أسرار 17 رئيسًا تولُّوا الاتحاد المغربي لكرة القدم منذ التَّأسيس في العام 1957
آخر تحديث GMT06:16:24
 العرب اليوم -

الأمن والسِّياسة تحكَّمت في تعيينهم وأكثرهم لا علاقة لهم بالرِّياضة

أسرار 17 رئيسًا تولُّوا الاتحاد المغربي لكرة القدم منذ التَّأسيس في العام 1957

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أسرار 17 رئيسًا تولُّوا الاتحاد المغربي لكرة القدم منذ التَّأسيس في العام 1957

رؤساء الاتحاد المغربي لكرة القدم
الدار البيضاء - سعيد علي

تعاقب على رئاسة الاتحاد المغربي لكرة القدم، منذ تأسيسه في العام 1957، أناس لا علاقة لهم بالرياضة لا من قريب ولا من بعيد، والغرض وراء ترؤس الاتحاد من قِبل شخصيات لا تنتمي إلى عالم الرياضة، كان سياسيًّا أكثر منه رياضيًّا.وتبعا "لكرونولوجيا" كرسي الرئاسة، اتضح أن المعطى الأمني والهاجس السياسي كانا حاضرين بقوة في هذا المنصب، حيث يد الدولة كانت تتدخل لوضع رئيس على مقاسها فوق كرسي أقوى اتحاد في المغرب، لرياضة هي الأكثر شعبية في هذا البلد.
وأول رئيس للاتحاد، تم تعينه، ولم يكن منتخبًا، وهو أحمد اليزيدي، وحسب البحث الأكاديمي، الذي قام به الدكتور منصف اليازغي، في العام 2006 تحت عنوان "مخزنة الرياضة: كرة القدم نموذجًا"، خلص إلى أن "منصب رئيس الجامعة تحول إلى مجال محفوظ للملك، علمًا أن غالب الذين تعاقبوا على رئاسة الجامعة شغلوا مناصب رسمية مهمة، إضافةً إلى امتيازهم بعنصر الحظوة لدى الراحل الحسن الثاني".
وأكَّد البحث ذاته، أن "اليزيدي، الذي عُيِّن وزيرًا للدفاع، فوَّض مهامهم لنائبه الأول، وهو عمر بوستة، شقيق الأمين العام السابق لحزب "الاستقلال"، محمد بوستة، وشغل بوستة مهمة الرئاسة ما بين 1957 و1962".
وتابع البحث، إن "الاتحاد المغربي لكرة القدم شهد مرور رؤساء لا علاقة لهم بالرياضة، مع استثناءات قليلة جدًّا، نذكر منها؛ اللاعب السابق لفريق المغرب الفاسي، بدرالدين السنوسي، وحسني بنسليمان وبلمجدوب، اللذان لعبا للجيش الملكي، والمنتخب المغربي لكرة القدم، وإذا كان الرئيس المنتهية ولايته علي الفاسي الفهري ليس له أية علاقة بعالم الكرة، سوى رئاسته لفريق الفتح الرباطي، فإن فوزي لقجع، الرئيس الجديد، كان لاعبًا سابقًا لفريق نهضة بركان لكرة القدم، وتوقفت مسيرته عند فئة الأمل؛ لينتقل إلى الرباط لإتمام دراسته".
ويعد لقجع، ثاني رئيس للاتحاد المغربي ينتمي مهنيًّا إلى وزارة المال، إذ يشغل حاليًا مهمة مدير ميزانية الدولة، التابعة لوزارة المالية، وسبق لعثمان السليماني، الذي كان يشغل مهمة كاتب عام في وزارة المال آنذاك، ترؤس الجامعة ما بين عامي 1974 و1977، وفي ما يلي، أسماء الرؤساء الذين تعاقبوا على رئاسة الاتحاد المغربي لكرة القدم؛ أحمد اليزيدي (وزيرًا للدفاع) من 1955 وحتى 1957، وعمر بوستة، من 1957 وحتى 1962، وإدريس السلاوي (مستشارًا للحسن الثاني)، من 1962 وحتى 1966، وأحمد مجيد بنجلون (كاتب عام وزارة العدل)، من 1966 وحتى 1969، والمعطي جوريو (مدير الشؤون العامة في وزارة الداخلية، التي كان يرأسها محمد أوفقير)، من 1969 وحتى 1970، وبدرالدين (لاعب سابق لفريق المغرب الفاسي، ووزير للشبيبة والرياضة في الفترة ذاتها)، من 1970 وحتى 1971، ومحمد أرسلان الجديدي (كان وزيرًا للشبيبة والرياضة في الفترة ذاتها)، من 1971 وحتى 1974، وعثمان السليماني (كاتب عام في وزارة المال آنذاك)، من 1974 وحتى 1977، وعبدالكريم السليماني، تولى 6 أشهر في العام 1977 أيضًا، والليوتنان كولونيل المهدي بلمجدوب (شغل سابقًا مهمة مدرب المنتخب الوطني ومدير تقني)، من 1977 وحتى 1979، وفضول بنزروال (رئيس لجنة مؤقتة)، من 1980 وحتى 1985، و الكولونيل إدريس باموس، من 1985 وحتى 1992، والكواونيل ماجور الحسين الزموري، من 1992 وحتى 1994، والجنرال دوديفيزيون حسني بنسليمان (رئيس لجنة مؤقتة)، من 1994 وحتى 1999، والجنرال دوديفيزيون حسني بنسليمان (قائد الدرك الملكي)، 1999 و2009، والفاسي الفهري، (يشغل حاليًا مدير عام المكتبين الوطنيين للماء والكهرباء)، من 2009 وحتى 2013/2014، وفوزي لقجع (مدير ميزانية الدولة)، من 2014 وتنتهي مدته في 2018.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسرار 17 رئيسًا تولُّوا الاتحاد المغربي لكرة القدم منذ التَّأسيس في العام 1957 أسرار 17 رئيسًا تولُّوا الاتحاد المغربي لكرة القدم منذ التَّأسيس في العام 1957



ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab