رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي
آخر تحديث GMT19:30:55
 العرب اليوم -

فاز بجائزة المنتدى الثقافي في باريس عام 2007

رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي

المخرج المسرحي والكاتب الفرنسي اللبناني الأصل نبيل الأظن
باريس - العرب اليوم

توفي المخرج المسرحي والكاتب الفرنسي اللبناني الأصل، نبيل الأظن، في أحد مستشفيات بلدة أفينيون الفرنسية، بعد صراع مع المرض عن 69 عامًا، حيث نعاه عدد من المسرحيين والفنانين اللبنانيين، ممن عاصروه وعملوا معه وتتلمذوا على يديه.

وكتب الشاعر والكاتب اللبناني، عيسى مخلوف عبر الـ"فيسبوك"، "في اتصالنا الهاتفي الأخير قال لم يعد في استطاعتي أن أتحمل"، مضيفًا، "قبل أيام قليلة كان لا يزال يتحدث عن مسرحية "يوليوس قيصر لشكسبير"، التي كان يزمع إخراجها، وتقديمها في شهر فبراير/شباط المقبل مع مجموعة من الطلبة الجامعيين في بيروت، كان يبحث عن وميض أمل في نظرات الطبيب الذي يعاينه كل صباح في المستشفى، وعندما يفقد أمله ويخفت صوته، كنت أحاول، بشتى الطرق، أن أجعله يصدق أن الطريق لم ينته بعد".

وتخرج الأظن في جامعة السوربون، وأسس فرقة "البركة" في فرنسا، وقدم على خشبة المسرح، نصوصًا بالفرنسية لكتاب عالميين، مثل هارولد بنتر، وتينسي وليامز.

وأخلص الأظن للمسرح واستخدم في عروضه الفنون الأخرى ببراعة، فترك بصمة فارقة في عالم المسرح والأدب في فرنسا، التي انتقل للإقامة فيها خلال الحرب الأهلية اللبنانية عام 1978.

وكان من أوائل المسرحيين، الذين نزلوا إلى وسط بيروت بعد انتهاء الحرب في أوائل تسعينات القرن العشرين، ليدافعوا عن معالم المدينة الأثرية، مثل تياترو بيروت.

وقدم في عام 1999، مسرحية للشاعر جورج شحادة بعنوان "لوعة حب" في التياترو الكبير، وذلك في الذكرى العاشرة لوفاة شحادة، حركت الرأي العام ضد سياسات إعادة الأعمار العشوائية.

وأتقن اللغات الفرنسية والعربية والإنكليزية، وترجم العديد من النصوص الأدبية، وشغلته قضايا الصراع بين اللغة الأم ولغة الآخر والحوار والهجرة والحرب والنزوح، كما ألف العديد من الكتب الأدبية منها عن رئيسة مهرجانات بعلبك الفخرية التي توفيت في مايو/أيار 2018 بعنوان "مي عريضة حلم بعلبك".

وذهب في عام 2010 ، إلى القدس حيث جسد مجموعة من روائع ألف ليلة وليلة على مسرح جامعة النجاح الوطنية، باستخدام فنون الموسيقى والغناء والحكواتي والسيرك، بمشاركة 30 فنانًا وفنانة من سبع دول.

وحاز عددًا من الجوائز منها ميدالية الآداب والفنون من وزارة الثقافة الفرنسية، وجائزة المنتدى الثقافي في باريس عام 2007.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش

امستردام - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم وطلعت زكريا يستعدان لعرض مسرحيتهما في الرياض

GMT 01:37 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي أمام آلاف المتفرجين في ملبورن

GMT 00:33 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وصول أكبر لاجئ من أفغانستان إلى ألمانيا عمره 110 أعوام

GMT 01:10 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

مي عصمت توضّح حدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال 

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab