اعتذار لاعبي مصر عبر إعلان تجاري يجدد غضب الجمهور
آخر تحديث GMT13:37:10
 العرب اليوم -

أكدت الشركة المنتجة أن تصويره جرى قبل انطلاق "كأس أفريقيا"

اعتذار لاعبي مصر عبر "إعلان تجاري" يجدد غضب الجمهور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اعتذار لاعبي مصر عبر "إعلان تجاري" يجدد غضب الجمهور

فريق المنتخب المصري
القاهرة - العرب اليوم

فجّر إعلان إحدى شركات المياه الغازية غضب الجمهور المصري، بعد انتشاره على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، وموقع «يوتيوب» في مصر، يظهر فيه بعض لاعبي المنتخب المصري  لكرة القدم، وهم يعتذرون فيه للشعب المصري عن الإخفاق في بطولة أمم أفريقيا، التي تجري في مصر حالياً. وصب جمهور «السوشيال ميديا» جم غضبه على اللاعبين، واتهموهم بعدم تحمل المسؤولية، والبحث عن تحقيق مكاسب مالية، بسبب تصوير هذا الإعلان قبيل انطلاق البطولة.

ونشر الفنان والسيناريست عمرو محمود ياسين، الإعلان على صفحته على موقع «فيسبوك» وعلق عليه قائلاً: «التربح على حساب أحزان الناس... لهذه الدرجة لا يوجد مخ، لن أتحدث عن الإحساس والشعور بالمسؤولية والإنسانية لأنه من الواضح أنكم لا تمتلكونها، كما أنكم لا تعرفون أنكم تمثلون بني آدمين».

وأصدرت أمس شركة «بيبسي» بياناً ردت فيه على حالة الجدل التي أثيرت بخصوص الإعلان، وقالت إن «نسخة الإعلان التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تم تحريفها وتسريبها».

اقرأ أيضا:

جنوب أفريقيا يقتنص فوزًا ثمينًا على نيجيريا بتصفيات "كان"

وذكر البيان أن «الشركة تحقق حالياً مع الأطراف المعنية للوصول إلى أسباب تداول هذه النسخة المحرفة على مواقع التواصل الاجتماعي». وقالت الشركة في البيان إنها «شكلت لجنة من المسؤولين والمختصين بالشؤون القانونية للتحقيق فيما حدث لمعرفة كيف تم نشر هذه النسخة غير الرسمية من الإعلان وتحريف رسالتها الأساسية الإيجابية التي كانت (الكورة لسه في ملعبنا) كدعم للاعبي المنتخب وتحفيز الجماهير المصرية في حالة الأداء غير الموفق في الأدوار الأولى فقط من البطولة».

وأضافت الشركة: «عندما تحقق الفوز لمنتخبنا والصعود كأول مجموعة تقرر عدم نشر النسخة الرسمية، إلا أنه عقب خروج مصر من دور الـ16 فوجئنا بتداول الإعلان بعد تحريف رسالته الأساسية إلى (الاعتذار واجب)».

وعلق الكاتب الصحافي المصري سامي عبد الراضي، على صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك» قائلاً: «لو كان لدينا لاعبون أقوياء لرفضوا تصوير إعلان الهزيمة، ويقولون عيب نصور إعلان النكسة، هؤلاء يبحثون عن المال ولا يفرق معهم المكسب أو الخسارة، الموضوع ملخصه في غياب الضمير والروح، غالبية اللاعبين لا تستحق شرف ارتداء قميص المنتخب».

وقالت الشركة إنه منذ تداول النسخة غير الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي قامت الشركة باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحذف هذه النسخة عن طريق التواصل مع المواقع التي تداولتها.

وقال الناقد والإعلامي المصري، إيهاب الخطيب أن : «إعلان اعتذار لاعبي المنتخب صادم جداً، ويكشف أن اللاعبين أنفسهم توقعوا خروجهم من البطولة في الأدوار الأولى... هؤلاء اللاعبون أكدوا أنهم كانوا يلعبون من دون روح أو انتماء».

وأضاف: «هذا جيل تجاري يبحث عن مصلحته المادية فقط، ولا يدرك أن اللعب في صفوف المنتخب المصري شرف كبير، وبالتالي فإنهم لا يدركون قيمة اللعب لمنتخب مصر في ظل الأجواء (المادية) التي سيطرت على اتحاد الكرة والمنتخب».

وأوضح الخطيب أن «هناك غيرة بين اللاعبين المحترفين المصريين، بجانب عدم تحمل للمسؤولية، لأن كل واحد منهم سيعود إلى الدولة التي سيحترف بها وينتهي الأمر». مشيراً إلى أن مصر وصلت إلى المرحلة التي وصلت إليها بعض الفرق الأفريقية منذ 15 سنة، عندما كان يخشى لاعبوها الكبار المحترفون في أبرز الأندية الأوروبية على أنفسهم من الإصابات، في الوقت الذي كنا نفوز به بالبطولات بلاعبين محليين ومدرب وطني كان يمدهم بالشجاعة والحماس، لكن حاليا كل لاعب يبحث عن مصلحته المادية وحسب.

وخرج المنتخب المصري، من دور الـ16 أمام منتخب جنوب أفريقيا بهدف دون رد أحرزه لاعب «البافانا بافانا» في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء.

قد يهمك أيضا:

منتخب جنوب أفريقيا للكريكيت يسعى إلى إدراك التعادل أمام منافسه الهندي

منتخب جنوب أفريقيا الأوليمبي يتأهل لأوليمبياد ريو دي جانيرو 2016

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتذار لاعبي مصر عبر إعلان تجاري يجدد غضب الجمهور اعتذار لاعبي مصر عبر إعلان تجاري يجدد غضب الجمهور



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم وطلعت زكريا يستعدان لعرض مسرحيتهما في الرياض

GMT 01:37 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي أمام آلاف المتفرجين في ملبورن

GMT 00:33 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وصول أكبر لاجئ من أفغانستان إلى ألمانيا عمره 110 أعوام

GMT 01:10 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

مي عصمت توضّح حدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال 

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab