55 قتيلاً الخميس والحر يستهدف مقرات للمليشيات الحكومية في الغوطة الشرقية
آخر تحديث GMT11:21:30
 العرب اليوم -

"دولة العراق والشام" تقتل القيادي في "الجيش الحر" أبو بصير اللاذقاني

55 قتيلاً الخميس و"الحر" يستهدف مقرات للمليشيات الحكومية في الغوطة الشرقية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 55 قتيلاً الخميس و"الحر" يستهدف مقرات للمليشيات الحكومية في الغوطة الشرقية

عناصر من الجيش السوري الحر

دمشق - جورج الشامي استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية، مع انتهاء الخميس، توثيق خمسة وخمسين قتيلاً بينهم ثماني سيدات وخمسة أطفال، وفقًا لمصادر المعارضة، فيما استهدف "الجيش الحر" مقرات لـ"المليشيات" الموالية لدمشق في الغوطة الشرقيه، وصد محاولات لتقدم قوات الحكومة في مدينة إدلب، في حين أفادت مصادر ميدانية في ريف اللاذقية أن قائد ألوية العز بن عبد السلام تم اغتياله، ظهر الخميس، من قِبل "دولة العراق والشام" الإسلامية أثناء استطلاعه لحواجز الحكومة في ريف اللاذقية والتحضير لعملية ضدهم.
وسجلت اللجان المحلية مقتل واحد وعشرين في دمشق وريفها، اثنا عشر في حلب، سبعه في درعا، ثلاثة في حماه، ثلاثة في ادلب، ثلاثة في حمص، ثلاثة في القنيطرة، 2 في دير الزور، و1 في الحسكة.
وأحصت اللجان 459 نقطة للقصف غارات الطيران الحربي استهدفت 41 نقطة، البراميل المتفجرة سقطت على كل من رأس المعرة، السحل، جراجير، ويبرود ومزارعها في القلمون في ريف دمشق، احسم في إدلب، وشبعا في ريف دمشق، خمسة صوارخ أرض أرض استهدف أحياء حمص القديمة، وعين دقنه في حلب، القصف المدفعي سُجل في 152 نقطة، تلاه القصف الصاروخي في 138 نقطة، والقصف بقذائف الهاون سُجل في 115 نقطة في سورية.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات الحكومة في 114 نقطة قام من خلالها في دمشق وريفها بتدمير ناقله جند تابعة لقوات الحكومة في القيسا في ريف دمشق، واستهدف مقرات لـ"المليشيات" في الغوطة الشرقيه، كما استهدف مركز البحوث العلمية في دمشق، وفي حماه دمر "الحر" حاجز المشيك في سهل الغاب عن طريق سيارة مفخخة عن بعد، وفي حلب استهدف تجمّعات لقوات الحكومة بالقرب من ضهرة عبد ربه، في إدلب صد "الحر" محاولات لتقدم قوات الحكومة في المدينة، كما قام "الحر" يقصف معسكر القرميد وحاجز القياسات في بسقنول، وقصف "الحر" على حاجز المعصرة بقذائف عدة، وفي الرقة استهدف "الحر" مطار الطبقة العسكري.
في سياق آخر، أفادت مصادر ميدانية في ريف اللاذقية أن قائد ألوية العز بن عبد السلام تم اغتياله ظهر الخميس، أثناء استطلاعه لحواجز الحكومة في ريف اللاذقية والتحضير لعملية ضدهم.
واتهم نشطاء "دولة العراق والشام" باغتيال كمال حمامي، المكنى بأبي بصير اللاذقاني، لتنظيمه لعملية عسكرية ضد قوات الحكومة من دون التنسيق معهم.
إلى ذلك، نعى رئيس هيئة الأركان في "الحر" سيلم إدريس اللاذقاني، واعتبره خسارة كبيرة، وأشار إلى أنه قضى أثناء رصده لعدد من حواجز الحكومة.
من جهته، قال المتحدث باسم الجيش السوري الحر قاسم سعد الدين لـ "رويترز": إن عضو المجلس العسكري الأعلى التابع لـ"الجيش الحر" حمامي كان يجتمع مع أعضاء في تنظيم "دولة الشام والعراق الإسلامية" في ميناء اللاذقية عندما قتلوه.
وقال سعد الدين من سورية: إن أنصار التنظيم اتصلوا به، وقالوا إنهم قتلوا أبو باسل، وسوف يقتلون جميع أعضاء المجلس العسكري الأعلى.
وتابع سعد الدين أن أبو باسل التقاهم لمناقشة خطط المعارك.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

55 قتيلاً الخميس والحر يستهدف مقرات للمليشيات الحكومية في الغوطة الشرقية 55 قتيلاً الخميس والحر يستهدف مقرات للمليشيات الحكومية في الغوطة الشرقية



شذى حسون تحبس الأنفاس بإطلالة كلاسيكية في كليبها الجديد

بغداد - العرب اليوم

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 18:42 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية
 العرب اليوم - تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية

GMT 03:05 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"
 العرب اليوم - عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"

GMT 15:03 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
 العرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 02:55 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج
 العرب اليوم - رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج

GMT 16:20 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة
 العرب اليوم - الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 17:08 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الأقمشة الدافئة عنوان ديكور 2018 المودرن والكلاسيك

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 08:44 2019 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

سما المصري تواجه المتحرشين بالكيك-بوكسينغ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab