قوات البنيان المرصوص تواصل تقدمها في سرت ولم يبقَ أمامها سوى 30 منها
آخر تحديث GMT03:42:37
 العرب اليوم -

فائز السراج يتوقع هزيمة تنظيم "داعش" خلال اسابيع ويدعو إيطاليا لإنشاء مستشفيات ميدانية

قوات "البنيان المرصوص" تواصل تقدمها في سرت ولم يبقَ أمامها سوى 30% منها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قوات "البنيان المرصوص" تواصل تقدمها في سرت ولم يبقَ أمامها سوى 30% منها

قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية تواصل تقدمها في آخر معاقل تنظيم "داعش" في ليبيا
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

واصلت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية تقدمها في آخر معاقل تنظيم "داعش" في ليبيا ضمن مدينة سرت، وسط غطاء جوي أميركي،  حيث يقول مسؤولون ليبيون إنها باتت تسيطر الآن على نحو 70% من المدينة. وقد تمكنت قوات المجلس الرئاسي من فرض سيطرتها على عدد من المواقع، منها ردايو سرت "مكمداس"، والمصرف التجاري في مدينة سرت.

وأصيب ثلاثة من قوات عملية "البنيان المرصوص"، السبت، برصاص قناص من تنظيم “داعش” في مدينة سرت. وقال المكتب الإعلامي لمستشفى مصراتة المركزي إن ثلاثة جرحى من قوات العملية وصلوا إلى المستشفى جراء اصابتهم برصاص قناص في الحي رقم (3)، مؤكدا أن حالتهم مستقرة.

وتشهد الأحياء السكنية الثالث والأول والثاني اشتباكات عنيفة بالمدفعية الثقيلة والمتوسطة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة سرت، مع تقدم قوات المجلس الرئاسي في المدينة. وشن سلاح الدعم الدولي عدة غارات قتالية على ما تبقى من مواقع التنظيم في الأحياء السكنية الثالث والأول والثاني.

وجدَّد رئيس المجلس الرئاسي فائز السرّاج رفضه تواجد قوات برية قتالية في ليبيا، وتوقع هزيمة تنظيم "داعش" في مدينة سرت خلال الأسابيع المقبلة. وطالب السرّاج في تصريح لجريدة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية، مساء السبت، إيطاليا بتكثيف الدعم اللوجستي والطبي لقوات غرفة عمليات البنيان المرصوص من أجل القضاء على داعش في سرت.

وقال: الحاجة الآن تقتضي تنفيذ ضربات جوية دقيقة لمواقع تنظيم داعش، مشيرا إلى أن الضربات الجوية الأميركية تأتي في إطار توسيع عمليات التحالف الدولي لمحاربة التنظيم في سوريا والعراق لتشمل داعش في ليبيا.

ودعا السراج إيطاليا لإنشاء مستشفيات ميدانية داخل ليبيا من أجل التعامل مع الإصابات الحرجة التي يتعرض لها المقاتلون على الخطوط الأمامية.  وفي ما يتعلق بـ"القائد العام" للجيش قال السرّاج: إن حوارات سابقة جرت مع الفريق خليفة حفتر، مؤكدا أهمية خضوع السلطة العسكرية لنظيرتها السياسية، ومبديا عدم قبوله بوجود جيشين في البلاد.

وأعلن المتحدث باسم عملية "البنيان المرصوص" الغصري إن "الاشتباكات تدور بشكل متقطع بسبب إعادة ترتيب صفوف قواتنا لإطلاق آخر معاركها ضد مقاتلي التنظيم في المدينة"، دون أن يحدد أي موعد لذلك. ولفت إلى أن القوات تقصف تمركزات لـ"داعش" داخل الأحياء السكنية 3 ، 2 ، 1 بالمدفعية بين الفينة والأخرى، كما أنها تقوم في الوقت نفسه بتمشيط وتأمين المناطق والمواقع التي انتزعت من قبضة التنظيم خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين.

وعثرت قوات المجلس الرئاسي على وثائق ومستندات تحوي أسماء قادة من تنظيم "داعش" الإرهابي في مجمع قاعات واغادوقو بعد تحريره.وذكر مصدر عسكري من غرفة العمليات لوسائل إعلامية أن اسمي حسن الكرامي ومحمد الكرامي اللذين كانا عضوين في مليشيات شورى بنغازي، من بين الأسماء التي كانت ضمن الوثائق المتعلقة بعناصر التنظيم.

وقبض عناصر الأمن على أحد المشتبه في انتمائهم للتنظيمات الإرهابية في مدينة بنغازي. وقال رئيس مركز شرطة الصابري النقيب طارق نجم، اليوم السبت، إن عناصر تحريات المركز ضبطوا عدة كتب دينية تحوي أفكارًا متطرفة بحوزة المقبوض عليه، فضلاً عن ضبط أرقام هواتف لشخصيات معروفة تحمل توجهات سياسية معينة من العاصمة الليبية طرابلس. وأشار نجم إلى تسليم المقبوض عليه إلى جهاز الأمن الداخلي لاستكمال التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

ودخلت الكتيبة 153 التابعة للجيش الوطني إلى منطقة "الزويتينة" شرقي منطقة البريقة الواقعة ضمن ما يعرف بمناطق الهلال النفطي، وفق ما أعلن المكتب الإعلامي للقيادة العامة. ويأتي دخول الكتيبة 153 للزويتينة بعد يومين من إبداء 5 دول غربية من بينها الولايات المتحدة قلقها من نشوب صراع مسلح بالمنطقة. وتداول عدد من النشطاء صورا تظهر دخول قوات الكتيبة سلميا للمنطقة السكنية بالزويتينة برفقة آمرها العميد مفتاح شقلوف.

وتمكنت وحدة عسكرية تونسية من التصدي لثلاث سيارات لتهريب المحروقات قادمة من ليبيا، بعد أن دخلت إلى التراب التونسي ولم تمتثل عندما طلب منها التوقف. ونقلت وكالة أنباء تونس عن وزارة الدفاع، قولها في بيان، أن قواتها أطلقت النار على السيارات الثلاث فاحترقت سيارتان ورجعت الثالثة إلى ليبيا، وذلك في المنطقة العازلة بين تونس وليبيا.

وأضافت وزارة الدفاع أنها أوقفت، أمس، أربعة أشخاص من مدينة بن قردان، وحجزت حوالي 250 شاة قاموا بتهريبها من ليبيا إلى تونس.

وطالب المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا، جوناثان واينر مجلس النواب الليبي بالتعاون والعمل إلى جانب المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني. وأكد في تغريدة على حسابه الخاص بموقع "تويتر" اليوم السبت، أهمية تعاون مجلس النواب مع حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج بالنسبة لمستقبل ليبيا، وقال: تعاون مجلس النواب للمضي قدمًا إلى جانب حكومة الوفاق الوطني سيساعد بالتأكيد ليبيا بأكملها.

وفي تغريدة سابقة له، قال واينر إنه ناقش مع مستشار ملك الأردن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول ركن مشعل محمد الزبن، خلال لقاء الأسبوع الماضي، إمكانية العمل من أجل توحيد القوات الليبية تحت راية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وعقد القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية الفريق أول ركن خليفة حفتر اليوم السبت اجتماعا أمنيا موسعا ضم آمر محاور القوات الخاصة الصاعقة، وآمر عمليات الصاعقة، بالإضافة إلى منسق تقدمات القوات الخاصة، وقيادات أخرى هامة بقوات الصاعقة.وتم خلال الاجتماع الاطلاع على آخر المستجدات العسكرية في مختلف محاور القتال في بنغازي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات البنيان المرصوص تواصل تقدمها في سرت ولم يبقَ أمامها سوى 30 منها قوات البنيان المرصوص تواصل تقدمها في سرت ولم يبقَ أمامها سوى 30 منها



أزياء محتشمة لرمضان 2021 من وحي حنان مطاوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:34 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

Isuzu تتحدى تويوتا بسيارة مميزة أخرى

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 10:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سوري يخترع سيارة تسير بالماء بدلا من الوقود

GMT 16:15 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab