داعش يعلن اختطاف مدير مؤسسة إغاثية في مخيم اليرموك جنوب دمشق
آخر تحديث GMT19:55:39
 العرب اليوم -

اشترط التنظيم الحصول على مواد غذائية مقابل الإفراج عنه

"داعش" يعلن اختطاف مدير مؤسسة إغاثية في مخيم اليرموك جنوب دمشق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داعش" يعلن اختطاف مدير مؤسسة إغاثية في مخيم اليرموك جنوب دمشق

داعش
دمشق - نورا خوام

اختطف تنظيم "داعش" المتطرف، الأربعاء، مدير مؤسسة إغاثية في مخيم اليرموك، جنوب دمشق، واشترط الحصول على مواد غذائية من المطبخ الإغاثي مقابل الإفراج عنه.

كما اختطف التنظيم شقيق أحد رؤساء لجنة المصالحة في ريف دمشق الجنوبي واقتاده إلى جهة مجهولة.

وألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين، الأربعاء، على مناطق سيطرة الكتائب في مزارع دوير الزيتون في ريف حلب الشمالي، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

كما سُمع دوي انفجار شديد في مدينة حلب، الأربعاء، ناجم عن تفجير نفق في منطقة فرع المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء، غرب حلب، مما أدى إلى أضرار مادية كبيرة وخسائر بشرية في عناصر القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها.

وتبع ذلك اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة، والكتائب المقاتلة وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، في محيط مبنى المخابرات الجوية في المنطقة، ترافق مع قصف عنيف من قِبل الكتائب المقاتلة على تمركزات القوات الحكومية في المنطقة، وقصف للطيران الحربي على محيط منطقة الاشتباكات.

كما سقطت قذائف عدّة، الأربعاء، على أماكن في منطقتي شيحان وشارع تشرين في مدينة حلب، بينما تدور اشتباكات بين الكتائب المقاتلة من طرف والقوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف آخر، في محيط اللواء 80 قرب مطار النيرب شرق حلب، ترافق ذلك مع قصف من قِبل الكتائب على تمركزات القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في المنطقة.

في حين دارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة وجبهة أنصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام وحركة شام الإسلام) من جهة والقوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من طرف آخر على أطراف منطقة الشيخ لطفي بالقرب من قرية عزيزة جنوب حلب.

وتدور اشتباكات بين الكتائب المقاتلة من طرف، والقوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من طرف آخر، في حيي الراموسة والعامرية جنوب حلب.

وقتل 6 مواطنين على الأقل وأصيب نحو 30 آخرين بجراح، الأربعاء، إثر سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة القوات الحكومية في حيي الخالدية وصلاح الدين ومناطق أخرى تسيطر عليها القوات في مدينة حلب، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

وتهدم جزء من مبنى المخابرات الجوية إثر التفجير الشديد الذي هز منطقة الفرع، كما أدى التفجير والهجوم الذي تلاه من قِبل جيش المهاجرين والأنصار وأنصار الخلافة وفصائل مقاتلة على المنطقة، إلى مقتل عشرات العناصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وسط معلومات مؤكدة عن مقتل عدد من المقاتلين المهاجمين.

وجدد الطيران الحربي قصفه الصاروخي على مناطق تمركزات المقاتلين في منطقة جمعية الزهراء، غرب حلب، وسط قصف للقوات الحكومية على المنطقة ذاتها، كما وصلت تعزيزات من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية إلى منطقة جمعية الزهراء.

وشهد حي جمعية الزهراء اشتباكات عنيفة والمستمرة بين القوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة، والكتائب المقاتلة وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، وسط قصف عنيف للقوات على محيط منطقة الاشتباك، وقصف جوي على المنطقة ذاتها.

وسقطت عشرات القذائف التي أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حي الخالدية ومحيطها، دون معلومات عن الإصابات حتى الآن.

في حين تدور بين الكتائب المقاتلة من طرف والقوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث من طرف آخر، في محيط قلعة حلب ومحيط الجامع الأموي في حلب القديمة.

هذا ولا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة في محيط المخابرات الجوية، وسط قصف جوي لطائرات النظام على تمركزات مقاتلي الفصائل.

محافظة اللاذقية نفذ الطيران الحربي 3 غارات، الأربعاء، على مناطق في قرى جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

كما قتل عنصرين من الكتائب المقاتلة خلال  اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

وفي درعا، تدور اشتباكات عنيفة، الأربعاء، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف ومقاتلي الكتائب من طرف آخر في محيط حي المنشية في مدينة درعا.

واستهدفت الكتائب المقاتلة بعدة قذائف هاون تمركزات القوات الحكومية في درعا المحطة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

كما قصفت القوات الحكومية مناطق في الحي الغربي في مدينة بصرى الشام في ريف درعا، ومناطق أخرى في ريف درعا الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الحراك والسهول الجنوبية لبلدة طفس دون أنباء عن إصابات، ترافق مع اشتباكات بين القوات الحكومية من طرف، ومقاتلي الكتائب من طرف آخر في محيط اللواء 52 في محيط بلدة الحراك.

وتستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر حزب الله اللبناني من طرف، ومقاتلي الكتائب وجبهة..

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يعلن اختطاف مدير مؤسسة إغاثية في مخيم اليرموك جنوب دمشق داعش يعلن اختطاف مدير مؤسسة إغاثية في مخيم اليرموك جنوب دمشق



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"

GMT 12:25 2022 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

 بي بي سي قد تغلق التليفزيون الأرضي بحلول عام 2030
 العرب اليوم -  بي بي سي قد تغلق التليفزيون الأرضي بحلول عام 2030
 العرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 03:27 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 04:45 2014 السبت ,05 إبريل / نيسان

(يوم الأرض).. فرصة لتجديد الوعي بقيمة (الوطن)

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 11:39 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

مقتل المرء بين فكّيه

GMT 05:54 2016 السبت ,30 تموز / يوليو

نحو كيانات لبنانية في الوطن العربي؟!

GMT 06:45 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

دراسات تديرها مزاجات

GMT 21:59 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

قطاع غزة يحتضن بطولة قفز الحواجز بمشاركة 41 فارسًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab