مدينة أوربينو أشهر المعالم السياحية وتُلقب بـلؤلؤة النهضة الإيطالية
آخر تحديث GMT08:10:37
 العرب اليوم -

تملك عديدًا من المباني والمعالم التاريخية وتشتهر بثروتها الثقافية

"مدينة أوربينو" أشهر المعالم السياحية وتُلقب بـ"لؤلؤة النهضة" الإيطالية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مدينة أوربينو" أشهر المعالم السياحية وتُلقب بـ"لؤلؤة النهضة" الإيطالية

"مدينة أوربينو"
القاهرة - العرب اليوم

في أحضان تلال مونتيفيلترو Montefeltro بإقليم ماركى الإيطالي، تقع مدينة أوربينو Urbino  التي تشتهر بثروتها الثقافية والتاريخية والفنية، لدرجة جعلتها كنزاً رائعاً من عصر النهضة الإيطالية.

بمجرد الوصول إلى أوربينو، أول ما نقابله هو بوابة فالبونا Porta Valbona، المدخل القديم للمدينة الذي بُني عام 1621، حيث العبور إلى المركز التاريخي، أجمل جزء من المدينة وأحد مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو عام 1998، ومقر أجمل المتاجر القديمة والمباني التاريخية الرائعة.

وتملك أوربينو عديدا من المباني والمعالم التاريخية، من أبرزها قصر الدوق أو Palazzo Ducale رمز المدينة الذي يعد بمثابة بلدة صغيرة محصنة.

بني القصر بتكليف من القائد العسكري وسيد أوربينو، فيديريكو مونتيفلترو، في عام 1444، واستمرت أعمال البناء في المبنى 30 عاماً شهدت خلافة عديد من المهندسين المعماريين.

 وأصبح المبنى الآن مكان التقاء عديد من الفنانين الذين تحوي جدرانه، أهم أعمالهم الفنية.

ونحو 80 غرفة من قصر الدوق تستخدم متحفا ومقراً لاستضافة أعمال المتحف الوطني لماركى Galleria Nazionale delle Marche، وتحوي مجموعة أعمال فنية منذ عام 1300 إلى 1600، معظمها لوحات، ولكنها تشمل أيضاً على أثاث ومنحوتات ومنسوجات ورسومات.

كما تعد أوربينو، مسقط رأس رسام عصر النهضة، رفائيلو سانزيو، المدينة التي يقع بها المنزل الذي ولد به Casa di Raffaello ، المعلم السياحي الرائع الذي يستحق الزيارة والواقع في حي الحرفيين، حيث يعد موطناً لبعض الأعمال الأصلية التي رسمها الفنان الإيطالي، بحسب موقع "فان بيدج" الإيطالي.

مبنى آخر يستحق المرور عليه لزيارته وهو الدومو duomo، الكنيسة الأكثر أهمية في أوربينو، التي يعود تاريخ مبناها الأول لعام 1021 والذي استبدل به كنيسة جديدة بناها فرانشيسكو دي جيورجي مارتيني، المهندس المعماري الموثوق به لفيديريكو دا مونتيفيلترو.

وعلى بعد كيلومترين من المركز التاريخي لأوربينو، في وسط الريف، تقع كنيسة أخرى مثيرة للاهتمام، هي كنيسة سان بيرناردينو، وتسمى أيضاً "ضريح الدوقات" Mausoleo dei Duchi والتي بنيت بواسطة فيديريكو دا مونتيفيلترو لإيواء رفاته بعد وفاته.

أما لمحبي الأماكن البانورامية، فيمكنهم زيارة قلعة ألبورنوز la Fortezza Albornoz، وهي مبنى مهيب بني في النصف الثاني من القرن الرابع عشر على يد الكاردينال إجيديو ألفاريس دي ألبورنوز.

وتعد هذه القلعة هي النقطة الأكثر بانورامية وجمالاً في المدينة، حيث يزورها الطلاب باستمرار، حيث يستلقون على العشب ويقضون ساعات من الاسترخاء أو الدراسة في الهواء الطلق.

ولا يقتصر جمال وروعة أوبينو على المباني التاريخية فقط، بل غنية بالثقافة، بفضل كونها موطناً لواحدة من أهم الجامعات في إيطاليا وهي جامعة أوربينو "كارلو بو" التاريخية.

تأسست الجامعة كمؤسسة أكاديمية في عام 1506، وخلال الستينيات والسبعينيات، نجحت الجامعة في شراء عديد من المباني المهجورة في وسط البلدة القديمة، التي رُممت منذ ذلك الحين واستخدمت كمبانٍ للكلية والإدارات.

وبعد هذه الجولة التاريخية الرائعة، لابد من تجربة تناول أطباق أوربينو الشهية، إذ يمكن تعريف مطبخ إقليم ماركي بأنه مزيج مثالي من البحر والأرض، ومن أبرز أطباقه الشهية التي يمكن الاستمتاع بتناولها؛ طبق باساتيللي Passatelli، وهو نوع من أنواع المكرونة اللذيذة التي تقدم عادة في المرق.

طبق آخر محلي الصنع ومن أشهى الوصفات في أوربينو، هو Lumbarelle ؛ وهو نوع المكرونة محلية الصنع الطازجة التي تشبه إلى حد كبير القواقع الحقيقية، التي تعد في مرق مع اللفت والكرنب والطماطم المطبوخة في الزبد مع الدجاج أو السجق.

قد يهمك أيضا:

عبد الله بن زايد يزور المتحف الوطني التاريخي في بلغاريا

إعادة لوحة سرقها "النازيون" إلى المتحف الوطني البولندي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة أوربينو أشهر المعالم السياحية وتُلقب بـلؤلؤة النهضة الإيطالية مدينة أوربينو أشهر المعالم السياحية وتُلقب بـلؤلؤة النهضة الإيطالية



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر

جينيفر لوبيز ترتدي فستانًا للمرة الثالثة بعد 20 عامًا

واشنطن - رولا عبسى

GMT 04:05 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 العرب اليوم - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 03:29 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك
 العرب اليوم - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك

GMT 03:44 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف باستخدام الألوان

GMT 15:28 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 11:44 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

زيباري يدعو لعدم إرجاع اللاجئين العراقيين قسريًا

GMT 07:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:25 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

الوليدي يؤكّد أن الحوثيين دمروا 55% من مرافق اليمن

GMT 00:56 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

هشام شلغوم يعترض على قرارات قانون الموازنة 2018

GMT 01:35 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

يحيى رباح يطالب باستكمال المصالحة بكل متطلباتها

GMT 04:07 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

تارا عماد تكشف أسباب غيابها عن الدراما منذ "لمعي القط"

GMT 08:08 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 08:27 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 00:26 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صافي يؤكد أن "حماس" أشادت بالمصالحة الفلسطينية

GMT 09:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 06:06 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بقلم : أسامة حجاج

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تدريبات بحرية بين واشنطن وسول تثير أزمة في كوريا الشمالية

GMT 06:21 2019 الخميس ,21 آذار/ مارس

إنقاذ حديثي الولادة بنصف ملعقة مِن الدم

GMT 00:54 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بيومي فؤاد يكشف شخصية في "حشمت في البيت الأبيض"

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

أنجلينا جولي أنيقة خلال جولة في لوس أنجلوس

GMT 12:11 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

سيرين عبد النور تفضل عدم الرد على حملة أساءت لها

GMT 18:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 08:28 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة حبيب علي عبد القادر حبيب

GMT 05:04 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الأشعة المقطعية ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab