إسطنبول تستقبل خطًا جديدًا من الأزياء العالمية
آخر تحديث GMT19:03:03
 العرب اليوم -

على الرغم من المشهد التركي المُعقد حاليًا

إسطنبول تستقبل خطًا جديدًا من الأزياء العالمية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إسطنبول تستقبل خطًا جديدًا من الأزياء العالمية

أزياء الماركات العالمية
إسطنبول ـ عادل سلامة

توصلت سما دانش، في عام 2015، وهي مهندسة كمبيوتر سابقة كانت تعمل في لندن منذ فترة طويلة، لإنشاء خط ملابس سباحة فاخرة، حيث وجدت أخيرًا شريك تصنيع مثالي بعد البحث دون جدوى من إيطاليا إلى البرتغال والمغرب إلى فرنسا، لإنشاء مصنع في إسطنبول.
 
وقالت دانش، في مقابلة هاتفية الأسبوع الماضي: "كنت أعرف أن تركيا كانت قاعدة صناعية رئيسية لماركات الأزياء الكبيرة، ولكنني لم أكن أعتقد أنها يمكن أن أعمل من أجل بداية صغيرة، وبسرعة إلى حد ما، وجدت مصنع على مشارف المدينة التي تبدو مثالية، لقد أنهيت التزاماتي وانتقلت إلى إسطنبول على الفور".

إسطنبول تستقبل خطًا جديدًا من الأزياء العالمية
 
وكانت قد قالت خلال أشهرها الأولى في تركيا إنها "منبهرة للغاية" من عمال الحرف اليدوية والتركيز على التفاصيل، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بالأنماط، كما أن الإنتاج - باستخدام النسيج المنحوت، والأسلاك، وخلق صورة ظلية لملابس السباحة، والتي تباع بنحو 385 دولارًا.

إسطنبول تستقبل خطًا جديدًا من الأزياء العالمية
 
وقد استكشفت مشهد الأزياء والفنون النابضة بالحياة، واستلهمت الكثير من بازارات إسطنبول الشهيرة، وشعارات الشباب المحلية. وفي صيف عام 2016، عندما انتقلت مجموعتها إلى مرحلة الإنتاج وبدأت في تلقي الطلبات، عادت إلى لندن، وكانت على وشك النجاح، ثم قالت: "تغير المناخ تمامًا".
 
وأكدت دانيش: "كنت دائمًا على اطلاع بالبينة حيث الحالة غير المستقرة للمناخ السياسي في البلاد، على الرغم من أنني لم أتخيل أبدًا ما حدث بعد ذلك، فالأمور تصاعدت بسرعة. فجأة كان كل شيء وكأنه كان يتراجع ".
 و
وفي الأعوام الأخيرة، توافدت العلامات التجارية المحلية والخارجية للعمل في إسطنبول، ما أكسبها سمعة كمدينة الأزياء الرابعة في أوروبا، لكن تركيا، وهي دولة تقع في الشرق والغرب ماديًا وثقافيًا، تقع في خضم واحدة من أكثر الفترات تقلبًا في تاريخها الحديث.
 
ويواجه هذا البلد موجة من الهجمات المتطرفة التي تستهدف كل من الأتراك والسائحين وكذلك تداعيات الحرب الجارية في سورية، وفوق الحدود والتباطؤ الاقتصادي المتدهور وفشل انقلاب عسكري في يوليو الماضي، الذي أسفر عن قرار حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان في إعلان حالة الطوارئ، وكانت حالة الطوارئ قد خنقت منذ ذلك الحين معظم أشكال المعارضة المشروعة، مما أثار موجة من الاحتجاجات والتجمعات الجماهيرية مثل تلك التي نظمها حزب الشعب الجمهوري المعارض وحضرها مليون شخص في إسطنبول الشهر الماضي.
 
فيما تستمر الحياة اليومية لملايين الأتراك، ومع ذلك، انخفضت أعداد السياح، وانخفضت الليرة التركية وانخفضت ثقة المستهلك المحلي، مما فرض ضغوطًا كبيرة على المشهد الإبداعي المزدهر في إسطنبول والعديد من ماركات الأزياء الصغيرة.
 
وعلى الرغم من أن إنتاج المنسوجات والجلود والملابس في تركيا ظل قائما منذ قرون، إلا أن عملية التصميم ليست كذلك، وقالت دانيش: "لقد كان كابوسًا"، بعد الانقلاب، كل شيء من دروببوإكس إلى باي بال توقفت عن العمل بكفاءة، وكانت هناك تأخيرات في التسليم، وأضافت "إن المصنع قال لي إن كل شيء على ما يرام على الهاتف، لكنني أستطيع إن أقول أنها ليست كذلك"، وبحلول ذلك الوقت، وقعت صفقات لبيع مخزوناتها في هارفي نيكولز في لندن ومحلات دبي وجزيرة إيبيزا الإسبانية، وعلى الرغم من المشاكل، بعض العلامات التجارية الوليدة مع استوديوهات التصميم في إسطنبول لا تزال متفائلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسطنبول تستقبل خطًا جديدًا من الأزياء العالمية إسطنبول تستقبل خطًا جديدًا من الأزياء العالمية



GMT 19:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نقدم لك أبرز إطلالات حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية

GMT 13:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق لإضافة لمسة أناقة على فستانك الأسود تعرّفي عليها

GMT 10:14 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فساتين سهرة بأكمام منفوخة لإطلالة مُتألّقة في نهاية عام 2020

GMT 05:34 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث موديلات معاطف مطبعة بالورود لإطلالات عصرية في شتاء 2021

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أجمل إطلالات النجمات بأسلوب "الريترو" استوحي منها إطلالتكِ

لندن_العرب اليوم

GMT 02:49 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 العرب اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 02:53 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 العرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:40 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021
 العرب اليوم - إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021

GMT 02:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 00:43 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر ومواصفات "ميتسوبيشي لانسر" في الأسواق المصرية

GMT 12:13 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هوندا تُزيح الستار عن الجيل الجديد من سيارات "سيفيك ٢٠٢٢"

GMT 02:30 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"جزيرة السينية" محمية طبيعية خلابة وآثار نادرة في أم القيوين

GMT 05:31 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعاون بين "لكزس" و"فيسبوك" لتحديد سيارة الأحلام

GMT 08:36 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

هوندا تكشف عن تصميم Civic الجديدة كليا

GMT 15:23 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تسريبات تكشف سعر ومواصفات هواتف Google Pixel 6

GMT 19:26 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز طرق تنظيف جلد السيارة بطريقة صحيحة تعرّف عليها

GMT 20:34 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مسبار أمريكي يحدد سببا لاختفاء الماء من المريخ

GMT 11:23 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيب" تتجه نحو تطوير محركات "رانجلر" لتحصل على مميزات مبهرة

GMT 00:28 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتكار إسرائيلي يمكنه اختراق الرأس لإيصال الصوت مباشرة

GMT 15:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ساعة «آبل» الذكية الجديدة... مزايا صحية إضافية

GMT 15:02 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سامسونج تكشف عن معالجها الجديد ضمن هواتف Galaxy S21

GMT 05:14 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أقوى 10 سيارات بمحركات معدلة من بورش

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab