البرتغاليّون يحققون فوزًا غاليًا على السويّد بهدفٍ دون رد في لشبونّة الجُمعة
آخر تحديث GMT16:56:14
 العرب اليوم -

قطعوا نصف المشوار نحو التأهلِ لمونديّال 2014برأسيّة رونالدو القاتلة

البرتغاليّون يحققون فوزًا غاليًا على السويّد بهدفٍ دون رد في لشبونّة الجُمعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البرتغاليّون يحققون فوزًا غاليًا على السويّد بهدفٍ دون رد في لشبونّة الجُمعة

اللاعب البرتغالي رونالدو والسويدي إبراهيموفيتش
لشبونة – مرتضى الفوال

لشبونة – مرتضى الفوال نجحَ اللاعب البرتغالي رونالدو في تحطيم العقدة السويدية التي لازمت البرتغاليين طوال تاريخهم على أرضهم، خلال قيادة فريقه لتحقيق فوز غالٍ، ومهم بهدف دون رد في المواجهة التي جمعت الفريقين على ملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبونة، مساء الجمعة، في ذهاب ملحق التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، فيما يعتبر هذا  الفوز هو الأول للبرتغال على السويد في لشبونة، وسبق أن التقى الفريقان من قبل 15 مرة في كل المنافسات، فازت السويد 6 مرات، والبرتغال 3 ، وتعادلا في 6 مواجهات.و جاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 82، ليذهب المنتخب البرتغالي لموقعة العودة في ستوكهولم، الثلاثاء، المقبل وهو في موقف جيد.فيما قدم الفريقان مباراة جيدة، حاول من خلالها المنتخب البرتغالي تحقيق فوز مريح لكنه اصطدم بتكتيك دفاعي رائع من المنتخب السويدي الذي ظل صامداً حتى قبل النهاية بدقائق .و ظهر رونالدو بشكل رائع ونجح في قيادة فريقه للفوز، فيما اختفي إبراهيموفيتش في أوقات كثيرة خلال اللقاء، وأصبح مطالباً بالرد بقوة خلال موقعة العودة.دخل باولو بنتو مدرب البرتغال المواجهة بطريقة 4-3-3 معتمداً في الهجوم على الثلاثي رونالدو وناني وبوستيجا، فيما فضل ايريك هامرين طريقة 4-4-2 والتي هاجم بها من خلال الثنائي إبراهيموفيتش وإيلمندر.معالم المواجهة ظهرت من الدقائق الأولى والتي تمثلت في ضغط هجومي متوقع قابله حذر دفاعي سويدي، مع الاعتماد على المرتدات.هذه البداية تم ترجمتها حرفياً في الدقائق الـ5 الأولى، ففي الدقيقة 4 نجح المنتخب البرتغالي في فتح ثغرة في دفاع السويد إثر تمريرة من مريليش لموتينيو داخل المنطقة لينفرد الأخير بحارس السويد إيساكسون ويراوغه، لكنه يسدد في الشباك من الخارج.
وجاء الرد السويدي عن طريق هجمة مرتدة سريعة قادها الظهير الأيمن لوستيج الذي أرسل كرة عرضية رائعة، قابلها إيلمندر مباشرة بقدمه لكنها مرت بجوار القائم.تحرك رونالدو بشكل جيد لكنه لم يجد معاونة حقيقية من بوستيجا وناني في الأمام،ورغم ذلك نجح منتخب البرتغال في تهديد السويد بمساعدة موتينيو ومريليش إضافة لإنطلاقات كوينتراو وبيريرا في الجانبين.رغم الحذر الدفاعي الطبيعي والمنطقي الذي دخل به المنتخب السويدي اللقاء ،لكن الفريق كان له شكل هجومي مميز وخطير خاصة في المرتدات، ونجح في تهديد مرمى باتريسيو أكثر من مرة بفضل تحركات القائد إبراهيموفيتش ومعه الرباعي إيلمندر وكالستروم ولارسون وكاكانكليتش، وكاد الأخير أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 20 من تسديدة قوية لولا يقظة الحارس البرتغالي، وذلك قبل أن يسدد كالستروم كرة قوية من ضربة حرة مرت بجوار القائم.ضغط المنتخب البرتغالي، واستحوذ على الكرة ،لكن هذا الضغط اصطدم بحائط دفاعي قوي ومنظم من جانب لاعبي السويد ،وتحطمت معظم المحاولات أمام هذا الحائط الذي استغله منتخب السويد في قطع الكرة وبناء هجمات مرتدة سريعة على مرمى باتريسيو في ظل انضباط تكتيكي أكثر من رائع وتعامل مميز مع مفاتيح الخطورة البرتغالية.لم يتغير الحال كثيراً مع بداية الشوط الثاني وسط محاولات هجومية من البرتغال ودفاع سويدي ،وقبل أن تدخل المباراة الدقيقة 50 أرسل ألفيش كرة عرضية داخل منطقة جزاء السويد مرت من بوستيجا لتجد بيبي غير المراقب لتتحول منطقة الست ياردات لحلبة صراع على الكرة أنهاها الحكم بعد أن لمست الكرة يد بيبي.قلت الهجمات المرتدة للسويد بشكل ملحوظ ووقف إبراهيموفيتش معزولاً في الأمام ،وإكتفى الفريق بالتأمين الدفاعي وتفوق الدفاع الأصفر في أوقات كثيرة على محاولات البرتغال وساعدهم على ذلك بطئ الهجمات البرتغالية إلى جانب عدم إنهاء الهجمات بالشكل المطلوب ولم يجد رونالدو ورفاقه حلولاً عملية من أجل اختراق الدفاع.تدخل المدير الفني للبرتغال بنتو في الدقيقة 65 بعمل تغيير هجومي بسحب بوستيجا وإشراك هوج ألميدا بحثاً عن تنشيط الخط الأمامي للفريق،ورد هامرين مدرب السويد بتغيير في الوسط بإشراك بونتوس محل راسموس إيلم،ثم دفع بسيفنون محل كالستروم للاستفادة من خبراته في الوسط للخروج بالمباراة لبر الامان، بينما عاد بنتو وأجرى تغييره الثاني بإشراك خوسيو محل ميريليش.واصل رونالدو ورفاقه رجلة البحث عن هدف يعززون به موقفهم في موقعة العودة بستوكهولم ،وتحرك الفريق بشكل أكثر حيوية خاصة عن طريق الأجناب من أجل إيجاد ثغرة في دفاع السويد.في الدقيقة 82 انطلق فيلوسو في الجبهة اليسرى وأرسل كرة عرضية رائعة قابلها رونالدو بشكل أكثر روعة برأسه وحولها في الشباك السويدية معلناً عن هدف التقدم للبرتغال.بعدها بثلاث دقائق تكرر مشهد الهدف مرة أخرى وارتقى رونالدو فوق الجميع وسدد الكرة برأسه لكن العارضة وقفت أمامه هذه المرة لتحرمه من الهدف الثاني.وأجرى هامرين تغييره الثالث قبل النهاية بدقائق وأشرك جرينديت محل إيلمندر في محاولة أخيرة من أجل تنشيط الهجوم والبحث عن هدف التعادل ،في وقت تحسن فيه المردود الهجومي للبرتغال بعدما عرف طريق شباك مرمى السويد ،واستمر الحال على ما هو عليه حتى أعلن الحكم صافرة النهاية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرتغاليّون يحققون فوزًا غاليًا على السويّد بهدفٍ دون رد في لشبونّة الجُمعة البرتغاليّون يحققون فوزًا غاليًا على السويّد بهدفٍ دون رد في لشبونّة الجُمعة



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab