سعوديون يدعمون حسين الجسمي بعد الحرب ضده بسبب انفجار مرفأ بيروت
آخر تحديث GMT20:50:17
 العرب اليوم -

تعرّض لحملة من التنمّر والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

سعوديون يدعمون حسين الجسمي بعد الحرب ضده بسبب انفجار مرفأ بيروت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعوديون يدعمون حسين الجسمي بعد الحرب ضده بسبب انفجار مرفأ بيروت

الفنان الإماراتي حسين الجسمي
القاهرة - العرب اليوم

أطلق مدونون سعوديون هاشتاقًا تفاعليًا باسم الفنان الإماراتي حسين الجسمي وذلك لدعمه أمام حملة السخرية والتنمر والغضب منه من جانب بعض رواد التواصل الاجتماعي قبل ساعات بسبب انفجار مرفأ بيروت.وربط بعض المغردين غناء حسين الجسمي للبنان في يوم الجيش الوطني بمناسبة مرور 75 عامًا على تأسيسه وبين غنائه للبنان وتغريدته التي أطلقها بعد الحفل والتي عبّر فيها عن محبته للبنان حتى تنتهي الدنيا.

وإزاء تلك الحملة التي اعتبر فيها بعض المغردين الفنان حسين الجسمي مثالًا سيئًا للغناء لبعض الدول بينها اليمن حيث غنى لها ولم تسر يومًا للأمام وأنه غنى للبنان وباليوم التالي وقع انفجار مرفأ بيروت، غير أن وسم #حسين_الجسمي استطاع أن يواجه مدشنوه والمتفاعلون معه تغريدات الإساءة للنجم الإماراتي ويصعدون به لقائمة التريند السعودي ويدخل بين الوسوم الأعلى تداولًا.

وفي التفاصيل فقد غنى حسين الجسمي خلال حفله الذي أقيم في دار أوبرا دبي بمناسبة عيد الأضحى "بحبك يا لبنان" للسيدة فيروز، إذْ أجرت معه قناة Mtv لبنان مداخلة مباشرة أثنى فيها على صمود اللبنانيين وغنى لهم في رسالة إيجابية للشعب اللبناني من أجل المحبة والسلام وتحول معه رواد مواقع التواصل إلى إظهار كلمات الثناء والمحبة وأيضًا لوطنه الإمارات.
 
وأطلق حسين الجسمي كذلك تغريدة في حسابه على موقع "تويتر" قال فيها: "لبنان .. لتخلص الدني".. ومن هنا ساعدت تلك التغريدة في موجة الجدل والتنمر والسخرية، ولكن تداول سعوديون عبر وسم #حسين_الجسمي عدة تغريدات داعمة له.
 
وانتشرت مقاطع فيديو ظهر فيها حسين الجسمي وهو يؤكد أن السوشال ميديا لا تنال منه وأنه لا يعبأ بما يقال ضده بل يتخذه دافعًا لنجاح أكبر واصفًا انتقادات المتابعين بأنها تساعد على النجاح والاستمرارية فقال: "هؤلاء المنتقدين في السوشال ميديا نستمد منهم النجاح".

وغرّدت يارا القاسم قائلًة: "ربط الكوارث بـ حسين الجسمي صار سالفة قديمة ومُبتذلة ضحكنا مرا او مرتين بس الموضوع صار أوڤر وتحول من ملاطفة لـ سُخرية ومن سُخرية لـ خرافة حرفيًا مؤمنين بيها الرجال انسان وعنده مشاعر يعني خلوا روحكم بمكانه أكو مليون غيرة كتبوا عن بيروت ليش عايفين الكُل ولازگين بي؟! #حسين_الجسمي".
 
وتابعت سارة قائلةً: "قال رسول الله ﷺ: لا عدوى ولا طيرة، ويعجبني الفأل. قالوا: وما الفأل؟ قال: الكلمة الطيبة. ربط الاحداث السيئة بالأشخاص وان شخص معين يجلب النحس هذا شرك بالله ، ومن التطير ولايجوز شرعاً".
 
وكتب آخرون: "#حسين_الجسمي والله ناس مريضة عين عين كل شي عين عشان صادف كتب كلمات بلبنان صار هو السبب كله قضاء وقدر"، و"شوية مراعاة وإنصاف بس لا أكثر ولا أقل صعب يا إنسان؟ #حسين_الجسمي"، و"على فكره تراكم تعرضتوا على قضاء ربي وقدره وصدقوني رح تلف الدنياء وكلشي كتبتوه عن ذا الانسان البريئ رح يكتب عنكم #حسين_الجسمي".

وتشير الإحصائيات الأولية أنه قُتل العشرات وأصيب أكثر من 2700 في انفجار هائل وقع بمنطقة مرفأ بيروت الثلاثاء وهز العاصمة اللبنانية، في انفجار هو الأعنف من نوعه في بيروت منذ سنوات الأرض حتى أن بعض السكان اعتقدوا أن هناك زلزالًا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الحساس لـ حسين الجسمي تحقق 1.5 مليون مشاهدة

حسين الجسمي يطرح أغنية "الحسّاس" عبر اليوتيوب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعوديون يدعمون حسين الجسمي بعد الحرب ضده بسبب انفجار مرفأ بيروت سعوديون يدعمون حسين الجسمي بعد الحرب ضده بسبب انفجار مرفأ بيروت



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

تألّق جينيفر لوبيز بصيحة الأوفر سايز بالقصّات الذكورية

واشنطن_العرب اليوم

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 02:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها

GMT 01:56 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة العشرين تمدد تجميد ديون الدول الأكثر فقرا

GMT 02:41 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

10 وجهات سياحية في "أغادير" المغربية تستحق الزيارة في 2020

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 15:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عراف شهير يتوقع طلاق نانسي وإعدام زوجها خلال 2020

GMT 00:58 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

شركة صينية تكشف عن أول طرازاتها للسيارات الطائرة

GMT 03:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 سيارات تقودها نجمات "هوليوود" تعرفي عليها

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 18:31 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

الفرق بين "الفلاح" و "النجاح" في القرآن الكريم

GMT 18:15 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"العجوز والكنز" كوميديا ساخرة جديدة لفرقة "مسرح مصر"

GMT 06:40 2018 الخميس ,29 آذار/ مارس

فيديو مذهل يظهر مراحل نمو الفاصوليا

GMT 05:36 2015 الأربعاء ,27 أيار / مايو

أبرز المعلومات عن دوفاستون لتثبيت الحمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab