ثورة الليرة مُستمرِّة في لبنان بين الإضراب والاحتجاجات وإغلاق الطرق
آخر تحديث GMT13:04:16
 العرب اليوم -

تظاهَر مواطنون أمام وزارة الاقتصاد احتجاجًا على تردّي الأوضاع

"ثورة الليرة" مُستمرِّة في لبنان بين الإضراب والاحتجاجات وإغلاق الطرق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "ثورة الليرة" مُستمرِّة في لبنان بين الإضراب والاحتجاجات وإغلاق الطرق

إضراب واحتجاجات وإغلاق طرق في لبنان- صورة أرشيفية
بيروت - العرب اليوم

قطع محتجون غاضبون الطرق في مدينة طرابلس شمالي لبنان كما أغلق أصحاب المتاجر أبوابهم، بينما تظاهر آخرون أمام وزارة الاقتصاد في بيروت احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية في البلاد.وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" بأن طرابلس تشهد قطعا لعدد من طرقها الأساسية، الإثنين، وإغلاقا للمحال التجارية على نطاق واسع في المدينة.وأعلن محتجون وتجار الإضراب اعتراضا على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وانهيار الليرة اللبنانية، امتدادا لما شهدته المدينة من احتجاجات غاضبة مساء الأحد بسبب الغلاء المستفحل والبطالة.

وتظاهر محتجون أمام وزارة الاقتصاد في العاصمة، ضد الغلاء وارتفاع سعر صرف الدولار أمام العملة المحلية.وشهدت مناطق لبنانية عدة الأحد قطعا للطرقات واحتجاجات ليلية، بينما وقعت وقعت صدامات بين الجيش ومحتجين في أنطلياس وجل الديب شمالي بيروت، وقال ناشطون إن الجيش اللبناني استخدم القوة المفرطة بحق صحافيين وناشطين أثناء اعتصامهم.

وبدأت بعض المصارف اللبنانية اعتماد سعر صرف جديد للدولار في عمليات السحوبات البنكية للمودعين على حدد بـ3850 ليرة للدولار الواحد.ورفع عدد من المصارف سعر صرف الدولار المعتمد لتطبيق تعميمي مصرف لبنان 148 و151، المخصصين للسحوبات النقدية من الودائع بالدولار، إلى 3850 ليرة، بعدما كان 3000 ليرة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

"طوابير الخبز" تعود إلى لبنان بفعل أزمة الدولار

تحقيقات سرية في لبنان حول تعرض موكب الحريري لحادث أمني

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثورة الليرة مُستمرِّة في لبنان بين الإضراب والاحتجاجات وإغلاق الطرق ثورة الليرة مُستمرِّة في لبنان بين الإضراب والاحتجاجات وإغلاق الطرق



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 04:18 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 العرب اليوم - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab