العين الإماراتيّ يُواجه الجزيرة في بطولة دوري أبطال آسيا
آخر تحديث GMT18:11:19
 العرب اليوم -

يحكم اللقاء الأوزبكيّ "كوفالنكو" على ملعب "هزاع بن زايد"

العين الإماراتيّ يُواجه الجزيرة في بطولة "دوري أبطال آسيا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العين الإماراتيّ يُواجه الجزيرة في بطولة "دوري أبطال آسيا"

العين الإماراتيّ يُواجه مواطنه الجزيرة في بطولة "دوري أبطال آسيا"
العين ـ هبة فريد

يلتقي فريقا العين الإماراتيّ ومواطنه الجزيرة، اليوم الثلاثاء، في بطولة "دوري أبطال آسيا"، في تمام الساعة الثامنة مساءً، على استاد "هزاع بن زايد" في جولة الإياب من الدور 16 للبطولة القاريّة، في الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات.وقد انتهى لقاء الذهاب بفوز العين بهدفين مقابل هدف واحد، وهو ما يجعله الأقرب لنيل بطاقة التأهل، حيث لديه 3 فرص للتأهل، وهي الفوز والتعادل أو الخسارة بهدف واحد، مقارنة بمنافسه الجزيرة، الذي ليس لديه خيار آخر سوى الفوز، ولكن ليس بنتيجة 1- صفر لكي يتأهل إلى دور الثمانية، الذي لم يصله طوال 5 مشاركات له في البطولة .
ومن واقع لقاء الذهاب، نجد أن الجزيرة الذي كان متحفظًا ولعب بمهاجم واحد في البداية، من المؤكد أنه سيدفع بكل العناصر المهمة وسيرمي بأوراقه الهجومية كافة فب مواجهة اليوم، والتي من شأنها أن تصل به إلى شباك العين، وتحقق حلم جماهيره في الوصول إلى دور الثمانية الآسيوي، والعكس بالنسبة إلى العين، الذي من المتوقع أن يلعب بتشكيلة الذهاب وسيعمل على إحراز هدف مبكر في بداية المباراة لإرباك منافسه، ويصعب عليه المهمة.وقد أكّد مدرب العين الكرواتي "زلاتكو داليتش"، في المؤتمر الصحافي، على اكتمال جاهزية لاعبيه الفنية والبدنية والذهنية للقاء اليوم، وأنه سيلعب مهاجمًا منذ البداية، ولن يلجأ إلى الأسلوب الدفاعيّ، مضيفًا أنها "ليست طريقتنا في اللعب، وأنه لن يركن إلى نتيجة الفوز في لقاء الذهاب، وأن المهمة ليست بالسهلة، خصوصًا أن منافسه هو فريق قوى كالجزيرة، ولكن عامل الأرض والجمهور بالنسبة إليهم يمثل داعمًا أساسيًّا، لذلك سيسعون إلى اسعاد الجمهور الذي جاء خصيصًا لهم، وأن سيناريو المباراة المتوقع هو الفوز".
من جهة أخرى، قال مدرّب الجزيرة الإيطاليّ "والتر زينغا"، "عملنا طوال الاسبوع بجهد كبير، ودرسنا المنافس جيدًا، وعملنا على نقاط ضعفه، كما أننا نعلم جيدًا أن المواجهة ستكون مفتوحة أمام الفريقين، خصوصًا إذا تمكّن أحد الفريقين من تسجيل هدف مبكر"، مؤكدًا أنه يراهن على مجموعة مميزة من اللاعبين لضرب التوقعات كافة التي تصب جميعها لصالح فريق العين، وذلك بوجود الرباعي المميّز في الفريق الحارس الدوليّ علي خصيف وعلي مبخوت وخميس إسماعيل وأحمد ربيع، بالاضافة إلى الرباعى الأجنبيّ المغربيّ عبدالعزيز برادة والبرازيلي "
"جوسيلي داسيلفا" والإكوادوري "فيليب كاسيدو" والكوري الجنوبي "شين هونغ مين"، وأنه يرى نفسه محظوظًا بوجود لاعبين على مستوى عالٍ في فريقه، وأن لاعبيه يستحقون الفوز والصعود إلى دور الثمانية وإذا لم يحالفهم الحظ في تحقيق ذلك، فقد حققوا قفزة عالية بحصولهم على المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري.وأكّد المحلل الرياضيّ في قناة "أبوظبي" الرياضيّة ولاعب نادي الوحدة ومنتخب الامارات السابق ياسر سالم، لـ"العرب اليوم"، أننا "سنشهد اليوم الثلاثاء مباراة قوية بمعنى الكلمة، وستكون المباراة صعبة على الفريقين، ولكن العين هو الأقرب للفوز والصعود إلى دور الثمانية في دوري أبطال آسيا".وردًا على سؤال عما ينقص فريق الجزيرة ليحقق الفوز، كشف سالم، أن مشكلة فريق الجزيرة تكمن في نقص كفاءة المدافعين، فليس لديهم قائد مدافع قوي، كما أنهم في حاجة إلى هدّاف أجنبي، لأن الأجنبي هو من يصنع الفارق في المبارايات، عكس اللاعب المواطن الذي يلعب على إمكاناته التي تُعدّ أقل كفاءه من إمكانات الأجنبيّ، مشيرًا إلى كفاءة الايطاليّ "زينغا" مدرب فريق الجزيرة، وأنه يسعى إلى الصعود بفريقه إلى دور الثمانية.
وتمنّى مشرف الفريق الأول لكرة القدم في نادي العين محمد عبيد حماد لفريقه الفوز والتأهل، مؤكًدا صعوبة المباراة على الفريقين، وأن فريق الجزيرة لديه فرصة واحدة للتأهل وهي الفوز بأكثر من هدف، وعلى الرغم من أن هذه النقطة تُعدّ لصالحنا، إلى أنها سلاح ذو حدين، وأن الطمأنينة لو تمكّنت من نفوس اللاعبين ستكون النتيجة عكسيّة، لذلك سنلعب بفرصة واحدة حالنا حال فريق الجزيرة، خصوصًا أننا على يقين بأن فريق الجزيرة سيأتي بكل قواه ليتمكّن من تحقيق الفوز علينا وأشار حماد، في حديث إلى "المغرب اليوم"، إلى أن نجم فريق العين عمر عبدالرحمن سيشارك في المباراة وجميع لاعبي الفريق الأساسيّين ما عدا اللاعب الأستراليّ "اليكس بروكسي"، وذلك للإصابة، وقد يسمح له المدرب أن يشارك في جزء من المباراة".
ورأى المحلل الرياضيّ في قناة "أبوظبي" الرياضيّة فهد علي، أن المباراة ستكون صعبة، وبها الكثير من المتغيّرات، ولكن فريق العين لديه حظوظ أكثر للفوز مقارنة بفريق الجزيرة، لا سيما أن الأول يلعب على أرضه ووسط جمهوره، ولكن هذا لا يمنع أن الجزيرة لديه أيضًا فرصة للفوز خصوصًا أنه جاهز بشكل كبير أكثر من مباراياته السابقة، كما أن مدربه عمد إلى إراحة لاعبيه الفترة الأخيرة لتجهيزهم للمباراة، ولكن على الفريق أن يتفادى الأخطاء التي وقع فيها المبارايات السابقة، لا سيما الأخطاء الدفاعيّة، وألا يكون الهجوم على حساب الدفاع لديه، وأن يبتعد عن الاندفاع في اللعب، مؤكدًا أنه في حال سجّل العين هدفًا، سيكون تحقيق الفوز بالنسبة إلى الجزيرة صعبًا ويحتاج إلى كثيرٍ من المجهود داخل الملعب.ويبقى التساؤل مطروحًا لمدة ساعات قليلة عن من سيُمثل الإمارات في دور الثمانية في دوري أبطال آسيا، وينتظر الجمهور الإجابة بعد أن يُطلق حكم اللقاء الأوزبكيّ "فالنتين كوفالنكو" صافرة نهاية هذه المباراة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العين الإماراتيّ يُواجه الجزيرة في بطولة دوري أبطال آسيا العين الإماراتيّ يُواجه الجزيرة في بطولة دوري أبطال آسيا



جولة على أبرز إطلالات سيدة الأناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 08:27 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 07:50 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

براءة اختراع تكشف خطط آبل بشأن نظارتها الذكية

GMT 02:10 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

خمس دول عربية تعاني من انهيار قيمة عملتها

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 09:46 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

"بي آند بي" تجري تعديلات على مرسيدس الفئة G

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab