أميتاب باتشان لا يجد تفسيرًا للحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري
آخر تحديث GMT01:35:17
 العرب اليوم -

يزور مصر مجددًا ويشارك في مهرجان "الهند على ضفاف النيل"

أميتاب باتشان لا يجد تفسيرًا للحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أميتاب باتشان لا يجد تفسيرًا للحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري

لقاء الاعلامي شريف عامر مع اميتاب باتشان
القاهرة - شيماء مكاوي

أبدى النجم الهندي العالمي أميتاب باتشان سعادته الكبيرة بزيارة مصر مُجددًا، موضحًا أنَّ هذه هي زيارته الثالثة إلى مصر، مضيفًا أنَّه في كل مرة يجد حب الجمهور المصري له في تزايد ولا يجد تفسيرًا لسر الحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري.أميتاب باتشان لا يجد تفسيرًا للحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري

وقال أنه أدرك صحة العبارة التي تؤكد على أنّ من "يشرب من مياه النيل يعود إليها" وهو ما حدث معه وهو سعيد بذلك.

وأشار النجم الكبير في حديث خاص مع برنامج  "يحدث في مصر"، أنه بعد أن زار مصر في المرة الأولى وأنبهر بها، أصر على اصطحاب أولاده معه في زيارته الثانية في فترة التسعينات، وقال أثناء مُناقشة مع شريف عامر أثناء الإطلال على نهر النيل، أنه كان يتمنى أن يعيش تجربة الرحلة الطويلة عبر نهر النيل والاستمتاع بتاريخ هذا النهر العظيم.

أميتاب باتشان لا يجد تفسيرًا للحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري

وتابع أميتاب "هذا هو سر التقارب الحقيقي بين الشعبين"، لافتًا إلى أنَّ مهرجان "الهند على ضفاف النيل"، خطوة متتابعة في هذا الطريق،لافتًا إلى أنّ السينما الهندية لها تاريخ كبير في صناعة السينما العالمية، موضحًا انَّها تتميز عن السينما الأميركية بعمق التناول والاهتمام بالثقافات المحلية السر في تفوقها عالميًا، مؤكدًا أنَّه لا يُفضل أن تُقارن مدينة "بوليوود" ب"هوليوود".

وأعرب عن امتنانه للجمهور المصري الذي يُحب السينما الهندية، مبرزًا أنّ هذا الشغف من الجمهور الذواق للسينما يُعطي دافعًا جيدًا للفنانين في الهند على مزيد من العمل، وأثنى النجم العالمي على شريف عامر عندما رحب به باللغة الهندية في بداية الحوار وقال له "أنت تتحدث الهندية بصورة جيدة".

أميتاب باتشان لا يجد تفسيرًا للحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري

يُذكر أنّ حوار أميتاب باتشان سيُعرض حصريًا مع شريف عامر خلال برنامج "يحدث في مصر" على شاشة "ام بي سي مصر"2، في تمام الساعة 11:00 مساء الثلاثاء 31 آذار/مارس 2015.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميتاب باتشان لا يجد تفسيرًا للحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري أميتاب باتشان لا يجد تفسيرًا للحب المُتبادل بينه وبين الشعب المصري



تألّقت بتسريحة الشعر المرفوع من الأمام والمنسدل من الخلف

أحدث إطلالات كيت ميدلتون بملابس مِن اللون الأصفر في الحجر المنزلي

لندن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 02:56 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 العرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 04:48 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

ابنة رجاء الجداوي تكشف عن الحالة الصحية لوالدتها

GMT 04:48 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

ابنة رجاء الجداوي تكشف عن الحالة الصحية لوالدتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab