محمد صلاح فخور بالمشاركة في مشروع تعليم اللاجئين صغار السن
آخر تحديث GMT01:13:07
 العرب اليوم -

يُواصِل سلسلة الأعمال الخيرية خارج نطاق الساحرة المستديرة

محمد صلاح "فخور" بالمشاركة في مشروع تعليم اللاجئين صغار السن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد صلاح "فخور" بالمشاركة في مشروع تعليم اللاجئين صغار السن

محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي
لندن ـ العرب اليوم

واصل محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، سلسلة الأعمال الخيرية التي يقوم بها خارج نطاق الساحرة المستديرة، فبعد زيارته الأخيرة لإحدى المدارس في إنجلترا، يستمر صلاح في إعطاء قضية التعليم أهمية خاصة، حيث نشر صلاح عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلًا: «إنه لشرف أن ألعب دورًا، في مثل هذا المشروع الضخم والطموح، الذي يهدف إلى ضمان حصول الأشخاص الأقل حظًا، على فرصة أكثر عدلًا في الحياة، التعليم هو المفتاح، ويستمر مدى الحياة».

وتم اختيار صلاح ليكون أول سفير لبرنامج "شبكة التواصل المدرسي الفوري" لتعليم اللاجئين والذي يساعد اللاجئين صغار السن من خلال توفير مادة تعليمية ذات جودة، وتم تنفيذ هذا البرنامج في 2013 بالتعاون بين شركة اتصالات عالمية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بهدف تقديم وسيلة اتصال عبر الانترنت للاجئين صغار السن والمجتمعات التي تحتضنهم ومعلميهم وإمدادهم بمواد علمية رقمية من أجل تحسين جودة التعليم في بعض المجتمعات المهمشة بأفريقيا.

وأفاد هذا البرنامج أكثر من 86 ألفا و500 طالب وأكثر من ألف معلم حيث ضمن للاجئين والأطفال في هذه المجتمعات بأفريقيا فرص الوصول لتعليم معتمد وذي جودة.

قد يهمك ايضـــًا :

«2020» تعيد الأمل لبرشلونة في ضم صلاح أو ماني

محمد صلاح يهدد عرش الفتى الذهبي لليفربول الإنجليزي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد صلاح فخور بالمشاركة في مشروع تعليم اللاجئين صغار السن محمد صلاح فخور بالمشاركة في مشروع تعليم اللاجئين صغار السن



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 19:33 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تكشف عن مفاجأة بشأن الفيروس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab