رونو الجزائر تؤكد مطابقة منتوجها لمقاييس الجودة في باقي الدول
آخر تحديث GMT17:12:45

بطاقة إنتاج 25.000 سيارة سنويًا مع توفير 350 فرصة عمل

"رونو الجزائر" تؤكد مطابقة منتوجها لمقاييس الجودة في باقي الدول

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "رونو الجزائر" تؤكد مطابقة منتوجها لمقاييس الجودة في باقي الدول

لشركة المختلطة الجزائرية-الفرنسية "رونو الجزائر
الجزائر- خالد علواش

أوضح المدير العام للشركة المختلطة الجزائرية-الفرنسية "رونو الجزائر" للإنتاج، رنار سونيلاك، الأربعاء، في وهران أن سيارة "رونو" التي ستصنع ابتداءًا من 2014 في مصنع التركيب لوادي تليلات، ستكون بذات جودة سيارات هذه العلامة المنتجة في بلدان أخرى.وأوضح سونيلاك، خلال ندوة صحافية بمناسبة انطلاق أشغال هذا المشروع، أن "نوعية السيارة التي ستخرج من مصنع التركيب بوادي تليلات (وهران) ستكون نفسها بالضبط أو حتى أفضل من غيرها من السيارات المنتجة في أماكن أخرى"، وذكر أن المشروع يندرج في إطار شراكة جزائرية-فرنسية ترمي إلى إنشاء شعبة لصناعة السيارات في الجزائر وتحقيق نسبة إدماج وطني تقدر بـ 42 في المائة .
وأبرز أن المشروع يتضمن مرحلتين، تتعلق الأولى بإنجاز مصنع التركيب بطاقة إنتاج تقدر بـ 25.000 سيارة سنويًا مع توفير 350 فرصة عمل مباشرة، وسيتم لهذه المرحلة اللجوء إلى مناولين وطنيين للمساهمة في خلق شعبة محلية لصناعة السيارات، وستخرج السيارة الأولى من نوع "سيمبول الجديدة" من المصنع في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.
وستنطلق المرحلة الثانية في 2019، و"يتعلق الأمر باستكمال المصنع وتوسيع أنشطته لضمان بعين المكان أعمال الهيكل المعدني والطلاء، وسيتم بلوغ إنتاج 75.000 مركبة في السنة مع نسبة إدماج محلي تعادل 42 بالمائة" وفقًا للمتحدث.
وأكد الرئيس المدير العام لشركة "رونو" الجزائر، على عاملي الجودة والكفاءة سواء بالنسبة للعمال أو المناولين أو الممونين، و"تجري حاليًا اختبارات تأهيل للمرشحين الذين تم اختيارهم لمتابعة بعد ذلك دورة تكوينية على مستوى الهياكل المحلية، بالتعاون مع مراكز التكوين المهني والتمهين والوكالة الوطنية للتشغيل" كما أوضح أن "كفاءات جزائرية ستتوجه في فيفري المقبل إلى مصنع رونو برومانيا للاطلاع على عملية تركيب السيارات التي ستطبق بوادي تليلات".
وأبرز سونيلاك أنه تم التعرف على قرابة 60 منهم، كانت مؤسساتهم محل زيارة من طرف فرق مختلطة للشركة الوطنية للسيارات الصناعية و"رونو" من أجل الانتقاء النهائي لمنتجاتهم.
وأشار أيضا إلى أنه ستعطى الأولوية للشركاء المحليين "لأسباب تتعلق بقرب المسافة والتقليص من التكلفة" دون استبعاد إمكانية انفتاح المناولة على بلدان المغرب العربي مبرزًا أن "الأولوية لا تعني بالضرورة الحق الحصري"، وللمرحلة الأولى من المشروع استثمرت "رونو" مباشرة مبلغ 50 مليون يورو، و"سيتم تمويل المرحلة الثانية كلية من الأرباح التي سيجنيها مصنع وادي تليلات"، وإضافة إلى السوق الجزائرية نستهدف أيضًا على المدى البعيد سوق بلدان جنوب الصحراء وأفريقيا عموما".
وردًا على سؤال بشأن سعر البيع الذي سيقترح على المستهلك، أكد مسؤول تجاري أنه سيكون تقريبًا ذاته الذي يطبق لسيارة "سيمبول الجديدة" المنتجة في رومانيا، والتي تسوق في الجزائر منذ ربيع 2013، علمًا أن "12.000 سيارة قد بيعت وحظيت برضا تام من قبل أصحابها".
ويملك الطرف الجزائري 51 في المائة من الشركة المختلطة الجزائرية-الفرنسية عن طريق الشركة الوطنية للمركبات الصناعية 34 في المائة، والصندوق الوطني للاستثمار 17 في المائة، وتملك شركة "رونو" الفرنسية نسبة 49 في المائة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رونو الجزائر تؤكد مطابقة منتوجها لمقاييس الجودة في باقي الدول رونو الجزائر تؤكد مطابقة منتوجها لمقاييس الجودة في باقي الدول



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رونو الجزائر تؤكد مطابقة منتوجها لمقاييس الجودة في باقي الدول رونو الجزائر تؤكد مطابقة منتوجها لمقاييس الجودة في باقي الدول



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

العارضة جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُميز

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 09:40 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

فلسفة الموت

GMT 23:46 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب بريطاني يفقد عينه خلال ليلة جنسية شاقة

GMT 15:21 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج التنين.. قوي وحازم يجيد تأسيس المشاريع

GMT 22:43 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

الموهوبة عائشة بن أحمد

GMT 16:19 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

مراهق يحرّر نفسه من حطام طائرة محترقة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab