فنانون عرب يؤكّدون أنّ كورونا حفّز أقلام كُتّاب السيناريو والنصوص الدرامية
آخر تحديث GMT17:02:13
 العرب اليوم -

لتأليف أعمال إبداعية تسرد كواليس انتشار الوباء في العالم

فنانون عرب يؤكّدون أنّ "كورونا" حفّز أقلام كُتّاب السيناريو والنصوص الدرامية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فنانون عرب يؤكّدون أنّ "كورونا" حفّز أقلام كُتّاب السيناريو والنصوص الدرامية

السينما
القاهرة - العرب اليوم

على الرغم من الآثار السلبية المدمرة التي خلفتها، وما زالت تخلفها، جائحة كورونا في مختلف دول العالم، إلّا أنها فتحت شهية صناع السينما والدراما وكتاب السيناريو لتأليف أعمال إبداعية تسرد كواليس الفيروس المستجد، وتروي بطولات خط الدفاع الأول، وتوثق جهود الحكومات لمكافحة الجائحة والسيطرة على انتشارها.وقال فنانون، إن هذه الجائحة العالمية ستكشف النقاب عن الكثير من المواهب المتخصصة في صناعة السيناريو والنصوص التي ستوثق الأحداث والأهوال التي عصفت بالكثير من الدول، مضيفين أنهم يفكرون في إعداد أفلام وثائقية ومسرحيات تتمحور حول الجائحة وتعامل البشر معها وجهود الحكومات في التصدي لها.

أهوال الجائحة

أوضح المخرج الإماراتي خالد علي، أن فيروس كورونا فتح شهية المؤلفين وصناع الفن السابع والدراما لتقديم أعمال تسرد كواليس وتفاصيل وأهوال الجائحة العالمية التي تعصف بمعظم الدول، وتروي بطولات خط الدفاع الأول، مضيفاً أنه يرى أن هذه الأزمة ستكشف النقاب عن الكثير من المواهب المتخصصة في صناعة السيناريو والنصوص التي باتت مفقودة، وإذا وجدت فهي تجارية بحتة لا تتناسب مع النضج العقلي للمشاهد العربي.وأشار علي إلى أنه لو قرر أن يكتب عملاً سينمائياً عن كورونا فسيبدأ فيه من الآن، ويتناول من خلاله مواقف أصحاب السمو حكّام الإمارات في رفع معنويات أبناء الوطن والمقيمين على أرض الدولة، لتكون رواية سردية عن عام 2020.

استهتار البشر

وقال الفنان والمؤلف الإماراتي طلال محمود إنه إذا قرر أن يكتب نصاً سينمائياً أو مسرحياً عن كورونا فسيسلط الضوء فيه على استهتار البشر بحكم وجود هذا الفيروس منذ زمن طويل، ولكن كان في كل مرة يدق ناقوس الخطر دون أن نبالي بوجوده، حتى انتشر بشكل قوي وجعل الجميع يعون معنى التهاون والاستهتار بالأمراض والأوبئة، فمهما كانت أعراضها تافهة إلا أنها من الممكن أن تفتك بحياة ملايين البشر.

فيلم وثائقي

أما الفنان السعودي عبدالإله السناني فأكد أنه ربما سيقوم بعمل فيلم وثائقي يطرح فيه الانعطاف في التعامل مع فيروس كورونا المستجد، وكيف وضعت الحكومات حداً للسيطرة على انتشار الفيروس الذي عطل مسار عمل الكثيرين، كما سيركز على مجريات الأحداث حول العالم في فترة تفشي كورونا التي استدعت التكاتف والتعاون العالمي.

شائعات كورونا

بينما أوضح الفنان الألماني العراقي أزل يحيى إدريس، أنه ربما يقدم عملاً مسرحياً يدور حول فيروس كورونا والشائعات التي ارتبطت به، لأنها تسيَّدت المشهد اليومي وعلى منصات التواصل الاجتماعي، مضيفاً أن العمل سيكون صراعاً بين الشائعات ومقاومة الفيروس، والجمهور هو الحكم، وسيكون «كورونا» هو بطل المسرحية الذي يعيد شريط الذكريات للجمهور ما اقترفوه من آفات وسلوكيات غير إنسانية تجاه بعضهم البعض.

قد يهمك ايضا:

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يؤكد أن ارتفاع إصابات كورونا في أميركا نتيجة زيادة الاختبارات
"السينما الأميركية" تكرم المخرج سبايك لي

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنانون عرب يؤكّدون أنّ كورونا حفّز أقلام كُتّاب السيناريو والنصوص الدرامية فنانون عرب يؤكّدون أنّ كورونا حفّز أقلام كُتّاب السيناريو والنصوص الدرامية



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:00 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
 العرب اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 03:04 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إدارة ترامب تُريد من السعودية فتح مجالها للطيران القطري
 العرب اليوم - إدارة ترامب تُريد من السعودية فتح مجالها للطيران القطري

GMT 05:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 العرب اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 00:06 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 العرب اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 02:46 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكَ أشهر سيارات نجوم هوليوود الأنيقة الفخمة تعرّف عليها

GMT 05:14 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أقوى 10 سيارات بمحركات معدلة من بورش

GMT 05:43 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار ومواصفات سيارة "لكزس" الفارهة في السعودية ومصر

GMT 06:16 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز 7 مواصفات في مرسيدس "مايباخ" الفاخرة تعرّف عليها

GMT 12:13 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هوندا تُزيح الستار عن الجيل الجديد من سيارات "سيفيك ٢٠٢٢"

GMT 03:20 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز 7 مواصفات في مرسيدس "مايباخ" الفاخرة في 2021

GMT 00:24 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"فقاعة السفر" فكّرة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:12 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر توجه ضربة "قاضية" لتركيا بصواريخ "إس-400" الروسية

GMT 00:45 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مطار "هيثرو" الأضخم في أوروبا مُهدد بالتوقف عن العمل

GMT 15:22 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فيسبوك تصدم مراقبي المحتوى بقرار "غريب"

GMT 01:31 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أزياء الجلد بطريقة عصرية بأسلوب كايلي جينر

GMT 10:11 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab