الكاميرون تحصد خسارتها الثانية برباعية وتودع دورة البرازيل مبكرا
آخر تحديث GMT07:53:41
 العرب اليوم -

يعد خروجها الخامس من الدور الأول في نهائيات المونديال

الكاميرون تحصد خسارتها الثانية برباعية وتودع دورة البرازيل مبكرا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكاميرون تحصد خسارتها الثانية برباعية وتودع دورة البرازيل مبكرا

الكامرون تحصد خسارتها الثانية برباعية
الدارالبيضاء - سعيد علي

أقصي المنتخب الكاميروني من نهائيات كأس العالم 2014، بعد تعرضه للهزيمة الثانية في مونديال البرازيل، وذلك عقب خسارته أمام منتخب كرواتيا بأربعة أهداف دون رد. سجل الهدف الكرواتي الأول المهاجم إيفيكا أوليتش في الدقيقة الحادية عشرة، والثاني أضافه زميله، إيفان برانينتش" في الدقيقة 48، فيما وقع ماريو ماندزيكتش الهدفين الثالث والرابع على التوالي في الدقيقتين 61 و73.
تميزت الجولة الثانية بسيطرة للكروات في البداية، لكن من جهته الكاميرون حاول الرد وكانت محاولة من اللاعب أبوباكار في الدقيقة الثانية من انطلاق الشوط الثاني لكن من دون جدوى، لكن الفعالية كانت مرافقة للكروات، الذين سجلوا الهدف الثاني في الدقيقة 48 بواسطة اللاعب إيفان برانينتش، مستغلا خطأ للحارس الكاميروني الذي فشل في التصدي لإحدى الكرات، استغلها إيفان لإضافة الهدف الثاني، بعد هذا الهدف بدقيقة بادر اللاعب الكاميروني عسو إيكوتو، إلى البحث عن فرصة للتسجيل لكن تسديدته كانت غير مركزة. ولوحظ من قبل المتتبعين أن اللاعبين الكاميرونيين خاضوا المقابلة من دون حماس يذكر. في المقابل فالمنتخب الكرواتي كان يتعامل مع أطوار المباراة بجدية كبيرة بحثا عن إضافة أهداف أخرى، وكان بإمكانه تحقيق ذلك في الدقيقة 51 من طرف اللاعب " ماريو ماندزيكتش" بعدما انفرد بالحارس الكاميروني غير أن تمريرته مرت محاذية للمرمى، غير أن اللاعب نفسه تمكن من توقيع الهدف الثالث في الدقيقة 61، والذي جاء بعد ركنية من الجهة اليسرى للحارس "إتاندجي". وبعدها تواصل الضغط الكرواتي مقابل التراجع الكبير للكامرون، الذين ظهروا شاردين في اللقاء.
وكما تميزت الجولة الأولى، فإن المحاولات الضعيفة للمنتخب الكاميروني كان يقف وراءها اللاعبون مبيا وأبوباكار، لكنها لم تشكل أي خطورة على مرمى المنتخب الكرواتي.
فيما نجح ماريو ماندزيكتش في إضافة الهدف الثاني له والرابع لمنتخبه في الدقيقة 73، وذلك من خلال تسديدة على بعد 15 مترًا.
وقبل نهاية المباراة بدقيقتين جاءت فرصة حقيقية للمنتخب الكاميروني لكنها ضاعت، وبعدها تابع الجمهور مشهدًا غريبًا وهو عراك بين اللاعبين الكاميرونيين أسو إيكوتو وموكانديو"، وهو مشهد لخص حالة الاستياء والنرفزة التي يعيشها المنتخب الكاميروني، قبل انطلاق المونديال، إذ سبق للاعبين أن رفضوا التوجه إلى البرازيل قبل توصلهم برواتبهم.
وكان الشوط الأول من المباراة، التي قادها الحكم البرتغالي " بيدرو برويكنا" عرفت سيطرة للمنتخب الكاميروني مع انطلاق المقابلة، لكن سرعان ما تدارك الكروات الأمر وبسطوا سيطرتهم على المباراة. ليفتتحوا باب التسجيل في الدقيقة الحادية عشرة، سجله المهاجم " إيفيكا أوليتش".
و تجدر الإشارة إلى أن هزيمة الكاميرون بهذه النتيجة ذكرت المتتبعين بالهزيمتين اللتين تعرض لهما المنتخب الكاميروني الأولى في دورة 90، أمام الاتحاد السوفيتي برباعية دون رد، والثانية في مونديال 94 أمام روسيا بسداسية مقابل هدف واحد. ولكن المنتخب الكرواتي، رغم هزيمته الأولى أمام البرازيل بثلاثية مقابل هدف، فإن آمال تأهله إلى الدور المقبل مازالت قائمة في حال تفوقه في المباراة الثالثة أمام منتخب المكسيك.
ويشار إلى أن الخروج المبكر للمنتخب الكاميروني يعتبر الخامس له في نهائيات المونديال. إذ سبق له مغادرة المسابقة من الدور الأول في دورات 82، 94، 98، 2002، 2010 و2014.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكاميرون تحصد خسارتها الثانية برباعية وتودع دورة البرازيل مبكرا الكاميرون تحصد خسارتها الثانية برباعية وتودع دورة البرازيل مبكرا



تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 10:32 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

"فيسبوك" تعمل على تصميم ساعات ذكية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 04:40 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سكودا أوكتافيا vRS سيارة حديثة بمواصفات قديمة

GMT 09:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

مجموعة من النصائح لاختيار ألوان دهانات الحوائط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab