تفاصيل اجتماع الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في غزة
آخر تحديث GMT03:42:29
 العرب اليوم -

تناول عدة قضايا أبرزها ملف المصالحة والتفاهمات مع "إسرائيل"

تفاصيل اجتماع الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في غزة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تفاصيل اجتماع الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في غزة

اجتماع الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في غزة
غزة - منيب سعادة

اجتمع الوفد الأمني المصري، مساء الخميس، مع قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، برئاسة إسماعيل هنية، وبحضور وفود من الفصائل الفلسطينية، وذلك لمناقشة العديد من الملفات. وأوضحت مصادر أن اللقاء تناول عدة قضايا، من بينها ملف المصالحة، و التفاهمات التي جرت مع الاحتلال بوساطة مصرية، فيما يتعلق بكسر الحصار عن قطاع غزة، بالإضافة إلى ملف معبر رفح، بعد انسحاب موظفي السلطة الفلسطينية منه، و فتحه باتجاه واحد لعدة أيام.

ولفتت المصادر إلى أن الفصائل، أكّدت تمسك الهيئة الوطنية لمسيرات العودة بالتفاهمات، كما أوضحت للوفد التجاوزات التي يقوم بها الاحتلال تجاه أبناء الشعب، وإمعانه في عمليات قتل المتظاهرين، وإطلاق النار عليهم من مسافة صفر، رغم الطابع السلمي العام لمسيرات العودة.

وأشارت المصادر إلى أن المصريين، أكدوا التزامهم و استمرار مساعيهم بالضغط على الاحتلال، لوقف اعتداءاته، و إلزامه بتطبيق الاتفاق، بالإضافة إلى إسنادهم لموقف الفصائل الفلسطينية، والهيئة الوطنية لمسيرات العودة، وجميع هموم و قضايا شعبنا.

وبيّنت المصادر أنه خلال اللقاء تم مناقشة ملف المصالحة، والتوتر وحالة الاحتقان التي طرأت مؤخرًا وإجراءات السلطة التي قامت بها تجاه قطاع غزة، بدءًا من حل المجلس التشريعي وخصومات الرواتب، وما لحق ذلك من توتيرات إعلامية، حيث طالبت الفصائل الوفد المصري بممارسة الضغوط على السلطة لوقف إجراءاتها، و العودة إلى حوار جدي لتطبيق اتفاق المصالحة.

و أضافت المصادر، "أنه طُرح فكرة التفاهم مع الفصائل على ضرورة الابتعاد عن الحوار الثنائي بين فتح و حماس، لاسيما أنه أثبت فشله، وأن يكون الحوار وطني يجمع الكل الفلسطيني، بما فيها فتح، على أن يتم الدعوة إلى لقاء وطني فصائلي في القاهرة، وفقًا لاتفاق 2011 و 2017، لوضع إستراتيجية لتطبيق اتفاق و تجنيب شعبنا ويلات الانقسام".

وأكّدت المصادر، "الوفد المصري، أعطى بشرى ننقلها لأبناء شعبنا، أن عمل المعبر هو قرار سيادي مصري، ولن يتم إغلاقه، وبعد يومين سيفتح بشكل طبيعي بالاتجاهين. يُذكر أن رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، التقي بالوفد الأمني المصري، وقيادات من الفصائل الوطنية والإسلامية في مدينة غزة.

وحضر اللقاء إلى جانب هنية، وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية، اللواء أيمن بديع، ومسؤول الملف الفلسطيني، اللواء أحمد عبد الخالق، وقيادات من حركة الجهاد الإسلامي، والجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين. وتحدث طلال أبو ظريفة، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بشأن مخرجات الاجتماع، مؤكدًا أن الاجتماع تناول 3 قضايا تهم الشأن الفلسطيني.

اقرأ أيضاً :

هنية مستعد للقاء عباس في القاهرة أو أي مكان آخر و"فتح" تشترط تنفيذ الاتفاقات أولاً

وقال أبو ظريفة، إن النقاشات تمثلت بملف المصالحة الفلسطينية، وتباطؤ الاحتلال بتطبيق تفاهمات كسر الحصار عن غزة، ومعبر رفح الحدودي، موضحًا أن الفصائل والوفد المصري، أكّدوا خلال الاجتماع على أن إتمام المصالحة الفلسطينية كخيار استراتيجي، مشيرًا إلى أن الوفد المصري شدد على استمرار جهوده مع الفصائل الفلسطينية، لإيجاد مقاربات لتنفيذ اتفاقيات المصالحة.

وبيّن أن الفصائل أوضحت للوفد المصري، أن الحوار الثنائي لإتمام المصالحة الفلسطينية، وصلت إلى طريق مسدود، داعين إلى البدء بحوار وطني شامل وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية وتنفيذ اتفاقات المصالحة بشكل كامل.

وبشأن تباطؤ الاحتلال في تنفيذ تفاهمات كسر الحصار، أوضح أن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وأهالي غزة، قد تصل إلى مرحلة جديدة للضغط على الاحتلال لتنفيذ تفاهمات كسر الحصار والتخفيف عن قطاع غزة.

وفيما يتعلق بمعبر رفح، بيّن أبو ظريفة، أن الوفد المصري، أكّد أن معبر رفح سيفتح خلال الأيام المقبلة بالاتجاهين، وفق الآلية الموجود في الوقت الجاري، من خلال إدارة داخلية غزة لمعبر رفح، حيث قال، "الوفد المصري أبلغنا أن معبر رفح سيعمل دون أي تغيير، وهو مفتوح مع أبناء شعبنا الفلسطيني". ووصل وفد المخابرات المصرية، إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون شمال القطاع، لإجراء محادثات ولقاءات مع حركة حماس و الفصائل الفلسطينية.

قد يهمك أيضاً :

هنية يؤكد أن لدى الحركة كنزاً أمنياً ستكون له تداعياته في الصراع مع الاحتلال

"حماس" تحيي ذكرى انطلاقتها الـ31 تحت عنوان "مقاومة تنتصر وحصار ينكسر"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل اجتماع الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في غزة تفاصيل اجتماع الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في غزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل اجتماع الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في غزة تفاصيل اجتماع الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية في غزة



ارتدت فستانًا مميَّزا باللون الأصفر وقلادة ذهبية ضخمة

ستون أنيقة خلال توزيع جوائز "رابطة المنتجين "

واشنطن ـ يوسف مكي

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر "ديلي ميل" يكشف تفاصيل رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - مُحرر "ديلي ميل" يكشف تفاصيل رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 06:27 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 العرب اليوم - ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 01:17 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
 العرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون

GMT 07:34 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

الوحدات مستوحاة من ديكورات الفنادق الفخمة

GMT 14:36 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

محمد صلاح يجتاز الكشف الطبى فى ليفربول بنجاح

GMT 03:50 2014 الثلاثاء ,15 إبريل / نيسان

نجمات السينما الشابّات يتألقنّ في حفل "MTV"

GMT 23:37 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سمير غانم يكشف عن محطات مهمة من حياته في "كل يوم"

GMT 04:44 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تحطم طائرة "هوك" سعودية على طريق شرما غربي مدينة تبوك
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab