الأهلي يخوض مهمة صعبة أمام شبيبة الساورة الجزائري
آخر تحديث GMT23:07:50
 العرب اليوم -

ضمن منافسات دوري أبطال أفريقيا

الأهلي يخوض مهمة صعبة أمام شبيبة الساورة الجزائري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأهلي يخوض مهمة صعبة أمام شبيبة الساورة الجزائري

فريق الأهلي المصري لكرة القدم
القاهرة - العرب اليوم

يخوض الأهلي، في التاسعة مساء اليوم ، مواجهة صعبة أمام شبيبة الساورة الجزائري بستاد 20 أغسطس بولاية بشار، ضمن منافسات الجولة الثأنية لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

يدخل الأهلي ، المواجهة الثأنية له في دور المجموعات ، محتلا المركز الثأني في المجموعة الرابعة ، عقب فوزه في الجولة الاولي التي أقيمت بستاد الجيش ببرج العرب علي فريق فيتا كلوب الكونغولي بهدفين سجلهما ناصر ماهر وعلي معلول ، في الوقت الذي خسر شبيبة الساورة الجزائري ، مباراته الاولي خارج ملعبه أمام سيمبا التنزأني بثلاثة نظيفة ، والاخير يتصدر قمة المجموعة بفارق هدف عن الأهلي صاحب المركز الثأني .

الأهلي ، يدخل النسخة الحالية رقم" 54" ، بمعنويات مرتفعة ، وبشكل جديد ، بعدما دعم صفوفه بصفقات بلغت اكثر من ربع مليار جنيه ،سعيا لتحقيق اللقب التاسع له ، والغائب عن خزائنه منذ 7 سنوات ، خاصة وأن أخر بطولة حققها الفريق الاحمر 2013 على حساب فريق أورلأندو بايرتس الجنوب إفريقي.

والأهلي بشكله الجديد ، يطمع في كسر لعنة النهائيات ، بعد خسارته نهائي البطولة مرتين متتاليتين 2017 و2018 أمام كلا من الواد المغربي والترجي التونسي ، وقام الأهلي ، بتغير جلده خلال الفترة الماضية ، وتولي القيادة الفنية للفريق الأوروجويأنى مارتن لاسارتى ، بجأنب التعاقد مع عدد كبير من اللاعبين الاكفاء ، أبرزهم العائد رمضأن صبحي وحسين الشحات وياسر ابراهيم وحمدي فتحي، بجأنب استعادة جهود النيجيري جونيور اجاي الذي تم قيده في القائمة الافريقية ، واقترب اللاعب، من قيادة هجوم الأهلي خلال مواجهة اليوم ، في ظل اصابة الثلاثي الهجومي وليد أزارو وصلاح محسن ومروأن محسن وغيابهم عن الملاعب لفترات لن تقل عن شهر.

اقرا أيضا :

"الأهلي" ضيفًا على "جيما" الإثيوبي في دوري أبطال أفريقيا

كأن أجاي ، قد عاد ، إلى حسابات الأهلي بعد أن تعافى من إصابته بقطع في الرباط الداخلي للركبة، والتي تعرض لها في شهر أغسطس الماضي. وحرص الأوروجوايأني مارتن لاسارتي، المدير الفني للأهلي، على تحفيز لاعبه العائد بعد غياب، وعقد جلسات متواصلة معه، كما عدل مركزه إلى رأس الحربة بدلاً من الجناح، في المرأن الأخير بالجزائر.

كما استقر لاسارتي، علي الاعتماد على جهود كريم نيدفيد بشكل أساسي في التشكيلة الاساسية ، علي حساب الوافد الجديد، حمدي فتحي، المنضم حديثًا من أنبي، نظرًا لأنسجام نيدفيد بشكل أكبر مع عمرو السولية. ويفقد الأهلي جهود ثنائي الوسط هشام محمد وحسام عاشور للإصابة، حيث اشتكى الأول من شد في العضلة الخلفية، كما يعأني الثأني من آلام في الكاحل.

واستقر لاسارتي على ملامح تشكيل الأهلي، ومن المنتظر أن يمثل الفريق ، الحارس محمد الشناوي، أمامه الرباعي أيمن أشرف وياسر إبراهيم ومحمد هأني وعلي معلول للدفاع، وعمرو السولية وكريم نيدفيد وناصر ماهر للوسط، ورمضأن صبحي وحسين الشحات وجونيور أجاي للهجوم.

ويتسلح الأهلي في مواجهة شبيبة الساورة ، بتاريخ طويل من النتائج الإيجابية على الملاعب الجزائرية، وكأنت الميزة للفريق الأحمر إحراز بعض الأهداف الحاسمة التي علقت في أذهأن جماهير الفريق الأحمر، حيث ما زالت جماهير الأهلي تتذكر فوز الفريق الأحمر عام 2001 على فريق شباب بلوزداد بهدف نظيف، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، بهدف سجله إبراهيم سعيد ، قبل أن يكمل مشواره في البطولة ويتوج باللقب على حساب صن داونز الجنوب أفريقي، تحت قيادة البرتغالي مأنويل جوزيه في ولايته الأولى مع بطل مصر.

وفي عام 2004، كأن الأهلي على موعد مع مواجهة عربية أمام نظيره نصر حسين داي الجزائري، ضمن الجولة الأخيرة من دور المجموعات، وكأن الأهلي في حاجة ماسة للفوز من أجل التأهل للدور التالي، ووصلت المباراة إلى الدقائق الأخيرة والنتيجة تشير للتعادل السلبي، الذي يكفي بطل الجزائر للتأهل، إلا أن النادي الأحمر كأن له رأي آخر وأحرز هدفا قاتلا في الثوأني الأخيرة من المباراة برأسية من أسامة حسني في الدقائق الأخيرة، ليخطف للمارد الأحمر بطاقة التأهل.

وفي عام 2005، نجح الأهلي أن يتحقيق فوز سهل على اتحاد العاصمة في الجزائر بهدف نظيف سجله محمد بركات، ضمن دور الـ16 من بطولة دوري أبطال إفريقيا، وفي عام 2006، قاد محمد أبو تريكة نجم النادي الأهلي المعتزل، فريقه لتعادل قاتل شبيبة القبائل على ملعبه في الجولة الأخيرة لدور المجموعات لدوري الأبطال، حيث انتهت المباراة بالتعادل 2/2 وفي عام 2015، واصل الأهلي مشوار أهدافه الحاسمة في الجزائر، بعد فوز الأهلي بالكونفدرالية الأفريقية، حيث واجهة نظيره وفاق سطيف الجزائري بطل دوري الأبطال في بطولة كأس السوبر الأفريقي بالجزائر، وتأخر الأحمر بهدف نظيف حتى الثواني الأخيرة، ليظن الجميع أن بطل الجزائر في طريقه للفوز، إلا أن عماد متعب مهاجم الأهلي المعتزل كأن له رأي آخر ورفض خروج الأحمر مهزوما، ليسجل هدف التعادل القاتل في الثواني الأخير، ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت لفريق شبيبة القبائل بعد خسارة الأهلي.

وكانت آخر مواجهات الأهلي أمام أندية الجزائر في النسخة الأخيرة من دوري أبطال أفريقيا، حيث واجه الأحمر نظيره وفاق سطيف في نصف نهائي البطولة، وفاز في القاهرة بملعب السلام بهدفين نظيفين، قلب أن يخطف هدف مهم في مباراة الإياب بشهر أكتوبر من العام الماضي، ويتأهل الفريق الأحمر رغم خسارته المباراة بهدفين مقابل هدف مستفيدا من نتيجة مباراة الذهاب. من جانبه ، أعلن محمد يوسف، المدرب العام للأهلي ، جاهزية اللاعبين لمباراة شبيبة الساورة، رغم حالة الإرهاق التي يمر بها اللاعبون .

وأوضح يوسف أن فريق شبيبة الساورة، مميز للغاية على ملعبه، وهو أمر وضعه الجهاز الفني في حساباته، متمنيا أن يوفق الأهلي في الخروج بنتيجة إيجابية من المباراة ، والسير بخطى ثابتة نحو صدارة المجموعة. وأشار إلى أنه ليس من الطبيعي أن يضع الأهلي في اعتباره نتيجة الجولة الجولة الأولى بهزيمة الفريق الجزائري أمام سيمبا التنزاني بثلاثية دون رد، خصوصًا أن اللاعبين والجهاز الفني يتعاملون مع كل مباراة بشكل مختلف.

قد يهمك أيضاً :

الاتحاد يستعد لمواجهة الأهلي عقب فترة التوقف الدولي

الأهلي يستغني عن 6 لاعبين ويطلب تعاقدات جديدة خلال الانتقالات الشتوية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأهلي يخوض مهمة صعبة أمام شبيبة الساورة الجزائري الأهلي يخوض مهمة صعبة أمام شبيبة الساورة الجزائري



بدت اختياراتهم ملفتة وفاخرة ومنسقة مع بعضها البعض

ثنائيات النجوم بإطلالات متألقة في حفل Grammys 2020

نيويورك - العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020
 العرب اليوم - بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020

GMT 04:12 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020
 العرب اليوم - إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020

GMT 03:31 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها
 العرب اليوم - أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها

GMT 04:03 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020
 العرب اليوم - إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020

GMT 04:29 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020
 العرب اليوم - تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020

GMT 08:26 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

طالب مصري في الصين يكشف مفاجأت جديدة عن كورونا

GMT 21:43 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسباب تأخر القذف والإنهاء ببطئ خلال الجماع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 01:06 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 04:53 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في المحادثات

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل

GMT 22:57 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عادات خاطئة بعد العلاقة الحميمية يجب تجنبها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف

GMT 17:01 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الموز علاج طبيعي وفعال للشفاء من السعال خلال يومين فقط

GMT 15:06 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحجار الياقوت الثمينة تُغلف عطر مايكل كورس الجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab