سحر ليونيل ميسي يسرق الأضواء في كلاسيكو الأرض
آخر تحديث GMT18:16:08
 العرب اليوم -

قاد "برشلونة" إلى الفوز على "ريال مدريد"

سحر ليونيل ميسي يسرق الأضواء في "كلاسيكو الأرض"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سحر ليونيل ميسي يسرق الأضواء في "كلاسيكو الأرض"

لاعب برشلونة ليونيل ميسي
مدريد - لينا العاصي

خرج فريق برشلونة فائزًا في لقاء "الكلاسيكو" ضد ريال مدريد، في عقر داره، بنتيجة 3-2، على ملعب "سانتياغو برنابيو"، في الجولة الـ33 من الدوري الإسباني، بعد مواجهة رائعة حافلة بالكثير من الفنيات وكرة القدم الجميلة.

وخطف العديد من النجوم الأضواء في لقاء "الكلاسيكو"، كما خيب البعض الآمال، ويقدم التقرير الآتي تقييمًا بالأرقام لأطراف المواجهة:
-         مدرب ريال مدريد، زين الدين زيدان: (5/10)، أخطأ في الدفع بالويلزي غاريث بيل أساسيًا، والإبقاء على كريم بنزيما كل هذا الوقت، وهو ما دفع ثمنه ريال مدريد بالخسارة، رغم الانتفاضة عقب مشاركة جيمس رودريغيز.

-         مدرب برشلونة، لويس إنريكي (6/10)، تعامل بواقعية مع اللقاء وكسب الرهان على فرديات ليونيل ميسي، إلا أنه لم يمتلك حلولاً مختلفة في المواجهة التكتيكية ضد زيدان.
 
-         حارس مرمى ريال مدريد، كيلور نافاس (8/10)، أحد أفضل نجوم اللقاء، ورجل ريال مدريد في المباراة، بعدما تصدى لمحاولات خطيرة للبارسا، كما أن تصديه لكرة جيرارد بيكيه منحت الفريق دفعة معنوية رائعة.


-         ناتشو (5/10)، لم يستطع مجاراة هجوم البارسا السريع والمميز، وخاصة في ظل انشغاله برقابة لويس سواريز أغلب الوقت.


-         سيرجيو راموس (4/10)، لم يكن في مستواه المعهود في خط الدفاع، أمام انطلاقات سواريز واختراقات ميسي، ونال الطرد في توقيت صعب، زاد من متاعب ريال مدريد.

 
-         داني كارفاخال (7/10): قدم مباراة ممتازة في الجانب الهجومي، وكان مفتاح لعب جيد في الجبهة اليمنى.

 
-         مارسيلو (6/10)، حاول كثيرًا في الجبهة اليسرى، ولكن وجود إيفان راكيتيتش أثر على أدائه الهجومي، وأبعده عن العرضيات المؤثرة.


-         توني كروس (7/10)، كان محرك وسط الملعب، وركض كثيرًا ولمساته كانت مميزة، ومنح الريال التوازن في كثير من الأوقات.


-         كاسيميرو (6/10)، بذل مجهودًا كبيرًا في وسط الملعب، ولكنه مازال يدفع ثمن اندفاعه البدني، بحصوله على إنذار مبكر هدده خلال فترة مشاركته، قبل خروجه.


-         لوكاس مودريتش (6/10)، تحرك كثيرًا، ولكنه تراجع بدنيًا في الربع ساعة الأخير، وافتقد السيطرة على وسط الملعب أمام انطلاقات ميسي، بعد طرد راموس.

 
-         غاريث بيل، لم يقدم شيئًا يذكر خلال الفترة التي لعبها، وكان غير جاهز لخوض اللقاء، وقرار مشاركته يمثل علامة استفهام تبحث عن إجابة.

-         كريستيانو رونالدو (6/10)، حاول واجتهد وأزعج دفاع برشلونة، ولكنه افتقد الفاعلية على المرمى، وأضاع بعض المحاولات أمام البارسا بغرابة.


-         كريم بنزيما (3/10)، كان أسوأ لاعبي ريال مدريد ، ومجهوده البدني ضعيف، وفقد دوره كرأس حربة وأضاع محاولة سهلة على المرمى، كانت كفيلة بتقدم الريال.


-         ماركو أسينسيو (6/10)، صاحب نشاط هجومي كبير، ولعب بشكل مميز في الأطراف، وقاد الهجمات المعاكسة في الشوط الثاني بشكل جيد.


-         ماتيو كوفاسيتش (7/10)، قدم مجهودًا كبيرًا في الدقائق التي شارك فيها، وكان محركًا لمرتدات الريال بشكل جيد، ولعب بشكل مميز دفاعيًا.

 
-         جيمس رودريغيز (6/10)، مشاركته كانت بمثابة طوق نجاة لهجوم ريال مدريد، الذي تأثر بجمود بنزيما وابتعاده عن مستواه، وسجل هدفًا، ولو حصل على وقت أكبر ربما كان سيصنع المزيد من الخطورة.

 
-         حارس مرمى برشلونة، أندريا تير شتيغن، (8-10): أنقذ محاولات مهمة ومؤثرة لريال مدريد، وهو الأمر الذي ساهم بقوة في فوز البارسا.

 
-         سامويل أومتيتي (8/10)، تألق في الخط الدفاعي بشكل كبير، وأبعد محاولات عديدة على مرمى فريقه.

 
-         جيرارد بيكيه (7/10)، أبعد أيضًا انطلاقات سريعة لرونالدو، ومحاولات، في الشوط الأول تحديدًا، من جانب ريال مدريد.


-         سيرجي روبيرتو (7/10)، بذل مجهودًا كبيرًا وصنع كرة اللقاء، بانطلاقته في اللحظات الأخيرة، قبل أن تصل الكرة إلى ميسي ليسجل هدف الفوز.


-         جوردي ألبا (5/10)، حاول كثيرًا مواجهة الجبهة اليمنى القوية للريال، وتوقفت انطلاقاته بسبب انشغاله بالواجبات الدفاعية.


-         إيفان راكيتيتش (8/10)، أحد نجوم اللقاء بتغطيته المميزة في الجبهة اليمنى، أمام مارسيلو المنطلق، كما أنه سجل هدفًا من تسديدة صاروخية.

 
-         أندرياس إنيستا (5/10)، لم يكن في مستواه المعهود، وكان الحاضر الغائب لفترات طويلة، مكتفيًا بالتمريرات القصيرة في بعض الأوقات.

 
-         سيرجيو بوسكيتس (7/10)، صاحب الرئات الثلاث في وسط الملعب، في ظل قيامه بأدوار مميزة بالتغطية على الأطراف، والحد من خطورة رونالدو.

 
-         باكو ألكاسير (5/10)، كان أحد أضعف لاعبي برشلونة، ولم يكن على قدر "الكلاسيكو"، وكان يستحق الخروج في وقت مبكر

 
-         ليونيل ميسي (10/10)، كان نجم الشباك بتسجيله هدفين، وتسببه في طرد راموس، وحصول كاسيميرو وكوفاسيتش على إنذارين بسببه، ما أزعج دفاع ريال مدريد ، إضافة إلى لعبه في عمق الدفاع، حيث كان نقطة تميز للبارسا.

 
-         لويس سواريز (6/10)، تحرك كثيرًا في منطقة جزاء ريال مدريد، ولكنه لم يكن فعالاً وحاسمًا على المرمى.

 
-         أندريه غوميز (6/10)، منح فريقه متنفسًا دفاعيًا وهجوميًا، بعد مشاركته بديلاً لألكاسير، الذي لم يقدم شيئًا يذكر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سحر ليونيل ميسي يسرق الأضواء في كلاسيكو الأرض سحر ليونيل ميسي يسرق الأضواء في كلاسيكو الأرض



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سحر ليونيل ميسي يسرق الأضواء في كلاسيكو الأرض سحر ليونيل ميسي يسرق الأضواء في كلاسيكو الأرض



GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 11:38 2015 الأحد ,15 آذار/ مارس

منسف سوري

GMT 01:59 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

دراسة تكشف أن مجالسة كبار السنّ للأطفال تطيل العمر

GMT 23:00 2014 الجمعة ,24 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة خمسة أشخاص في حادث تصادم في الباحة

GMT 02:06 2015 السبت ,07 آذار/ مارس

مدير شرطة جدة يقلد نواف البوق رتبة رائد

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

جيجي حديد تلفت الأنظار في عرض أزياء المصمم جيامباتيستا فالي

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 22:46 2015 الأحد ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الورد يسعد المرأة مثل الهدايا الثمينة

GMT 01:53 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"تسلا موتورز" تكشف عن سيارة كهربائية بمحركين

GMT 23:13 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تستضيف بطولة العالم للجمباز في نسختها القادمة لعام 2018

GMT 02:35 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اجعلي غرفة التلفزيون أنيقة ومشرقة باعتماد أفكار بسيطة وسهلة

GMT 00:58 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

وائل كفوري ينفي شائعات طلاق زوجته انجيلا بشارة

GMT 15:01 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

منتخب فلسطين يرتدي القميص الأبيض في مواجهة تيمور الشرقية

GMT 07:46 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة عطور راقية بمكونات طبيعية من مطبخك

GMT 02:52 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

"فواصل الديكور" بديلًا عن الجدران في منزلك

GMT 04:51 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

الصين تطلق أول قطار ذاتي فائق السرعة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab