومة الصناعة العالمية لمجموعة "رينو"، موضحَا أنه بتصدير أكثر من 95 في المائة من إنتاج مصنع "رينو" في طنجة وما يفوق 70 في المائة من إنتاج مصنعها في الدار البيضاء، الذي كان في الأصل مخصصًا لتزويد السوق المحلية، فإن سيارات "رينو" التي تحمل علامة "صنع في المغرب" أصبحت تمثل أكثر من 10 في المائة من مجموع السيارات التي تبيعها المجموعة عبر العالم.
 
وأشار ناصيف، إلى أن الإنتاج المغربي أصبح موجهًا إلى أكثر من 73 بلدًا، معظمها في أوروبا وبلدان اتفاقيات التجارة الحرة العربية، ومع فتح خطوط بحرية جديدة انطلاقًا من ميناء طنجة المتوسط، خصوصًا نحو جزر الأنتيل وبلدان مجلس التعاون الخليجي، سيتسع النطاق الجغرافي لصادرات صناعة السيارات المغربية.
 
ونوه ناصيف، أنه منذ 2012 شارك في عمليات تصدير السيارات المصنعة من طرف المجموعة في المغرب، 1560 سفينة، وأكثر من4 آلاف و200 قطار انطلاقًا من مصنع طنجة، وزهاء 19 ألف شاحنة انطلاقًا من مصنع الدار البيضاء، مشيرًا إلى أن أكثر من 46 ألف عربة مصنعة في مصانع دولية تابعة للمجموعة تم تفريغها من السفن في ميناء طنجة المتوسط وإعادة تحميلها إلى اتجاهات أخرى منها على الخصوص إلى جنوب أفريقيا.
 
وتصدر مجموعة "رينو" أيضًا قطعًا وأجزاء مصنعة في المصانع المغربية نحو مصانع أخرى تابعة للمجموعة في الهند ورومانيا والأرجنتين والبرازيل وكولومبيا، وأوضح ناصيف أن بينها ما لا يقل عن 195 ألفًا و600 متر مربع من القطع التي تم إنتاجها من قبل المصانع ومزودي المغرب التي تم إرسالها إلى مصانع المجموعة على الصعيد الدولي منذ بداية هذا النشاط في 2013.
 
وتشكل المنطقة الصناعية المخصصة لصناعة السيارات في طنجة، حسب فؤاد بريني، رئيس ميناء طنجة المتوسط، قطبًا حقيقيًا للوجيستيك والصناعة يمتد على نحو 800 هكتار مخصصة للسيارات، وأكثر من 30 ألف منصب شغل وربط دولي مع أكثر من 170 ميناء وصادرات سنوية لمنتوجات صناعية مغربية تناهز 85 مليار درهم "850 مليون دولار".
 
وفضلًا عن الصادرات، تعمل مجموعة "رينو" المغرب وطنجة المتوسط في إطار تعاون وثيق من أجل تطوير قطاع السيارات في منطقة الشمال مع إحداث وحدات جديدة لتجهيز السيارات في المناطق الحرة مخصصة وطورت من قبل طنجة المتوسط، في أفق الارتقاء بتطوير قطاع السيارات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رينو تحتفل بتصدير سيارتها المليون المصنعة في المغرب رينو تحتفل بتصدير سيارتها المليون المصنعة في المغرب



ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 07:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مواليد الحمل أفضل أصدقاء لـ3 أبراج

GMT 03:33 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بنات أحمد زاهر تثيران الجدل على السوشيال ميديا

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 06:14 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

منافسة محتدمة وسباق محموم نحو شبكات الجيل السادس

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab