كريستيان لوبوتان يمتهن الزراعة ويفضلها على عالم الأزياء
آخر تحديث GMT23:15:21
 العرب اليوم -

يجهز حديقة قصره المكونة من سبعة هكتارات في فندي

كريستيان لوبوتان يمتهن الزراعة ويفضلها على عالم الأزياء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كريستيان لوبوتان يمتهن الزراعة ويفضلها على عالم الأزياء

كريستيان لوبوتان يبذل قصارى جهده فى الاهتمام وتجهيزحديقة الثمينة
باريس ـ مارينا منصف

يبدل كريستيان لوبوتان قصاري جهده في الإهتمام وتجهيزحديقة الثمينة ؛ المكونة من سبعة هكتارات من المناظر الطبيعية في قصره الفرنسي الذي يرجع إلى القرن 13 في منطقة فندي الفرنسية.

ويقول لوبوتان الملقب بصاحب الأصابع الخضراء "أعود دائمًا بنباتات من رحلاتي ، ربما لا يجب أن أقول هذا ، ولكن لقد تم تهريبهم من كل مكان ، وهو المكان الوحيد الذي لا اعتقد أنني جلبت منه النبات هو في إنجلترا، لأنني أقضي الكثير من الوقت هنا".

وتعد حديقتة في تشاتيو دي تشامبغيلون ، هى ملكيه مشتركة مع شريكه التجاري برونو تشامبلاند والتي أنشئت منذ أكثر من 25 وتبدوا مزدهرة دائمًا ، وبها زهور الوستارية الصينية واليابانية، وأورانجيري التي تنمو في كومكاتس والأندارين .

وقد أعجب فريق في مجلة التشجير المعاصر في الحديقه كثيرًا ، إذا قاموا بتكليف المصور جين هيلتون بالتقاط مجموعة من الصور للحديقة لعرضها في "ديينج ذا هيل" ، حتى نهاية هذا الأسبوع في شارع الزهور كوفنت غاردن.كريستيان لوبوتان يمتهن الزراعة ويفضلها على عالم الأزياء

والتقطت صور هيلتون لوبوتان في حالة الاسترخاء ، هو يستنشق الفاوانيا ويمشى حول المروج مع الأصدقاء ، ويقول "أجد الزراعة مريحة جدًا الآن ، منذ سن مبكرة كنت محبًا للطبيعة، حتى قبل أن أفهم ما يعنيه ذلك ، أنا لا أؤمن بالله، واعتقد في الطاقات والحياة بأشكالها مختلفة من الأشجار والنباتات والحيوانات ، عندما اكتشفت ما يعنيه شعرت بالراحة تمامًا مع الفكرة".
وقد جعل لوبوتان تقريبًا المناظر الطبيعية والزراعة وطيفتة بدوام كامل ، وفي نهاية 1980 ، كان قد ترك المدرسة في باريس في سن 16، واكتسبت، بالحظ  والكاريزما، تدريبًا في بيت ازياء كريستيان ديور بعد اجتماعة مع  الكونتيسة هيلين دي مورتيمارت وعمل لفترة وجيزة كسكرتير لروجر فيفييه.

وفي عام 1988 قام بخطوة مهنية جانبية وبدأ العمل على الحدائق و ساهم في فوغ، قبل أن يدرك أن شغفه الحقيقي كان في الواقع لتصميم الأحذية، وأسس خطه لصناعة الأحذية في عام 1991.

ويمتلك لوبوتان زى زراعة أساسي وهو قبعة بنما وحذاء طويل الرقبة ، مضيفًا "أنا لا أمشى حافي القدمين ، أن حذاء البستانى ليس من تصميم حتى ، ولكن ربما أصممة ، أنا دائمًا أحمل المقراض ، حتى لو كنت خارج فقط لمدة خمس دقائق ، فهناك دائمًا شيء لقصة وإذا لم يكن هناك شئ ، وسوف أقص أظافرى بدلُا من ذلك".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كريستيان لوبوتان يمتهن الزراعة ويفضلها على عالم الأزياء كريستيان لوبوتان يمتهن الزراعة ويفضلها على عالم الأزياء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كريستيان لوبوتان يمتهن الزراعة ويفضلها على عالم الأزياء كريستيان لوبوتان يمتهن الزراعة ويفضلها على عالم الأزياء



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 04:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي
 العرب اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"

GMT 02:47 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

باسنت عادل تكشف عن مُشوارها في تعلم "الأشغال اليدوية"

GMT 07:42 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

5000 بحيرة في النمسا تتقاسم الجمال الطبيعي والسُياح

GMT 13:34 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

"الفسيفساء" الموزاييك يُزيّن الأرضيات خلال عام 2018 المقبل

GMT 15:59 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مقارنة بين أسعار هواتف سامسونج وابل

GMT 14:00 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

محلات zara تقدم مجموعتها الرائعة لخريف 2017

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

كيندال جينر تحتفل بليلة رأس السنة مع هيلي بالدوين
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab