مريم حسين تؤكّد أنّ الحديث عن زواجها خط أحمر لفشلها في المرة الأولى
آخر تحديث GMT00:26:17
 العرب اليوم -

أوضحت أنها سعيدة وتتمنّى أن تُبقي حياتها الشخصية بعيدة عن الأضواء

مريم حسين تؤكّد أنّ الحديث عن زواجها "خط أحمر" لفشلها في المرة الأولى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مريم حسين تؤكّد أنّ الحديث عن زواجها "خط أحمر" لفشلها في المرة الأولى

الفنانة المغربية مريم حسين
القاهره_العرب اليوم

واجهت الإعلامية الكويتية مي العيدان، الفنانة المغربية مريم حسين، بأن لديها معلومات شبه مؤكدة بزواجها من شخصية إماراتية مرموقة، وهو ما أصاب الأخيرة بحالة الارتباك والتوتر، معلقة :"ما أقدر أقول شيء عن هذا الموضوع".وقالت مريم، في تصريحات تلفزيونية: "الحديث عن هذا الموضوع خط أحمر لأني أنا جربت لما اتكلمت في المرة الأولى في السوشال ميديا أصبح الزواج فاشلًا.. عشان كده هالحين ما أقدر أتكلم عن الموضوع.. لكن كل اللي أقدر أقوله إني سعيدة َومستقرة.. أتمنى أخليه هذا الموضوع خاص".أما عن تجربتها داخل السجن، قالت :"كانت تجربة جيدة.. لأنني تعلمت كثيرا من أخطائي واقتربت من الله وانتظمت في الصلاة.. وكان درسًا أفتخر فيه.. ويمكن لو كان هذا ما حدث كان زماني زايدة في الهبل وما كان بقى عندي بيت واستقرار مثل الآن".

وأوضحت: "استغليت فترة وجودي في السجن في كتابة سيناريو مستوحى من قصص المسجونات واتعرفت عليهم واتعلمت منهم الصبر.. كانت تجربة حلوة جدًا".أما عن سبب ابتعادها عن التمثيل هذه الفترة، قالت إنها قدمت العديد من الشخصيات المركبة، والتي تركت بصمة جيدة عند جمهورها، لذلك فهي ترفض أي نص لا يضيف إلى مشوارها الفني، مشيرة إلى أنها تركز حاليًا على مجال "البيزنس" أكثر من التمثيل.وسبق وأن كشفت الفنانة المغربية عن مصدر الأموال التي تنفقها على نفسها، وخاصة أنها متوقفة عن العمل منذ فترة طويلة، قائلة :"أبوي وزوجي وأخواني وعائلتي وسويت مشروع لأمي عشان تصرف عليا بعد"، وجاء ذلك ردًا على متابعة قالت لها :"سؤال من يصرف عليك وانتي ما تشتغلين".

وكانت قد ردت مريم على اتهامها بالإعلان عن الشركة الوهمية للفوركس، وغير المصرّح بها في دول الخليج، قائلة: "تجربة خاصة من خلال بحثي عليهم بقوقل وأنا ممثلة ولست فاشينستا عشان أعلن وكممثلة أحب أني أشارك يومياتي مع جمهوري ودائما أذكر بفيديوهاتي كلمة (اسألوا وتأكدوا بالأول قبل لا تخطون أي خطوة) وهذا نموذج عن ما طلع لي بقوقل وتحياتي".

يذكر أن الفنانة المغربية مريم حسين، كانت فد تعرضت لأزمة صحية كبيرة بسبب تجربتها أخذ جرعتين من الأوزون كوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وهو ما أدى لحدوث ضيق تنفس حاد ونقص نسبة الأكسجين في الدم.وقالت مريم، عبر مقطع فيديو لها عبر تطبيق "سناب شات" : "في وايد ناس تسألني عن الأوزون اللي أخذته أمس.. وانتوا تعرفوني وايد إنسانة ما أحب أسوي تسويق على حساب صحة أحد وما أحب أتكلم كذب.. أول شيء اللي صار ما كان دعاية قد ما كان نفسي أجرب شي لأول مرة بمناسبة عيد ميلادي".

قد يهمك أيضا:

مريم حسين وجو رعد يُثيران الجدل بحديثهما عن خطوبتهما
إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مريم حسين تؤكّد أنّ الحديث عن زواجها خط أحمر لفشلها في المرة الأولى مريم حسين تؤكّد أنّ الحديث عن زواجها خط أحمر لفشلها في المرة الأولى



إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:29 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اقتران ثلاثي نادر بين كواكب المشتري وزحل وعطارد الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab