مدرب شباب أطلس خنيفرة يؤكد تطور كرة القدم المغربية
آخر تحديث GMT00:08:06
 العرب اليوم -

رشح في حديث لـ"المغرب اليوم" بلاده للفوز بأمم أفريقيا

مدرب شباب أطلس خنيفرة يؤكد تطور كرة القدم المغربية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مدرب شباب أطلس خنيفرة يؤكد تطور كرة القدم المغربية

التونسي كمال الزواغي
الدار البيضاء ـ محمد رشيد

أكد مدرب فريق شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم، التونسي كمال الزواغي، أنَّ الدوري المغربي اختلف في السنوات الأخيرة، بعد تجربة الاحتراف عن الفترة السابقة التي درب فيها كلًا من الكوكب المراكشي وأولمبيك أسفي.

وأضاف في حوار خاص مع "المغرب اليوم" أنَّ المغرب تقدم على مستوى البنيات التحتية، إذ أصبح يتوفر على ملاعب من أعلى المستويات، وأنه يمضي في الطريق الصحيح.

وبيَّن الزواغي أنَّ المتابع للكرة المغربية يلمس أنَّ هناك نوعًا من العمل، وجهدًا كبيرًا بات المسؤولون يبذلونه من أجل تطوير كرة القدم الوطنية.

وأشار إلى أنَّ المغرب جرب الاحتراف منذ مدة طويلة، من خلال اللاعبين الذين مثلوا رايته في أكبر الدوريات الأوروبية، أمثال: نورالدين النيبت، وعزيز بودربالة، ومصطفى حجي وبادو الزاكي، الذين قدموا للعالم فكرة عن مستوى الكرة المغربية.

وعن حظوظ منتخب تونس في نهائيات كأس أفريقيا للأمم 2015 في غينيا الاستوائية؛ أكد الزواغي أنه بمجرد تأهل أي منتخب للنهائيات فهذا يعني أنه لديه طموح للمضي قدمًا، وأنه قادر على تقديم مستوى جيد، مرشحًا نسور قرطاج للفوز باللقب الأغلى قاريًا.

وعن المباراة الأخيرة لفريقه ضد الرجاء البيضاوي، والتي انتهت بفوز الأخير بثلاثية نظيفة، ضمن منافسات الجولة الـ15 من الدوري، أكد الزواغي أن فريقه ضيع العديد من الفرص السانحة للتسجيل، وأنَّ طموحه ليس الفوز على الرجاء، بل الحفاظ على مكانة الفريق في البطولة باعتبار أنه بصدد بناء فريق تنافسي.

وأضاف أنَّ الرجاء اعتمد على الزيادة الهجومية في الأطراف بواسطة عادل كروشي الذي أعطي حلولًا كثيرة من الجهة اليسرى لفريقه، لاسيما في التسديدات والتمريرات العرضية.

ولفت إلى أنَّه في الشوط الثاني قلص شباب خنيفرة مساحات اللعب، وحاول سد الثغرات التي عانى منها الفريق في الشوط الأول، حيث خلق مابيدي الذي يلعب على التحرك خلف ظهر المدافعين مشاكل كبيرة للخط الدفاعي، وحاول أيضًا امتصاص الهجمات والضغط الرجاوي.

وعن معرفته بفريق الرجاء، أكد الزواغي أنَّ الرجاء والوداد معروفان في المغرب، وأنَّه رغم ابتعاده عن المغرب لسنوات، فلديه فكرة عن اللاعبين، مبرزًا أن فريقه تعامل مع المباراة بالآليات المتوفرة لديه، وأنه بحاجة لبعض الانتدابات لاحتلال مركز آمن.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدرب شباب أطلس خنيفرة يؤكد تطور كرة القدم المغربية مدرب شباب أطلس خنيفرة يؤكد تطور كرة القدم المغربية



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab