40 قتيلا في اشتباكات بين جبهة النصرة ومقاتلي حزم في حلب
آخر تحديث GMT11:37:42
 العرب اليوم -

"حزب الله" ينجح في السيطرة على قرى في ريف درعا

40 قتيلا في اشتباكات بين "جبهة النصرة" ومقاتلي "حزم" في حلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 40 قتيلا في اشتباكات بين "جبهة النصرة" ومقاتلي "حزم" في حلب

حزب الله
دمشق - نور خوام

أسفرت الاشتباكات العنيفة التي وقعت بين القوات الحكومية والمجموعات المقاتلة، في ريف درعا الشمالي الغربي، وريف دمشق الغربي عن سقوط 26 قتيلا فضلا عن عدد من المصابين، وذلك بعد أن تمكن مسلحون تابعون لـ"حزب الله" اللبناني من السيطرة على على تل القرية والهبارية وحمريت وسبسبا وخربة سلطانة، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقُتل أكثر من 40 مقاتلا من حركة "حزم"، إثر اشتباكات دامية مع "جبهة النصر"، التي أعلنت مقتل 6 من مقاتليها في الأحداث، بعد سيطرتها على مقار الحركة في الفوج 46 والمشتل وكفرنوران وميزناز وريف المهندسين في حلب، وانسحبت حركة "حزم" إلى بلدة الأتارب مصطحبة معها عدة آليات، وقامت بإحراق آليات أخرى في الفوج، في حين استهدف تنظيم "داعش" تمركزات للقوات الحكومية قرب منطقة السفيرة ومعامل الدفاع في ريف حلب، وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن في منطقة "الكاستيلو"، كما استشهدت طفلة ومواطنة متأثرتين بجراح أصيبتا بها في سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حيي الجميلية والعزيزية بمدينة حلب قبل أيام، وسقطت قذيفة على منطقة بالقرب من جامع في حي شارع النيل الخاضع لسيطرة القوات الحكومية، كذلك أصيب رجل برصاص قناص في حي مسيلون الخاضع لسيطرة قوات النظام عصر السبت، وفتحت حركة "فجر الشام" التابعة لجبهة "أنصار الدين" نيران رشاشاتها الثقيلة على تمركزات القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في قرية عزيزة في ريف حلب الجنوبي، وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن من الطريق الواصل بين بلدتي دير حافر ومسكنة اللتان يسيطر عليهما تنظيم "داعش" في ريف حلب الشرقي، وقصف الطيران الحربي مناطق في محيط قرية دوير الزيتون، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وترددت أنباء عن مقتل مواطنتين وطفلة وإصابة آخرين في إدلب، جراء سقوط قذائف على مناطق في جسر الشغور، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة سراقب في ريف إدلب، عقب قصف من طرف القوات على مناطق في البلدة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، وفتحت القوات نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية الرامي في جبل الزاوية، كذلك قُتل رجل من مدينة خان شيخون تحت التعذيب في سجون القوات الحكومية.

وأكدت مصادر أنّ الطيران المروحي ألقى 10 "براميل" على مناطق في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماة، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في اللطامنة، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في البلدة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وفي دير الزور قصفت القوات الحكومية مناطق في حي الصناعة في مدينة دير الزور، والتي تشهد قصفاً من طرف القوات الحكومية وطائراته الحربية والمروحية منذ أشهر.

وجددت القوات الحكومية قصفها لأماكن في في درعا وتحديدًا في بلدة كفرناسج، تزامناً مع استمرار الاشتباكات بين عناصر حزب الله اللبناني والقوات الحكومية من جهة، ومقاتلي المجموعات المتشددة ومنها "جبهة النصرة" في ريف درعا الشمالي الغربي، في محاولة من حزب الله اللبناني للسيطرة على مثلث ريف درعا الشمالي الغربي وريف القنيطرة وريف دمشق الغربي، وقصفت القوات الحكومية بقذائف "الهاون" مناطق في بلدة جاسم في ريف درعا.

وسقطت قذائف هاون على مناطق في حي القابون في مدينة دمشق، ما أدى إلى مقتل رجل وطفل، وسقوط عدد من الجرحى.

وسيطر حزب الله اللبناني مدعماً بمقاتلين إيرانيين والقوات الحكومية،على منطقتي تلال فاطمة وسبسبا في ريف دمشق الغربي بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي المجموعات المقاتلة، وقصف الطيران الحربي مناطق في المدينة، وسط فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة.

وفي محافظة الحسكة، دارت اشتباكات بين تنظيم "داعش" من طرف، والقوات الحكومية في ريف الحسكة الشمالي الغربي، إذ تمكنت الأخيرة مجدداً من السيطرة على عدة قرى ومزارع على الطريق الواصل بين مدينة القامشلي وبلدة تل براك.

وقصفت القوات الحكومية منطقة قرب حقل "آرك للغاز" في ريف حمص الشرقي، والذي شهد اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، إثر هجوم للأخير على المنطقة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

40 قتيلا في اشتباكات بين جبهة النصرة ومقاتلي حزم في حلب 40 قتيلا في اشتباكات بين جبهة النصرة ومقاتلي حزم في حلب



GMT 10:21 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

برلمان تونس يصوت على الحكومة وتوقعات بجلسة عاصفة

GMT 05:11 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

انقسام عراقي حول المطلوب من الإدارة الأميركية الجديدة

GMT 05:07 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

عباس يسعى لحل مشاكل قطاع غزة العالقة قبل الانتخابات

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:53 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 العرب اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 05:08 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

شانجان" تتحدى أودي وفولكس فاغن برباعية دفع جديدة"

GMT 00:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 03:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مدني يؤكّد نتطلع إلى الاستفادة من التجارب المصرية

GMT 04:08 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دبي تطلق "تاكسي لندن" في شوارعها تجريبيا الشهر المقبل

GMT 07:35 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مواصفات السيارة الصينية SUV شانجان CS 35 موديل 2021

GMT 23:35 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

ألكويانو فريق الدرجة الثالثة يُجبر الملكي على أشواط إضافية

GMT 23:49 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

اليوفي بطل السوبر الإيطالي للمرة التاسعة بثنائية ضد نابولي

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 09:45 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

رئيس "أدنوك" يؤكد أن العالم سيحتاج إلى النفط لعقود عديدة

GMT 17:38 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

وصول طائرة روسية تحمل لقاح "سبوتنيك V" إلى الأرجنتين

GMT 17:43 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

مدير الصحة العالمية يؤكد أن جائحة "كورونا" ليست الأخيرة

GMT 12:54 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

إنتاج نماذج جديدة تدمج بين الجديد في عالم السيارات

GMT 00:00 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تنسيق أطقم ملابس رجالي شيك للجامعه ربيع وصيف 2020

GMT 10:23 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تحذيرات من مخاطر استخدام تطبيق "واتساب الذهبي"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab