شين بيت يؤكّد إلقاء القبض على اثنين من حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي

بسبب الاشتباه في مشاركتهم في عملية غسيل أموال كبيرة ومساعدة الحركة الفلسطينية

"شين بيت" يؤكّد إلقاء القبض على اثنين من "حماس" أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "شين بيت" يؤكّد إلقاء القبض على اثنين من "حماس" أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي

اثنين من نشطاء حركة حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي عربي
القدس - ناصرالأسعد

كشف جهاز الأمن الإسرائيلي "شين بيت"، أنه تم إلقاء القبض على اثنين من نشطاء حركة حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي عربي، في الشهر الماضي في إسرائيل، للاشتباه في مشاركتهم في عملية غسيل أموال ومساعدة حركة "حماس". وأوضح الشين بيت أنه تم تجنيد الرجلين في تركيا من قبل زاهر جبارين، وهو شخصي كبيرة في حركة حماس، والذي أطلق سراحه من سجن إسرائيلي كصفقة لتبادل الأسرى مقابل تسليم حماس للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، ويذكر أن جبارين مسؤول عن ميزانية حماس، ويعزز نشاطها المتطرف في الضفة الغربية تحت قيادة أحد مؤسسي الجناح العسكري وهو صلاح عوري الذي هرب إلى تركيا في 2012.

وألقي القبض على كامل تاكلي، مواطن تركي ومحاضر في القانون، في 15 يناير/ كانون الثاني 2008، للاشتباه في مساعدة الجماعات المتطرفة في تركيا، ووفقا لشين بيت، فإن التحقيق مع تاكلين أسفر عن معرفة أن جبارين طلب منه في عام 2012 مساعدة عناصر حماس الذين جاءوا إلى تركيا، لتأسيس أنفسهم شخصيا واقتصاديا، وكان كل من ساعدهم تاكلي، معظمهم ممن أطلق سراحهم خلال صفقة تبادل الأسرى مع جلعاد شاليط، ومتورطين جميعا في هجمات متطرفة أودت بحياة العشرات من المواطنين الإسرائيليين.

ويتهم تاكلي بمساعدة النشطاء على الحصول على تأشيرات دخول، وشراء أو استئجار العقارات السكنية والتجارية، وشراء المركبات الفاخرة، وإنشاء الأعمال التجارية في تركيا من خلال تسجيل الشركات تحت اسمه. وكشف التحقيق الذي أجري أن تركيا تساهم في الحشد العسكري لحماس، من بين الأمور الأخرى من خلال شركة تدعى السادات، التي تعتبر نفسها "الشركة الأولى والوحيدة في تركيا التي تقدم خدمات استشارية وتدريبات عسكرية على الصعيد الدولي"، والتي أسسها عدنان تانريفري، في فبراير/ شباط 2012، وهو جنرال سابق قريب من السلطات التركية، ومهمتها هي إقامة تعاون دفاعي وصناعي بين الدول الإسلامية لمساعدة العالم الإسلامي، ولكن وفقا لشين بيت، تم تأسيس الشركة للمساعدة في تمويل وبناء "جيش فلسطين" لمحاربة إسرائيل، كما ساعدت السادات كبار مسؤولي حماس على زيارة معرض للأسلحة في تركيا، حيث أعربوا عن اهتمامهم بقدرات الطائرات بدون طيار.

وخلال الاستجواب اتضح أن حماس كانت على اتصال مباشر بالسلطات التركية من خلال جهاد يزمور، وهو من المتطرفين المتورطين في اختطاف ناششون واشمان الذي أطلق سراحه أيضا كجزء من صفقة شاليط. وقال بيان الشين بيت إن "نتائج التحقيق كشفت عن نشاط حماس المكثف في تركيا تحت إشراف زاهر جبارين، في حين تجاهلت السلطات مصدر الأموال، وخلال الاستجواب اتضح أن نشطاء حماس يمتلكون شركة تسمى إيمس التي استخدمتها حماس للتستر على غسل ملايين الدولارات التي تم نقلها إلى قطاع غزة وأماكن أخرى مختلفة".

وتم الكشف عن أهمية نظام المعلومات المتكامل لحركة حماس أثناء إلقاء القبض على ديهام جبارين، المقيم في أم الفحم، الذي جنده زاهر جبارين خلال زياراته المتكررة إلى تركيا، ويشتبه في أن ديهام جبارين الذي اعتقل بعد أيام من تاكلي نقل مئات الالاف من اليورو من ناشطي حماس في تركيا إلى النشطاء في الضفة الغربية.

وتبين من عملية البحث في منزله بعد اعتقاله العثور على 91 ألف يورو، التي كان يعتزم جبارين نقلها إلى النشطاء في الضفة الغربية. وكشف التحقيق أن أنشطة ديهام جبارين نفذت بتوجيه من زاهر جبارين وسلامة مارعي الذي استقر في تركيا بمساعدة تكلي، وشارك مرعي في هجوم بالرصاص في منطقة بوركين في مارس/ آذار 1993، وقتل فيه جندي من الجيش الإسرائيلي، وأطلق سراحه أيضا من السجن الإسرائيلي كجزء من صفقة شاليط.

وتم اعتقال مشتبه فيهم آخرين من سكان أم الفحم أثناء التحقيق، للاشتباه في مساعدتهم لجبارين، وأشار الشين بيت إلى أن تركيا أعطت موافقة ضمنية على تصرفات حماس، قائلا إن المسؤولين الحكوميين هناك غضوا الطرف عن حقيقة أن المجموعة المتطرفة، وفي بعض الأحيان شجعت مساعدة المواطنين الأتراك لحماس. وأضاف البيان أن "هذا النشاط يعتمد في جملة أمور على منصات العمل التي تستخدمها حماس لغسل الأموال التي سيتم نقلها إلى الضفة الغربية وتجنيد الإسرائيليين لتنفيذ انشطتها". وتم ترحيل تاكلي إلى تركيا بعد استجوابه، ومن المتوقع أن تبدأ محاكمة ديهام جبارين في الأيام المقبلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شين بيت يؤكّد إلقاء القبض على اثنين من حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي شين بيت يؤكّد إلقاء القبض على اثنين من حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شين بيت يؤكّد إلقاء القبض على اثنين من حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي شين بيت يؤكّد إلقاء القبض على اثنين من حماس أحدهما من تركيا والآخر إسرائيلي



خلال مشاركتها في حدث ترويجي للمسلسل ""This Is Us

ماندي مور تبدو رائعة بفستان قصير من الجلد

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:44 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

إليك أفضل عشر عقارات تتم زيارتها حول العالم
 العرب اليوم - إليك أفضل عشر عقارات تتم زيارتها حول العالم
 العرب اليوم - "جينك أوز" أصغر مدير تنفيذي في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أهم 10 وجهات في "ترييستي" الإيطالية لرحلة مميزة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab