نجوم عرب خسروا فلوسهم بسبب خوضهم للإنتاج السينمائي
آخر تحديث GMT23:26:44
 العرب اليوم -

منهم نور الشريف وإلهام شاهين ومحمود الجندي

نجوم عرب خسروا فلوسهم بسبب خوضهم للإنتاج السينمائي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نجوم عرب خسروا فلوسهم بسبب خوضهم للإنتاج السينمائي

إلهام شاهين و عادل إمام و بوسي ونور الشريف
القاهرة ـ محمد عمار

أعاد اعتراف النجمة إلهام شاهين، بخسارتها فلوسها في الإنتاج السينمائي الأذهان لخسارة مجموعة من النجوم الذين سبقوها في الإنتاج، ومنهم الفنان محمود الجندي الذي قال إنه خسر فلوسه في إنتاج فيلم المرشد، الذي أنتجه في نهاية الثمانينات، موضحًا أنه برغم من أن الفيلم كان بداية ظهور الفنان الشحات مبروك، وكان به مجموعة من النجوم إلا أن الفيلم لم ينال حظه من النجاح، وأن التوزيع هو الذي لعب دورًا خاصة أن دو رالعرض في هذا الوقت كانت محدودة جدًا، وأن الإنتاج بالفعل دراسة مهمة قبل القدوم على التجربة.

من ناحية أخرى قالت الفنان بوسي، أنها رأت خسارة زوجها الراحل نور الشريف في فيلمين وهما آخر الرجال المحترمين وفيلم ناجي العلي، ورغم أن الفيلمين ناقشا موضوعات اجتماهية إلا أن الجمهور حينها لم يتقبل الفيلمين، موضحة أن نور لم يغضب ولم يزعل على خسارته بل كان يعتز بالفيلمين حتى مماته كثيرًا.

وأرجعت الفنانة بوسي السبب أن المنتج، عليه أن يكون دارسًا للإنتاج بشكل كامل قبل الدخول في أي تجربة موضحة أن الفنان الذي ينتج فقط دون أن يكون ممثلا في العمل فالنجاح يحالفه أكثر خاصة، أن يركز في الأنتاج فقط وهناك تجارب ناجحة في الإنتاج منها الفنان صلاح ذو الفقار الذي أنتج مجموعة من الأعمال دون أن يشترك فيها شيء من الخوف ومنها رسالة من امرأة مجهولة. 

وقال الناقد محمد الشافعي أن السوق مختلف من حيث الأفلام السينمائية فهناك نجترب سينمائية لا تنجخ في وقتها ولكنها تنجح بعد ذلك عند عرضها في الفضائيات وهناك مجموعة من الأفلام لم تنجح ولكنها نجحت مه عرضها في زمن آخر منها الزواج على الطريقة الحديثة لسعاد حسني وهو إخراج صلاح كريم وفيلم سكر هانم لم ينجح إلا عند عرضه بعد ذلك بعشرات السنوات.
أما الفنان الكبير محمود يس فقال إن الإنتاج السينمائي يتطلب موضوعًا وتوفير فريق عمل جيد إلى جانب اختيار وقت للعرض، فهناك عمل ينجح عند عرضه ويكون مكسبه مربحًا وسريعًا، وهناك مكسب بعد سنوات خاصة بعد ظهور مجموعة كبيرة من القنوات الخاصة، موضحا أنه لا يوجد فيلما يخسر ولكن مكسبة يتأخر


ومع وجود أفلام أنتجها النجوم إلا أن هناك تجربة مهمة نجحت في عام 1993، قام بها كل من الفنان الكبير عادل إمام والفنان الراحل مصطفى متولي، عندما قدما فيلم الإرهابي وتكلف حينها 2 مليون جنيها، وكان أكبر إنتاج لكن الفيلم حقق نجاحًا كبيرًا عند عرضه 
( إلهام شاهين _ عادل إمام _ بوسي _ محمدالشافعي ).    

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجوم عرب خسروا فلوسهم بسبب خوضهم للإنتاج السينمائي نجوم عرب خسروا فلوسهم بسبب خوضهم للإنتاج السينمائي



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 07:37 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

جي باور تحقن بي إم دبليو M2 COMPETITION بقوة خارقة

GMT 05:02 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

تويوتا تطلق سيارتها Yaris Cross الجديدة

GMT 04:15 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن سيفك 2022 الجديدة كليًا

GMT 06:49 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

ساعة أبل Series 6 تهدد عرش "التفاحة الساحرة"

GMT 21:33 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

إيرادات "فيسبوك" ربع السنوية تفوق التوقعات

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:23 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

"كلوب هاوس" تطلق نسخة تجريبية على "أندرويد"

GMT 21:44 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:37 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

جاجوار تطلق الموديل الخاص F-Type الخارقة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab