أزياء المحجبات تجتاح العالم مع اتجاه المصممين لمغازلة المسلمات
آخر تحديث GMT04:31:52
 العرب اليوم -

بعد إطلاق نايكي لمجموعتها الأولى وغلاف فوغ العربية

أزياء المحجبات تجتاح العالم مع اتجاه المصممين لمغازلة المسلمات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أزياء المحجبات تجتاح العالم مع اتجاه المصممين لمغازلة المسلمات

الأميرة السعودية دينا الجهني عبدالعزيز رئيسة تحرير مجلة فوغ العربية
لندن - كارين إليان

بعد أن أخذت النساء المسلمات مكانتهن في الأزياء بعد عشية وضحاها، نستطيع القول إن عام في عالم الموضة قد يفعل الكثير، بل أسبوع قد يفعل ما هو أكثر، وذلك الشهر، أطلقت مجلة فوغ العربية العدد الأول المطبوع منها، مع تولي الأميرة السعودية دينا الجهني عبدالعزيز، رئاسة تحريرها. وبعد أيام، أطلقت نايكي مجموعتها الأولى للمحجبات.

بينما شهد أسبوع الموضة في لندن، سير أول محجبة على ممشى العارضات، العلامات التجارية الكبرى مثل ديكني، مانجو، دولتشي آند غابانا، أوسكار دي لا رنتا ويونيكلو، عرضت كل خطوط الموضة المحتشمة للمرأة، ودبنهامز أصبحت أول متجر لبيع ملابس المحجبات.

 أما أحدث نقطة انطلاق في موضة الملابس المحتشمة كانت ذا مودست، وهو مشروع للتجارة الإلكترونية الفاخرة التي أطلقت، عمدًا جدًا، في يوم المرأة العالمي، الأزياء التي تقدم خدماتها للنساء الذين يريدون الجمع بين دينهم وارتداء الطراز المعاصر، انطلقت بشكل قاطع.

ويُقدم المؤسس والرئيس التنفيذي لمودست، البالغ من العمر 38 عامًا، غزلان جونيز، من خلفية جزائرية، الأزياء الجديدة كفلسفة من وجهة للموضة، وبالطبع جونيز، الذي لديه خلفية خاصة بالموضة، يعرف أن هذا هو مكمن المال الوفير، ومن المقرر أن يرتفع الإنفاق الإسلامي العالمي على الموضة إلى 484 مليار دولار بحلول عام 2019، وفقًا لرويترز ودينار، وهي شركة أبحاث واستشارات.

ومن جانبه، أكد جونيز "إن مودست لا يمكن أن تنطلق في وقت أفضل، النجوم مواءمة بالنسبة لنا، حيث رأينا حليمة عدن، أول عارضة مسلمة تسير بالحجاب على المنصة في أسبوع الموضة في نيويورك، وضم عارضات محجبات في ييزي، خط أزياء كاني ويست، حيث نرى العلامات التجارية الكبرى تحاول الوصول إلى جمهور المسلمين أكثر من أي وقت مضى، وكان لدينا مسيرة المرأة، لتمكين المرأة في جميع أنحاء العالم".

ويرى جونيز، أن وسائل الإعلام الاجتماعية عنصر محوري في صناعة الأزياء المحتشمة، مضيفًا "لقد لعبت وسائل الإعلام الاجتماعية دورًا هامًا في توحيد النساء معًا، حتى يمكن لمصمم الأزياء الماليزي أن يستوحي أفكاره من طالب في لندن، فإنهم على علم من النساء على المجتمع الدولي في الإنترنت، بأنهن يرغبن في الجمع بين قيم الإيمان مع الموضة".

تتراوح أسعار أزياء مودست،  بين 200 -2000 جنيه إسترليني، من الفساتين الماكسي الملونة للسراويل واسعة الساق، والتوب ذات القطع الدينامي، ولم تخلو الأزياء المحتشمة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالمسلمين، من الجدل، فقد تسبب غلاف فوج العربية ردود فعل غاضبة، لتصوير العارضة، البالغة من العمر 21 عامًا، جيجي حديد، بالحجاب المرصع بالجواهر.

وكانت الانتقادات موجهة للاستيلاء الثقافي، واستخدام جذورها الفلسطينية باعتبارها وسيلة للتحايل على الموضة، بالطبع كان هناك احتجاج عالمي عندما تم حظر البوركيني، ملابس السباحة الإسلامية، في الصيف الماضي في فرنسا.

ولاحظت أستاذ الدراسات الثقافية في كلية لندن للأزياء، رينا لويس، أنه عندما يتم مزج الأزياء المحتشمة مع العلامات التجارية الكبرى والمسلمين يحدث القلق، متابعة "صناعة الأزياء علمانية على نطاق واسع، وهناك قلق مرتبط بالمسلمين والإسلام على وجه الخصوص، فغالبًا ما ينظر للمسلمين على أنهم مخترقين للإنتاج الثقافي الغربي"، ولكن هذا الموقف السلبي قد تحول، كما تقول لويس، عندما بدأت البحث من أجل كتابها "الأزياء المسلمة: أنماط الثقافات المعاصرة"، وجدت أن المصممات المسلمات والمدونات وصاحبات المشاريع تعذر عليهن الحصول على انتباه العلامات التجارية الكبرى، والآن يعتبرون ارتداء الأزياء المحتشمة كضرورة بسبب القدرة الشرائية للمسلمين".

ووفقًا لرويترز ودينار، الاقتصاد الإسلامي العالمي ينمو بمعدل الضعف تقريبًا، فقد بلغ إنفاق المستهلكين المسلمين على الغذاء وأسلوب الحياة  1.8 تريليون دولار في عام 2014، ومن المتوقع أن تصل إلى 2.6 تريليون دولار في عام 2020.

وقبل أسابيع قليلة من إطلاق خط أزياء نايكي للمحجبات، الذي يستهدف الرياضيات المسلمات، أطلقت الشركة فيديو لجمهور الشرق الأوسط، ظهر فيه مجموعة متنوعة من النساء المسلمات تتزلجن على الجليد وتمارسن الملاكمة وركوب الخيل، والمبارزة، وكان التعليق الصوتي باللغة العربية، يقول: "ماذا سيقولون عنك؟ ربما سيقولون أنك فقت كل التوقعات".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزياء المحجبات تجتاح العالم مع اتجاه المصممين لمغازلة المسلمات أزياء المحجبات تجتاح العالم مع اتجاه المصممين لمغازلة المسلمات



أنابيلا هلال تتألق بالأصفر في أكثر من مناسبة

بيروت - العرب اليوم

GMT 10:17 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

موضة فساتين زفاف مع طُرح طويلة
 العرب اليوم - موضة فساتين زفاف مع طُرح طويلة

GMT 07:49 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

أجمل أماكن سياحية لقضاء إجازة عيد الأضحى 2022
 العرب اليوم - أجمل أماكن سياحية لقضاء إجازة عيد الأضحى 2022

GMT 08:38 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى
 العرب اليوم - تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى

GMT 17:44 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 العرب اليوم - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 12:24 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 العرب اليوم - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 11:56 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 العرب اليوم - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 09:43 2016 الثلاثاء ,01 آذار/ مارس

العريف "كاميل" تغادر برنامج "بير جريلز"

GMT 20:35 2016 الأربعاء ,03 آب / أغسطس

إتيكيت تقديم الورود وأصوله وقواعده

GMT 03:04 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

صندوق النقد يُشيد بفرص نمو الاقتصاد المصري

GMT 06:23 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

نوال الزغبي تتألق بفستان فضي في أحدث حفلاتها

GMT 15:03 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

سمير بلال يكشف مدة غيابه عن نادي الوحدة السوري

GMT 05:04 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلى ألدريدج تتألّق في فستان رائع بأكمام طويلة

GMT 18:52 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

توافق بين السودان وإثيوبيا ومصر حول سد النهضة

GMT 05:43 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أو جي سيمبسون يعيش في قصر سعره 1,8 مليون دولار في لاس فيغاس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab