أحمد العموري يعتبر عقوبات الكاف انتقامية وحاقدة
آخر تحديث GMT00:05:14
 العرب اليوم -

أوضح لـ"العرب اليوم" أن "إيبولا" كان ذريعة

أحمد العموري يعتبر عقوبات "الكاف" انتقامية وحاقدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد العموري يعتبر عقوبات "الكاف" انتقامية وحاقدة

أحمد العموري
الدار البيضاء - محمد خالد

كشف رئيس فريق "الرشاد البرنوصي" والعضو السابق في المكتب التنفيذي لاتحاد كرة القدم المغربي أحمد العموري أن مشكلة كأس إفريقيا 2015 أساءت لصورة المغرب كرويًا على الصعيد الإفريقي.

وأوضح العموري، في حديث لـ"المغرب اليوم"، أن المغرب يبحث عن الانفتاح على القارة السمراء، لكن قرار التراجع عن تنظيم كأس إفريقيا للأمم والصراعات التي أعقبت هذا القرار مع "الكاف" جعلت الهوة تكبر بين المغرب والعمق الإفريقي.

وأكد العموري أنه إذا كان الاتحاد المغربي ووزارة الرياضة قد اتخذا قرار التأجيل بسبب فيروس إيبولا فعلاً، فهذا أمر مقبول ولا بأس به، وتابع "لكن الأيام كشفت أن موضوع إيبولا ربما ذريعة"، مشيرًا إلى أنه كانت هناك ارتجالية في تدبير هذا الملف، خصوصًا أن البطولة نقلت إلى بلد آخر قريب من بؤرة انتشار الفيروس المذكور ومرت دون تسجيل أي حالة، موضحًا أن قرار التأجيل ربما كان خاطئًا وعواقبه وخيمة جدًا.

كما وصف العموري العقوبات التي أصدرها "الكاف" في حق كرة القدم المغربية "بالانتقامية وغير العادلة، والمبنية على حقد دفين"، مشيرًا إلى أن العقوبات لم تكن لتصل إلى تلك الدرجة لولا الأحداث اللا-رياضية التي شهدتها بعض مباريات الـ "كان" في غينيا الاستيوائية.

وأكد العموري، الذي يعتبر من بين أبرز المسيرين الذين مروا على الكرة المغربية، إذ كان يرأس لجنة البرمجة، أن المغرب لا زال لديه أمل بعد اللجوء للمحكمة الدولية التي من المنتظر أن تنظر في الطعن المغربي وتحسم فيه قبل نهاية شهر أذار/ مارس الجاري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد العموري يعتبر عقوبات الكاف انتقامية وحاقدة أحمد العموري يعتبر عقوبات الكاف انتقامية وحاقدة



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 07:10 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

محركات طراز RAV4 تقود "تويوتا" لتحقيقات أميركية

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab