محمد عساف ينوه بجهود عاهل المغرب فيما يخص القضية الفليسطينية
آخر تحديث GMT23:58:59
 العرب اليوم -

تمنى أن يغني باللهجة المغربية موجهًا رسالة للملحنين والكتاب

محمد عساف ينوه بجهود عاهل المغرب فيما يخص القضية الفليسطينية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد عساف ينوه بجهود عاهل المغرب فيما يخص القضية الفليسطينية

محمد عساف
الرباط - هناء امهني

نوَّه الفنان والمطرب الفلسطيني محمد عساف،، بالمجهودات الكبيرة لعاهل المغرب الملك محمد السادس، فيما يخص القضية الفليسطينية، باعتباره رئيسًا للجنة القدس.

وقال محمد عساف خريج "أرب أيدول" في افتتاح في الندوة المنظمة على هامش فعاليات الدورة 18 من مهرجان موازين إيقاعات العالم، "إنه يتمنى قريبا أن يغني باللهجة المغربية موجها رسالة للملحنين والكتاب المغاربة بأن يقدموا له أغاني تناسب صوته ولونه الغنائي لأنه من المنادين بأن لا يغني المطرب بلهجة واحدة.

وكشف محمد عساف خلال المؤتمر ذاته، عن نيته إعادة إحياء تراث العندليب عبد الحليم حافظ بشكل يلائم روح العصر الحالي، قائلا، "أبحث مع ورثة العندليب وملاك حقوق هذا التراث عن كيفية التوصل لصيغة كي أعيد تقديم أغاني العندليب بتوزيعات موسيقية جديدة"، وتابع، "أعمال عبد الحليم وأم كلثوم وعبد الوهاب خالدة وتناسب كل عصر، والحب الذي غنوا به لن يتغير بمرور الزمن

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- سميرة سعيد تصالح الجمهور العربي بعد غياب عامين بـ14 أغنية

- أغنية محمد عساف "مكانك خالي" تجتاز الـ33 مليون مشاهدة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد عساف ينوه بجهود عاهل المغرب فيما يخص القضية الفليسطينية محمد عساف ينوه بجهود عاهل المغرب فيما يخص القضية الفليسطينية



GMT 11:00 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف
 العرب اليوم - وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف

GMT 16:46 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

الجيش الإسرائيلي يدمر جزءاً كبيراً من معبر رفح
 العرب اليوم - الجيش الإسرائيلي يدمر جزءاً كبيراً من معبر رفح

GMT 06:52 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

اكتشاف هام قد يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون
 العرب اليوم - اكتشاف هام قد يقود إلى علاج محتمل لمرض باركنسون

GMT 23:27 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

شروق الحق وزهوق الباطل

GMT 23:30 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

إدارة مفاوضات وقف الحرب؟

GMT 23:21 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يعلن تدمير 9 مسيرات للحوثيين

GMT 23:47 2024 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

قتلى وعشرات المصابين في زلزال ضرب شمالي إيران

GMT 06:56 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب المناطق الشمالية في باكستان

GMT 08:02 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

متحف بريطاني يمنع النساء من مشاهدة قناع أفريقي

GMT 06:33 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

اعتقال المغني الأميركي الشهير جاستن تيمبرليك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab