المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة إم جي6
آخر تحديث GMT06:27:37
 العرب اليوم -

تأمل الشركة الصينية في تقديم جودة تضاهي منافسيها الأوروبيين

المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة "إم جي6"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة "إم جي6"

سيارة "إم جي6"
بكين ـ مازن الأسدي

تواجه معظم مصانع السيارات صعودًا وانخفاضا ولكن بعضًا منها قد تطور بصورة كبيرة بعد أن كان غير موجود أصلًا، وأبرز مثال على ذلك شركة "إم جي" الصينية.

 وتستند "إم جي" في نماذجها على التصاميم الصينية فضلًا عن أنَّ آخر إصداراتها تتميز بإضفاء طابع عالمي وتعديل هندسي تأمل الشركة من خلاله في تقديم أعلى جودة تضاهي منافسيها الأوروبيين، فضلًا عن تقديم مساحات كبيرة ووسائل ترفيه مقابل أسعار قليلة.

وتعتمد الشركة على المساحات الواسعة إحدى النقاط القوة التي تتميز بها السيارة "إم جي 6"، إذ توغر مساحات كبيرة كالتي توجد في نظيرتها "سكودا أوكتافيا"، فصندوق الأمتعة يأتي بحجم كبير يتسع ليحتوي الكثير من المتعلقات، إلا أنها لا ترتقي للمساحة الموجودة في السيارة الألمانية "سكودا".

وعلى ذلك يمكنك طي المقاعد الخلفية من أجل توفير مساحة أكبر إلا أنَّ هناك بعض الأشياء التي تفتقر إليها السيارة بالنظر إلى منافسيها كمساند الرأس على سبيل المثال التي لا تنطوي كاملة.

وتبدو "إم جي6" جيدة في التعامل مع المطبات، بفضل العديد من الخيارات المتاحة للضبط بالنسبة إلى المقاعد وعجلة القيادة التي تمنح شعورًا جيدًا بالراحة، إلى جانب المقاعد الخلفية تبدو مريحة للغاية؛ ولكن السيارة تأتي بعجلات لا تمنحك الشعور بالاستقرار على الطريق، خصوصًا إذا كان الطريق غير ممهد جيدًا.

كما أنَّ العزل غير جيد بالسيارة ومن ثم تزعج قائدها أثناء سيرها في الرحلات الطويلة بسبب محرك السيارة الذي يعمل بوقود الديزل وكذلك اختراق السيارة للهواء.

أما ترتيب لوحة القيادة سهل الاستخدام ويبدو جيدًا؛ ولكن خاماته رخيصة، إذ تبدو من الوهلة الأولى بأنها سيارة بمواصفات ذكية تمنح قائديها الراحة وسهولة الاستخدام أثناء القيادة في ظل وجود البلاستيك ناعم الملمس أعلى لوحة القيادة، ولكن بالرغم من ذلك فالجزء السفلي من لوحة القيادة غير لائق.

المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة إم جي6

وبالنسبة إلى طرازي "تي أس" و"تي أل" اللذين تعتقد الشركة بأنهما سيحققان ما يصل إلى خمس وتسعون في المائة من المبيعات يأتيان بشاشة تعمل باللمس كنظام ترفيهي سهل الاستخدام ويتسم بالوضوح، ولسوء الحظ فهناك بعض الأزرار التي توجد أسفل مؤشر تكييف الهواء يصعب الوصول إليها أثناء القيادة.

وتتميز سهولة القيادة برؤية ضعيفة تعززها أجهزة الاستشعار الخاصة بركن السيارة، حيث أنَّها مزودة بمستشعرات لركن السيارة فضلًا عن كاميرا خلفية ملونة بالإضافة لمحرك بناقل حركة يدوي ولسوء الحظ لا تتاح السيارة بناقل حركة أوتوماتيكي.

وتقدم السيارة متعة كبيرة أثناء القيادة بواسطة محرك الديزل ذو 1.9 لتر وعن طريق تصميمها الذي عكف عليه المهندسون من أجل منح قائدها الثبات والاستقرار أثناء السير الطريق، كما تمنحه الثقة في اقتنائها.

ولم تنل السيارة "أم جي6" الرضا الكافي لدى العملاء وفقاً لاستطلاع الرأي الصادر عن "جي دي باور"؛ ولكن السيارة احتلت المركز السادس كأفضل سيارة ممكن اقتناؤها في استطلاع آخر أجرته "أوتو إكسبريس" على خمسمائة ألف من قرائها ومالكي السيارات.

وعلى الرغم من عدم وجود السيارة لدى كثير من التجار حول العالم بالقياس بسيارات أخرى مثل "سكودا" و"فورد"؛ إلا أنَّ شركة "أم جي" تسعى إلى أن تكون السيارة موجودة بنسبة خمس وسبعون بحلول نهاية 2015.

وتأتي السيارة بضمان خمسة أعوام وخدمات أكثر من تلك التي توفرها سيارات "فورد" و"فوكسهول" أو "فولكسفاجن"، حيث أنَّ استهلاكها من الوقود جيد جدًا، لاسيما من البنزين الذي يأتي بمعدل 61,4 ميل للغالون وفقًا للاختبارات الرسمية للوقود في أوروبا كذلك انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون يقدر ب 119غرامًا لكل كيلومتر

المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة إم جي6

ومن حيث القدرة علي تحمل تكاليف السيارة، فإنها تحقق السعر مقابل القيمة، ومن حيث الأمان السيارة مزودة بعوامل أمان للسائق مثل الوسائد الهوائية وأنظمة ثبات إلكترونية تساعد السائق حينما تنحرف أو تنزلق به السيارة وفي اختبار التصادم الذي تجريه "يوروناب" فقد سجلت السيارة أربع درجات من خمس.

وتتميز السيارة بعدد من المواصفات، الباقة الأولى من سيارات "أم جي" فئة "أس" تأتي مزودة بتحكم أوتوماتيكي للتكييف في حرارة الجو داخل السيارة، وكراسي مزودة بإمكانية التسخين، وقفل مركزي للأبواب عن بعد، ونوافذ كهربائية، ونظام قياس ضغط الهواء في الإطارات.

كما أنَّ 16 بوصة هي مقاس العجلات ومسجل أقراص مضغوطة، بينما تأتي الفئة "تي أس" مزودة بشاشة تعمل باللمس وأجهزة استشعار خلفية لركن السيارة وعجلة قيادة من الجلد وغيرها من المواصفات،  أما أعلى فئة وهي "تي أل" فتأتي بمصابيح ذات إضاءة "زينون"، وتحكم إلكتروني في المقاعد الجلدية و كاميرا خلفية للمساعدة في ركن السيارة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة إم جي6 المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة إم جي6



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة إم جي6 المساحات الكبيرة والأسعار القليلة أبرز عوامل بيع السيارة إم جي6



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق إطلالة ساحرة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 06:27 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 العرب اليوم - ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab