الجلابة المغربية الربيعية تحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف النساء في موسم 2016
آخر تحديث GMT04:06:57
 العرب اليوم -

المصممون المميزون يمنحونها كل التميَز لجعلها قطعة فريدة من نوعها

الجلابة المغربية الربيعية تحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف النساء في موسم 2016

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجلابة المغربية الربيعية تحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف النساء في موسم 2016

الجلابة المغربية
مراكش ـ ثورية ايشرم

أصبحت الجلابة المغربية زيًا عالميًا يحقق الإقبال عليه من طرف مختلف الجنسيات لا سيما نساء العرب من النجمات العالمية اللواتي يخترن هذا الزي لارتدائه في أجمل حلة وأروع إطلالة، لا سيما أن الجلابة المغربية برزت في الفترة الأخيرة بتصاميم ربيعية متألقة ومميزة يتفنن فيها المصممون المغاربة المميزون ويمنحونها كل التميز لجعلها قطعة فريدة من نوعها تلبي رغبة المرأة في التألق والأناقة التقليدية الراقية الممزوجة باللمسات العصرية الرائعة.

وبرزت مجموعة من الجلابة المغربية الأنيقة والمتميزة بتصاميمها التي تتنوع بين العصري والتقليدي من حيث القصات الراقية والخاطفة للأنظار والتي برزت من حيث الأكمام التي جاءت راقية ومميزة بتفاصيلها الربيعية منها الطويلة والمتوسطة إضافة إلى الفتحات التي تميزت بها المجموعة فضلا عن لمسة القبية الخلفية التي أضيفت عليها كرمز من الرموز التي تتميز بها الجلابة المغربية التي كانت زيا مهما منذ قرون مضت يشترك فيها النساء والرجال والتي ما تزال متربعة على عرش الموضة التقليدية في المملكة المغربية ، كما أنها تنوعت في لمساتها وإضافتها إذ منها التطريز والسفايف إضافة إلى الطوق الدائري والمربع والمثلث الذي تم اعتماده والذي اختلف من مصمم إلى آخر ، هذا وتميزت كذلك بلمسة الاعقاد الخفيفة التي أضيفت عليها على الأكمام والصدر والجهة السفلى والتي زادتها نعومة وجمالية راقية تتميز بالرونق والجاذبية الساحرة.

وأظهرت مجموعة الأقمشة التي برزت في الجلابة الربيعية لموسم 2016 تنوعت أيضا بين الساتان الملكي الفاخر فضلا عن قماش جوهرة التقليدي وقماش المخمل الذي يعتبر من الصيحات الرائجة في الموسم الحالي إضافة إلى مجموعة من الأقمشة الأخرى التي يعتبر الكريب في مقدمتها كما أن المصممين اعتمدوا على تشكيلة هائلة من الأقمشة الأخرى التي برزت بقوة وجمالية وأعطت الجلابة نعومة فائقة وغاية في التميز والرقة ، دون نسيان لمسة الألوان المختلفة والمتميزة التي تم استخدامها في المجموعة ، والتي تنوعت بين الداكن والفاتح إضافة إلى الأقمشة المطبعة التي حملت في طياتها خامة الرقي والجمالية الطبيعية من أزهار وورود ولمسات الأشكال المختلفة والزخارف والنقوش التي توحي بالثقافة المغربية الأصيلة والعريقة.

ولطالما كانت الجلابة المغربية عبارة عن ذلك الزي الراقي الذي يخطف الأنظار ويحقق الإطلالة المميزة للمرأة المغربية ويميزها عن باقي نساء العالم فهي لا تقل أهمية عن التكشيطة المغربية أو القفطان المغربي الذي يعد رمزا للثقافة المغربية التقليدية العريقة والأصيل بل الجلابة أيضا تعتبر من الملابس والقطع الضرورية التي لا تخلو منها خزانة النساء في المغرب من مختلف الأعمار حتى الفتيات الصغيرات فهي ليست قطعة خاصة بمناسبة ما إذ يمكن ارتداءها في كل الأوقات سواء للعمل أو الأنشطة اليومية أو لقضاء مختلف الأغراض ، إضافة إلى أنها قطعة يمكن اختيارها أيضا في المناسبة حيث تحل محل القفطان في المناسبات الصغيرة والبسيطة كالأعياد أو الاحتفالات البسيطة كالعقيقة أو غيرها من المناسبات التي تجد المرأة نفسها لا تحتاج إلى ارتداء القفطان المغربي.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجلابة المغربية الربيعية تحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف النساء في موسم 2016 الجلابة المغربية الربيعية تحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف النساء في موسم 2016



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجلابة المغربية الربيعية تحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف النساء في موسم 2016 الجلابة المغربية الربيعية تحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف النساء في موسم 2016



GMT 17:23 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب

GMT 04:34 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

قرية "رجال ألمع" السعودية تحظى باهتمام "اليونيسكو"

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 17:45 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات سيارة "تويوتا كامري 2016" الجديدة

GMT 05:08 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

تعرف على عادات وتقاليد في عيد الاضحي في تونس

GMT 15:48 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كارديف سيتي الإنجليزي ينقذ مسيرة المغربي مروان الشماخ

GMT 04:57 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

أول كليب للراقصة "جوهرة" عقب أزمتها الأخيرة

GMT 13:23 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

المطعم المعلّق "دينر إن ذا سكاي" يعود إلى دبي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab