كلاسيكو الفتح الرّباطيّ والوداد البيضاويّ ينتهي بلا غالب ولا مغلوب
آخر تحديث GMT17:04:46
 العرب اليوم -

تميَّزت المباراة بشحِّة الأهداف وغياب المحاولات الحقيقيَّة للتَّهديف

كلاسيكو الفتح الرّباطيّ والوداد البيضاويّ ينتهي بلا غالب ولا مغلوب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كلاسيكو الفتح الرّباطيّ والوداد البيضاويّ ينتهي بلا غالب ولا مغلوب

تعادل الفتح الرّباطيّ والوداد البيضاويّ سلبيًا
الدار البيضاء - سعيد علي

بنتيجة صفر لمثله انتهت إحدى قمم الدّورة التاسعة عشرة من الدوري الاحترافيّ المغربيّ لكرة القدم، والتي جمعت، مساء اليوم، الأحد، بين فريقي الفتح الرباطيّ والوداد البيضاويّ، فوسط حضور جماهيريّ قدِّر بنحو 5000 متفرِّج، دارت المباراة، التي توقَّع منها عدد من المتتبِّعين الشيءَ الكثير، إلا أنّ أطوارها، حسب تعليقات العديد من المتابعين، كانت مملَّة في الأداء والعطاء التقنيّ بين الفريقين. وتميزت المباراة، التي قادها الحكم بوليفة، بشحِّة في الأهداف، وغياب المحاولات الحقيقيَّة للتسجيل، باستثناء محاولتي لاعب الفتح مراد باتنا في الدقيقة 71، و لاعب الوداد ياسين برابح، الذي وجّه تسديدة قوية في الدقيقة 86 من المباراة نحو مرمى الحارس عصام بادة، غير أن القائم ناب عن الحارس وحرم الوداد من هدف الفوز.
وبالعودة إلى أطوار المباراة، فإن الشوطين كانا شبيهين من حيث الأداء، فالجولة الأولى حاول كل طرف البحث عن فرصة لافتتاح باب التسجيل، غير أن هذه المحاولات سرعان ما خفت لتستقر الكرة في وسط الميدان.
وفي الجولة الثانية، حاول الفريقان معا بلوغ المرمى وافتتاح باب التسجيل، غير أن خطَّيْ هجوم الطرفين لم يتحركا إلا في العشرين دقيقة الأخيرة من المباراة، وكانت أول محاولة من لاعب الفتح مراد باتنا في الدقيقة 71، وبعدها بخمس عشرة دقيقة كاد لاعب الوداد برابح أن يحرز هدفًا، إلا أن الحظ لم يكن حليف المحاولتين، لتنتهي المباراة بلا غالب ولا مغلوب.
وبهذه النتيجة أصبح الفتح في المركز الثالث بمجموع 33 نقطة، مبتعدًا عن المتصدر بفارق ثلاث نقاط، فيما حافظ الوداد البيضاوي على مركزه الخامس برصيد 29 نقطة.
تجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء يعد الأول للمدرب الجديد للوداد مصطفى شهيد.
وتبقى النقطة السوداء التي شهدتها المباراة هي منع نحو 300 من أنصار فريق الوداد بولوج الملعب، لرفضهم أداء ثمن التذكرة، البالغ 40 درهمًا، مشددين على ضرورة تخفيضها إلى النصف، وظل هؤلاء ممنوعين من ولوج الملعب رغم انطلاق المباراة، مما دفع برجال الأمن إلى التدخل على الخط وحث مسؤولي فريق الفتح على إيجاد حل مناسب لمنح هذه العينة من الجمهور، التي تنقلت من البيضاء لمتابعة جمهورها، فرصة متابعة اللقاء من داخل الملعب. ويشار إلى أن ملعب مولاي الحسن تقدر سعته الجماهيرية نحو 5000 متفرج.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلاسيكو الفتح الرّباطيّ والوداد البيضاويّ ينتهي بلا غالب ولا مغلوب كلاسيكو الفتح الرّباطيّ والوداد البيضاويّ ينتهي بلا غالب ولا مغلوب



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 10:32 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

"فيسبوك" تعمل على تصميم ساعات ذكية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 04:40 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سكودا أوكتافيا vRS سيارة حديثة بمواصفات قديمة

GMT 09:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

مجموعة من النصائح لاختيار ألوان دهانات الحوائط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab