40 قتيلا في اشتباكات بين جبهة النصرة ومقاتلي حزم في حلب
آخر تحديث GMT16:55:24
 العرب اليوم -

"حزب الله" ينجح في السيطرة على قرى في ريف درعا

40 قتيلا في اشتباكات بين "جبهة النصرة" ومقاتلي "حزم" في حلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 40 قتيلا في اشتباكات بين "جبهة النصرة" ومقاتلي "حزم" في حلب

حزب الله
دمشق - نور خوام

أسفرت الاشتباكات العنيفة التي وقعت بين القوات الحكومية والمجموعات المقاتلة، في ريف درعا الشمالي الغربي، وريف دمشق الغربي عن سقوط 26 قتيلا فضلا عن عدد من المصابين، وذلك بعد أن تمكن مسلحون تابعون لـ"حزب الله" اللبناني من السيطرة على على تل القرية والهبارية وحمريت وسبسبا وخربة سلطانة، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقُتل أكثر من 40 مقاتلا من حركة "حزم"، إثر اشتباكات دامية مع "جبهة النصر"، التي أعلنت مقتل 6 من مقاتليها في الأحداث، بعد سيطرتها على مقار الحركة في الفوج 46 والمشتل وكفرنوران وميزناز وريف المهندسين في حلب، وانسحبت حركة "حزم" إلى بلدة الأتارب مصطحبة معها عدة آليات، وقامت بإحراق آليات أخرى في الفوج، في حين استهدف تنظيم "داعش" تمركزات للقوات الحكومية قرب منطقة السفيرة ومعامل الدفاع في ريف حلب، وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن في منطقة "الكاستيلو"، كما استشهدت طفلة ومواطنة متأثرتين بجراح أصيبتا بها في سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حيي الجميلية والعزيزية بمدينة حلب قبل أيام، وسقطت قذيفة على منطقة بالقرب من جامع في حي شارع النيل الخاضع لسيطرة القوات الحكومية، كذلك أصيب رجل برصاص قناص في حي مسيلون الخاضع لسيطرة قوات النظام عصر السبت، وفتحت حركة "فجر الشام" التابعة لجبهة "أنصار الدين" نيران رشاشاتها الثقيلة على تمركزات القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في قرية عزيزة في ريف حلب الجنوبي، وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن من الطريق الواصل بين بلدتي دير حافر ومسكنة اللتان يسيطر عليهما تنظيم "داعش" في ريف حلب الشرقي، وقصف الطيران الحربي مناطق في محيط قرية دوير الزيتون، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وترددت أنباء عن مقتل مواطنتين وطفلة وإصابة آخرين في إدلب، جراء سقوط قذائف على مناطق في جسر الشغور، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة سراقب في ريف إدلب، عقب قصف من طرف القوات على مناطق في البلدة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، وفتحت القوات نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية الرامي في جبل الزاوية، كذلك قُتل رجل من مدينة خان شيخون تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية.

وأكدت مصادر أنّ الطيران المروحي ألقى 10 "براميل" على مناطق في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماة، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في اللطامنة، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في البلدة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وفي دير الزور قصفت القوات الحكومية مناطق في حي الصناعة في مدينة دير الزور، والتي تشهد قصفاً من طرف القوات الحكومية وطائراته الحربية والمروحية منذ أشهر.

وجددت القوات الحكومية قصفها لأماكن في في درعا وتحديدًا في بلدة كفرناسج، تزامناً مع استمرار الاشتباكات بين عناصر حزب الله اللبناني والقوات الحكومية من جهة، ومقاتلي المجموعات المتشددة ومنها "جبهة النصرة" في ريف درعا الشمالي الغربي، في محاولة من حزب الله اللبناني للسيطرة على مثلث ريف درعا الشمالي الغربي وريف القنيطرة وريف دمشق الغربي، وقصفت القوات الحكومية بقذائف "الهاون" مناطق في بلدة جاسم في ريف درعا.

وسقطت قذائف هاون على مناطق في حي القابون في مدينة دمشق، ما أدى إلى مقتل رجل وطفل، وسقوط عدد من الجرحى.

وسيطر حزب الله اللبناني مدعماً بمقاتلين إيرانيين والقوات الحكومية،على منطقتي تلال فاطمة وسبسبا في ريف دمشق الغربي بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي المجموعات المقاتلة، وقصف الطيران الحربي مناطق في المدينة، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة.

وفي محافظة الحسكة، دارت اشتباكات بين تنظيم "داعش" من طرف، والقوات الحكومية في ريف الحسكة الشمالي الغربي، إذ تمكنت الأخيرة مجدداً من السيطرة على عدة قرى ومزارع على الطريق الواصل بين مدينة القامشلي وبلدة تل براك.

وقصفت القوات الحكومية منطقة قرب حقل "آرك للغاز" في ريف حمص الشرقي، والذي شهد اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، إثر هجوم للأخير على المنطقة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

40 قتيلا في اشتباكات بين جبهة النصرة ومقاتلي حزم في حلب 40 قتيلا في اشتباكات بين جبهة النصرة ومقاتلي حزم في حلب



GMT 02:16 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

برلمانيون عراقيون يجمعون توقيعات لاستجواب رئيس حكومة كردستان

GMT 00:18 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عدوان إسرائيلي يستهدف محيط "جبل المانع" في ريف دمشق السورية

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها مايناسبك

لندن_العرب اليوم

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:40 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021
 العرب اليوم - إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021

GMT 02:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
 العرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 02:29 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل الوجهات السياحية للعرسان في مالطا

GMT 18:06 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العرب جميرا يفتتح مطعم "سال"

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جنرال موتورز توظف 3000 مهندس لتطوير مركبات ذاتية القيادة

GMT 14:35 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كندا تتهم 4 دول باستهدافها ببرامج قرصنة

GMT 00:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"الموارد البشرية" في السعودية تكشف حقيقة إلغاء الكفالة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"مازدا" تُطلق سيارة جديدة تدعم "آبل كاربلاي" و"أندرويد أوتو"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 01:33 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منظومة للذكاء الصناعي ترفع كفاءة التطبيقات الإلكترونية

GMT 14:51 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

غوغل كروم تسد ثغرات خطيرة يتسلل منها الهاكرز

GMT 05:57 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 06:56 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفوا على حفيدة جو بايدن ذات الشخصية المثيرة للجدل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab