وزيرُ الدّاخلية ابراهيم حامد يؤكّدُ تورُّطَ عناصرَ تخريبية ٍستتمُّ محاكمتُهم قريباً
آخر تحديث GMT19:50:39
 العرب اليوم -

عَقدَ مؤتمراً صحافياً مع والي الخرطوم لشرح ِ حقيقة أحداثِ الشغب الأخيرة

وزيرُ الدّاخلية ابراهيم حامد يؤكّدُ تورُّطَ عناصرَ تخريبية ٍستتمُّ محاكمتُهم قريباً

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزيرُ الدّاخلية ابراهيم حامد يؤكّدُ تورُّطَ عناصرَ تخريبية ٍستتمُّ محاكمتُهم قريباً

تظاهرات خلال الايام الماضية في الخرطوم
الخرطوم - معاوية سليمان

اعتبر وزير الداخلية السوداني ابراهيم محمود حامد، الاثنين، أن "ما حدث من تظاهرات خلال الايام الماضية في الخرطوم ضد الاجراءات الاقتصادية،  يُعدُّ تخريباً وفوضى ليست لها علاقة بأي احتجاجات سلمية ذات مطالب حقيقية". و أشار الى أنه " خرجت مواكب للتخريب بصورة ممنهجة اعتدت على كل شيء " مبينا ان المعالجات الاقتصادية التي أقرتها الحكومة تهدف لاحداث الاستقرار الاقتصادي بالبلاد.
وكشف في المؤتمر الصحفي المشترك مع والي الخرطوم الذي عقد الإثنين بقاعة الصداقة عن "تورط بعض عناصر مايسمي بالجبهة الثورية في عمليات التخريب والنهب التي حدثت بولايتي الخرطوم والجزيرة"، مبيّنا ان "كل الدلائل تشير الى ذلك والى السلوك الاجرامي الذي كانت قد انتهجته من قبل بمنطقة "ابو كرشولا" بجنوب كردفان وقال انها تسعي بكل السبل للنيل من أمن واستقرار البلاد.
واوضح المهندس ابراهيم محمود حامد ان "وزارته توصلت لمعظم المجرمين المتسببين في عمليات النهب والتخريب وسيتم تقديمهم لمحاكمات عادلة قريبا"، مشيراً الى القبض على اكثر من 700 من المتورطين فى الاحداث الاخيرة"، مؤكداً "استقرار الاوضاع بكل ولايات السودان وأن الاحداث التي شهدتها البلاد مؤخرا تمت في ولايتين من جملة 16 ولاية وهذا يدل على حالة الاستقرار التي تسود كافة انحاء البلاد". وقال الوزير ان "جملة الذين استشهدوا خلال الاحداث بلغ 33 شخصاً بولاية الخرطوم وشخصاً واحداً بولاية الجزيرة.
وشدد على" ان البعض حاول لدوافع سياسية واجتماعية الاستفادة من مناخ المعالجات الاقتصادية لخدمة اجندة سياسية واجرامية"، كاشفاً عن حرق اكثر من 40 محطة وقود و18 باصاً من اسطول مواصلات ولاية الخرطوم وعشرات السيارات التابعة للمواطنين فضلا عن استهداف اقسام الشرطة ومواقع بسط الامن الشامل والتي بلغت 23 موقعا و4 اقسام كبيرة بجانب اقسام السجل المدني"، مبينا ان "المخربين كانوا يسعون من وراء ذلك الي اثارة الهلع والفزع وسط المواطنين".
واوضح المهندس ابراهيم ان "المخطط كان يستهدف ايضا اقتحام الاسواق الكبيرة وقد استطاعت الشرطة حماية سوق ليبيا واجهضت كل المحاولات التي كانت تجري لاقتحامه من ثلاثة محاور"، مبينا ان المخربين كانوا ينوون بعد اقتحام سوق ليبيا دخول سوق امدرمان والسوق الشعبي، مشيدا "باليقظة التي تحلت بها الشرطة والقوات النظامية الاخرى".
وثمن وزير الداخلية وعيَ الشعب السوداني والذي كان "عاملا اساسيا في تجنيب البلاد الفتنة والانزلاق نحو الفوضي مشيدا باجهزة الاعلام الوطنية التي كانت على قدر المسئولية واستطاعت توجيه الراي العام وتجنيبه الفوضى

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرُ الدّاخلية ابراهيم حامد يؤكّدُ تورُّطَ عناصرَ تخريبية ٍستتمُّ محاكمتُهم قريباً وزيرُ الدّاخلية ابراهيم حامد يؤكّدُ تورُّطَ عناصرَ تخريبية ٍستتمُّ محاكمتُهم قريباً



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 00:11 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
 العرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 23:59 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

البرهان ينفي إمكانية ترشح العسكريين في انتخابات 2023
 العرب اليوم - البرهان ينفي إمكانية ترشح العسكريين في انتخابات 2023

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 05:43 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار ومواصفات سيارة "لكزس" الفارهة في السعودية ومصر

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها

GMT 14:23 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر تفكك شبكات متخصصة في تهريب الأثار

GMT 11:00 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب الفرنسي يحلم بتحقيق إنجاز جديد في كأس ديفيز للتنس

GMT 16:12 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المصري يتوج بالبطولة العربية لسباعيات الرجبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab