مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة
آخر تحديث GMT03:39:41
 العرب اليوم -

بعد أن سيطر الجمال القوقازي على أغلفة المجلات

مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة

جميع العارضات لديهن معيار واحد معين للجمال المثالي
نيويورك ـ مادلين سعادة

احتفل المصوّر الكبير أليكسي لومبوميرسكي في أحدث مشروعاته بالجمال بكل ما فيه من أشكال، وظلال وأعمار بعد أن يئس من أن معظم عارضاته كن بيض، يانعات ونحيلات.

مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة

ويقول: "إذا التقطت مجلة من كل 10 أو حتى 5 مجلات قبل سنوات، لكنت لاحظت أن ما يقرب من جميع العارضات لديهن معيار واحد معين للجمال المثالي، أنهن شابات قوقازيات. ويبدو أن صناعة الموضة والجمال تنبهت أخيرًا وتدريجيا إلى فكرة وجود مجموعة واسعة من المظاهر في المجلات والحملات، حيث تتألّق العارضات ذوات الشعر الأشعث المجنون واللوك الفوضوي البوهيمي.

مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة

وشهد العام الماضي اتجاه العلامات التجارية أمثال "لوريال باريس" و"مارك جاكوبس" الحصول على توقيع نجمات أمثال سوزان ساراندون، 69، وجيسيكا لانغ، وعمرها الآن 67 عاما، على حملاتهم الإعلانية، ليُظهروا أن الجمال لا يعرف سنًا معينًا. وفي جلسة التصوير مع الممثلة الحائزة على جائزة أوسكار لوبيتا نيونغ العام الماضي، فوجئ لومبوميرسكي بطلب الممثلة منه ألا يُفتّح لون بشرتها في مرحلة ما بعد الإنتاج. وقال: "كنت مرتبكًا في البداية، فلم أعتقد أن في مرحلة ما بعد الإنتاج يحدث تفتيح للبشرة".

وأضاف: "من الجميل أن ترغب النجمات في أن يكن أنفسهن، وعدم تغيير أي شيء فيهن لا يتناسب مع طبيعتهن". كما قال: "ثم نظرت من خلال أرشيفي الخاص ولاحظت أن هناك نسبة من النجمات التي صورتهن ببشرتهن الداكنة، ليتم تفتيح لون بشرتهن فيما بعد من قِبل المجلة التي نشرت الصور". وبدأ لومبوميرسكي  في تذكُّر الأوقات التي قوبل فيها طلبه بالتقاط صور عارضات بعينهن بالرفض: وقال "على مر السنين، قبل بدء تصوير قصة عارضة لمجلة أو حملة، يهمني أن أعطيهم قائمتي من النماذج الـ10 اللاتي أريد تصويرهن، ويتم استبعاد أول اسمين على رأس القائمة لأنهن فتيات أفريقيات".

مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة

ويتذكر: "كانوا يقولون: نحن نحبها ولكن إنها داكنة جدا، أو أنها فاتحة جدا، وهو ما أراه غريبا تماما، وينتهي الأمر بتصوير الفتيات القوقازيات كالعادة". وشرح أن الهدف من تلك الجلسة، أنه أراد الاحتفال بالاختلاف الذي يمنع أي عارضة من أن تلمع على أغلفة المجلات أو على واجهة المحلات. ويقول أن الأمور بدأت تتغير، ولكن ليس بالسرعة الكافية. ويقول: "لقد بدأنا نرى المزيد من التنوع، حملة  H&M تتضمن فتاة محجبة، على سبيل المثال، ولكن هذا ليس كافيا، ينبغي أن يكون هناك المزيد والمزيد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة مصوّر شهير يتمرّد على المألوف ويحتفل باختلاف المرأة



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab