أحمد المسماري يؤكد أن تركيا تنقل إرهابيين إلى ليبيا بواسطة طائرات مدنية
آخر تحديث GMT02:23:59
 العرب اليوم -

لأجل دعم الميليشيات التي تنشط تحت لواء حكومة فايز السراج

أحمد المسماري يؤكد أن تركيا تنقل إرهابيين إلى ليبيا بواسطة طائرات مدنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد المسماري يؤكد أن تركيا تنقل إرهابيين إلى ليبيا بواسطة طائرات مدنية

المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية اللواء أحمد المسماري
طرابلس - العرب اليوم

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، الأحد، إن تركيا ترسل ما يقارب 400 إرهابي إلى ليبيا، بشكل يومي، لأجل دعم الميليشيات التي تنشط تحت لواء حكومة فايز السراج.

وأشار اللواء المسماري، خلال مؤتمر صحفي، إلى أن تركيا جلبت ألفي مرتزق، من بينهم عناصر في تنظيم داعش وجبهة النصرة (سابقا)، عن طريق طائرات مدنية.

وشدد المسماري على أن الجيش الليبي متمسك بخروج المرتزقة والقوات التركية، مشيرا إلى وجود ألف خبير وضابط عسكري منهم في ليبيا.

وأكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي وقوع قتلى وسط الأتراك في العمليات العسكرية قائلا: "استهدفنا القوات التركية في معيتيقة".

وأضاف أن ميليشيات مصراتة تحاول الهجوم على سرت، مؤكدا أن الجيش الوطني الليبي يسعى إلى عدم استغلال الأعداء لاتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى الإعلان عنه في وقت سابق.

فشل المرتزقة

ويوم الخميس الماضي، أشار اللواء المسماري إلى أن التدخل التركي في الأزمة الليبية، ليس أمرا حديثا، لأن الأتراك موجودين في البلاد بشكل فعلي منذ سنة 2014، سواء عبر دعم التنظيمات الإرهابية وإسعاف عناصرها، أو من خلال نقل إمدادات وأسلحة، وهذا الأمر تورطت فيه قطر بدورها.

لكن ما تغير في الرابع من أبريل الماضي، بحسب المسماري، هو أن أنقرة قررت أن تتدخل علنا، في تحد صريح لقرارات مجلس الأمن وكافة القواعد الدولية.

وبيّن المسماري أن تركيا لا تدعم حكومة السراج وإنما تساند جماعة الإخوان المتحالفين مع تنظيمات أجنبية متطرفة مثل القاعدة وداعش، وبالتالي، فإن أنقرة لا تعمل في إطار سياسي واضح.

وعندما سئل المتحدث العسكري حول الأثر الميداني للمرتزقة الذين جلبتهم تركيا إلى ليبيا، وما إذا كانوا قد أحدثوا منعطفا فعليا في معركة العاصمة طرابلس، قال المسماري، إن المقاتلين لم يرجحوا الكفة لصالح الميليشيات، لأنهم لا يتمتعون بدراية عسكرية كبيرة.

وأضاف أن هؤلاء المرتزقة الذين يصل عددهم إلى 4750، ليست لديهم فكرة عن التعبئة العسكرية ولا يعرفون كيفية القتال والانسحاب، كما أنهم يبنون فكرهم العسكري على كثافة النيران، رغم عدم جدواها.

وقال المتحدث باسم "الجيش الوطني الليبي"، اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد في القاهرة، إن "أردوغان ينقل إلى غرب ليبيا من 300 إلى 400 مرتزق أسبوعيا"، مضيفا أن "نقل الإرهابيين يتم بطائرات مدنية محمية بالقوانين الدولية وسفن مدنية".

وأردف المسماري: "بعض هذه السفن يحمل أعلام دول، ورصدنا سفينة تحمل علم لبنان".

وأشار إلى أن "عدد الضباط الأتراك الواصلين إلى ليبيا حوالي 1000"، وأضاف أن "عدد المرتزقة الذين جلبهم أردوغان من سوريا 7500".

وقال المسماري إن قوات "الجيش الوطني الليبي"، التي يقودها المشير خليفة حفتر، استهدفت "في الأيام الماضية "أهدافا في قاعدة معيتيقة تابعة للجيش التركي مباشرة" وأسقطت عددا من القتلى في صفوف العسكريين الأتراك و"المرتزقة".

وتوقع الناطق باسم "الجيش الوطني الليبي" انتقال من وصفهم بـ"الإرهابيين" الذي يقاتلون ضد الجيش في طرابلس، إلى قرب الحدود التونسية في حال تلقيهم الهزيمة، قائلا: "الإرهابيون يحاولون إنشاء قاعدة على حدود تونس لينتقلوا إليها في حال خسروا طرابلس".

كما اتهم المسماري الجماعات المسلحة من مصراتة، بالاستعداد لشن هجوم على سرت.

قد يهمك أيضا:

الجيش الليبي يتهم ميليشيات طرابلس بتنفيذ غارات تستهدف المدنيين

المسماري يؤكد أن اتصال ترامب بحفتر إقرار بدور الجيش في مكافحة التطرف

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد المسماري يؤكد أن تركيا تنقل إرهابيين إلى ليبيا بواسطة طائرات مدنية أحمد المسماري يؤكد أن تركيا تنقل إرهابيين إلى ليبيا بواسطة طائرات مدنية



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها

GMT 10:08 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

وكيل ميتسوبيشي في السعودية يطرح أتراج سيدان الصغيرة

GMT 09:17 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

السعوديّة ليلى سلمان تبدأ تسويق مسلسل "زنوبيا والمصرقع"

GMT 21:07 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة خارجية موريتانيا تتوجه إلى أديس أبابا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab