سيطرنا على أغلب حركة النقل بين المغرب والسعودية
آخر تحديث GMT22:46:12
 العرب اليوم -

مدير الخطوط السعودية في المغرب لـ"العرب اليوم":

سيطرنا على أغلب حركة النقل بين المغرب والسعودية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سيطرنا على أغلب حركة النقل بين المغرب والسعودية

مدير عام مكتب الخطوط السعودية في المغرب منصور عبد المحسن العيسي
الدار البيضاء ـ ناديا أحمد

أعلن مدير عام مكتب الخطوط السعودية في المغرب وغرب أفريقيا، منصور عبد المحسن العيسي، عن ارتفاع مهم في عدد رحلات الشركة، وعدد الركاب الذين تم نقلهم بين المغرب والسعودية خلال السنتين الماضيتين مشيرًا إلى مساهمة الربيع العربي وتنويع العرض السياحي المغربي في هذا التطور.

وأكد العيسى في حديثه مع "العرب اليوم" على إنهاء فوضى تأشيرات المجاملة بتنسيق مع السفارة السعودية في المغرب، موضحًا أنه تم نقل ما  بين 18 و20 ألف مغربي خلال موسم الحج  الماضي.

وكشف العيسى أن ضبط التكاليف وعرض أسعار التنافسية، مسألة مكنت  الناقل السعودي من السيطرة على 70% من حركة النقل الجوي بين البلدين على اعتبار أن الجذور التاريخية لشركة الخطوط السعودية في المغرب تعود إلى سنة 1967، ويعتبر الناقل السعودي أول شركة تصل المشرق بالمغرب العربيين، عبر رحلة أسبوعية ربطت مدن الرياض وجدة وبيروت، وكذا طرابلس والجزائر والرباط، كما كانت شركة النقل الجوي الوحيدة التي تعرض رحلات إقليمية بين العواصم المغاربية أواخر الستينات والسبعينات، عبر طائرات من طراز "بوينغ" 707 و720 نفاثة.

وأرجع العيسى  تطور عدد رحلات الشركة في المغرب خلال أربع سنوات الماضية بصفة تصاعدية لسببين رئيسيين، يتعلق الأول بسياسة الشركة التجارية في السوق المغربية، إذ تعرض أسعارًا تنافسية وتشجيعية مقابل خدماتها، الأمر الذي انعكس إيجابيًا على مستوى الحجوزات، فيما يهم السبب الثاني تطور أنشطة السياحة العائلية السعودية في المغرب، ذلك أن السنتين الماضيتين شهدتا ذروة نشاط الناقل الجوي السعودي في المملكة، بعد أن قفز عدد الرحلات بين البلدين إلى خمس رحلات، بدأت من جدة إلى الدار البيضاء، عبر طائرات "إيرباص" 320 التي تستوعب 250 راكبًا، قبل أن تتحول إلى رحلة يومية بين المدينتين عبر طائرات "بوينغ" 777، التي تبلغ حمولتها 417 راكبا.

وأشار العيسى إلى أهمية الدور الإيجابي، الذي اضطلعت به السلطات السعودية بالتعاون مع المكتب الوطني للسياحة المغربي، الذي افتتح مكتبًا له في العاصمة السعودية، من أجل تشجيع السياحة بين البلدين، إلى جانب تطور العرض السياحي المغربي، لاسيما سياحة التسوق والأعمال، بالإضافة إلى الاستفادة من عوامل أخرى عززت هذا العرض، تهم الأمن والاستقرار السياسي الذي يعرفه المغرب.

وكشف العيسى عن دور الربيع العربي في ارتفاع أعداد السياح السعوديين، الذين باتوا يفضلون الوجهة المغربية على غيرها من الوجهات السياحية المجاورة، لاسيما مصر وتونس، إذ عملت الخطوط السعودية على تثقيف وتوعية هؤلاء السياح بالمزايا والمؤهلات السياحية التي يتوفر عليها المغرب، لتتطور السياحة العائلية السعودية للمغرب بشكل كبير خلال السنتين الماضيتين، معززة بتنامي الزواج المختلط بين البلدين، إذ تزايد عدد العائلات السعودية المغربية التي تتبادل الزيارات بشكل منتظم.

وأكد العيسى أنه لا يمكن إغفال الدور المهم الذي لعبته وزارة السياحة المغربية، التي قامت بتحيين العرض السياحي الموجه إلى السياح السعوديين، من خلال تشجيع بناء وإحداث الشقق الفندقية، التي تعتبر عامل جذب مهم لهؤلاء السياح، لاسيما في أغادير التي تعد وجهة سياحية مثالية.

وأوضح العيسى أن الخطوط استعانت بطائرات "شارتر" الملتزمة بمواعيد رحلاتها بدقة لتفادي مشكل التأخير خلال موسمي الحج والعمرة الماضيين، كما أنه من المهم الإشارة إلى الانعكاس الايجابي لانضمام الخطوط السعودية إلى تحالف "سكاي تيم" على السوق المغربية، إذ أتاحت هذه الخطوة للمسافر المغربي فرصة الاختيار بين عدد من الناقلين الذين ينتمون إلى التحالف المذكور، والاستفادة من الخدمات والمزايا التي يوفرونها بالسعر نفسه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيطرنا على أغلب حركة النقل بين المغرب والسعودية سيطرنا على أغلب حركة النقل بين المغرب والسعودية



أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 21:28 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

فوائد البيض والبروكلي لمرضى السكري

GMT 03:14 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

تقنية سهلة تساعدك على النوم في دقيقتين

GMT 04:59 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف تفاعل الأجنة مع النكهات في الرحم

GMT 00:59 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

ثمانية علامات مبكرة لاكتشاف الخرف منها تقلب المزاج

GMT 15:27 2022 الخميس ,30 حزيران / يونيو

علامات تدل على تطور سرطان الرئة

GMT 13:08 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

صندوق أسرار الزمن المعتّق

GMT 22:51 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

القبض على امرأة سعودية اختطفت طفلين قبل 20 عامًا

GMT 22:08 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

طائرة الأهلي تحقق الفوز ال83 على التوالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab