يتعلق الأمر نفسيًا بغرور المرأة وتجربتها في الحمل والرضاعة
آخر تحديث GMT05:54:05
 العرب اليوم -

يعتبرونها مشجعِّة لأنها تضع جمهور النساء في القلب

يتعلق الأمر نفسيًا بغرور المرأة وتجربتها في الحمل والرضاعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يتعلق الأمر نفسيًا بغرور المرأة وتجربتها في الحمل والرضاعة

عارضات الأزياء الحوامل
لندن ـ ماريا طبراني

تحب الموضة أن تكسر وتتخلص من قوانيتها، ومن ثم تتظاهر بأن هذه القواعد لم تكن موجودة، وبعد ذلك تتصرف وأن الجميع يعرف قواعدها طوال الوقت، وتوجد قاعدة وحيدة في هذه الصناعة وهي "كوني نحيلة" والتي تقود إلى الكثير من المحادثات المعقدة للغاية، ولكن في كل عام نجد في كل عام عارضيات أزياء ممتلئات الجسم، على كل منصة عرض، وربما في العام المقبل سيختفون.

الاستعانة بعارضات الأزياء الحوامل

ويختلف الأمر حين تكون عارضة الأزياء حامل، أو مُرضعة، ففي هذه الثقافة تعد المرأة الحامل غير مرئية، وهو بالفعل إحساس غريب، حين تتعرض عارضة الأزياء لمثل هذه المعاملة، بالنظر إلى مدى التزامها وحبها لمهنتها، ولكن مع كسر قواعد هذه الصناعة والمهنة، حدث ما لم يكن متوقع، حيث شاركت ميا روث لي، والتي كانت حامل 8 أشهر، في أسبوع الموضة في نيويورك هذا العام، حيث ظهرت في عرض إيكهاونز لاتا.

وظهرت "إلي" وهي ترتدي فستانًا من الصوف، بفتحة من عند البطن، وكأنها تعمدت فعل ذلك لتجذب أنظار الجميع.

ويوجد في الواقع، عشر عارضيات أزياء شاركن في منصات العرض، مثل جوردان دون، والتي ظهرت في عرض بول جولتر لربيع/ صيف 2010، والإيطالية بيانكا بالتي، والتي شاركت في عرض دولتشي آند غابانا لمجموعة خريف/ شتاء 2015، وكذلك العارضة النيوزلندية آشلي جود، والتي ظهرت مع العلامة التجارية شانيل في مجموعة خريف شتار 2014-2015، وبدت أنيقة وفاتنة للغاية، لدرجة أن المراقبين شعروا ببرود معايير صناعة الموضى حين رأوا أناقة هذه العارضة وهي حامل.

فيكتوريا سيكرت في الصدارة

وتصدرت العلامة التجارية فيكوتوريا سيكرت، قائمة الاستعانة بعارضات أزياء حوامل، حيث استعانت بثلاث عارضات أزياء حوامل، واكن شعر العديد بأن منصة العرض لفيكتوريا ليست مريحة، نظرًا لما تقدمة من نوعية الملابس والتي ربما لا تتناسب مع المرأة الحامل، ولكن يبدو أن سيكرت تحاول التجديد من وقت لآخر لصنع ما هو مختلف وأفضل بقدر الإمكان.

واستعانت جيني كاين، وهي علامة تجارية أميركية مقرها لوس أنجلوس، تبيع الملابس الرياضية، بعارضة الأزياء تايلان نوغين، حيث عرضت صورها وهي ترضع طفلها رضاعة طبيعية، ومن خلالها حققت مبيعات بنسبة ثلاثة أضعاف، ويمكن رؤية هذه الإعلانات على اللوحات الإعلانية في نيويورك هذا الشهر.

اللعب على الوتر الأنثوي للسيدات

وبوضع افتراضات أعمق بشأن موقع الغرور الخاص بنا وعلاقته بصور الجمال الأنثوي، فإذا كنا مجرد متفرجين ذكور، فإن المرأة التي ترضع من الثدي ستكون مجرد امرأة عادية، ولكن من وجهة النظر النسوية، فهذه الصورة ستقود إلى زيادة المبيعات، حيث إن الرضاعة تجربة رومانسية نسوية أكثر عمقًا لدى السيدات.

وسيكون من العجيب القول بإن عارضات الأزياء الحوامل يفعلن الكثير لنشر فكرة أن الحمل في حد ذاته جميل، ولكن الفكرة في العموم مشجعة للغاية، لأنها تضع جمهور النساء في قلب العملية الفنية، وبها تغيير لدماء الصناعة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يتعلق الأمر نفسيًا بغرور المرأة وتجربتها في الحمل والرضاعة يتعلق الأمر نفسيًا بغرور المرأة وتجربتها في الحمل والرضاعة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يتعلق الأمر نفسيًا بغرور المرأة وتجربتها في الحمل والرضاعة يتعلق الأمر نفسيًا بغرور المرأة وتجربتها في الحمل والرضاعة



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 04:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي
 العرب اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء

GMT 10:14 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

الكشف عن مصير مُقدم لهون وبس بعد ترك المحطة

GMT 01:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

تشول يؤكّد على تعاونه مع مصر في مكافحة التطرف

GMT 07:42 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كاردشيان تحقق 10 ملايين دولار في 24 ساعة فقط

GMT 02:32 2017 الجمعة ,10 شباط / فبراير

عبير صبري تقدم التعصب الكروي في "كابتن أنوش"

GMT 04:59 2016 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

ظهور امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل أفريقية

GMT 05:44 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

سماء الدمَّام تتزيَّن بنجم "العيوق" عند الأفق الشمالي الشرقي

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

الاعتداء اللفظي على محجبة في مقهى في مدينة جورجيا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab