الحكومة الإسرائيلية تُعلن فتح معابر مساعدات إلى قطاع غزة بعد ضغط من الولايات المتحدة
آخر تحديث GMT11:19:11
 العرب اليوم -

الحكومة الإسرائيلية تُعلن فتح معابر مساعدات إلى قطاع غزة بعد ضغط من الولايات المتحدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة الإسرائيلية تُعلن فتح معابر مساعدات إلى قطاع غزة بعد ضغط من الولايات المتحدة

الرئيس الأميركي جو بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
غزة ـ العرب اليوم

وخلال محادثة هاتفية الخميس سادها التوتر، واستمرت 30 دقيقة، قال الرئيس الأميركي جو بايدن لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن سياسة الولايات المتحدة تجاه إسرائيل ستكون رهن حماية المدنيين وعمال الإغاثة في غزة، في أول تلميح لتغيير محتمل في اشتراطات الدعم العسكري المقدَّم من واشنطن، منذ اندلاع الحرب في السابع من أكتوبر (تشرين الأول).

وبعد ساعات على المحادثة التي جرت ليلاً بتوقيت القدس، أعلنت إسرائيل أنها ستفتح المزيد من طرق المساعدات إلى القطاع المحاصَر.

وسمحت حكومة الحرب الإسرائيلية بإمدادات مساعدات «مؤقتة» عبر ميناء أشدود ومعبر إيريز البري، وزيادة المساعدات من الأردن عبر معبر كرم أبو سالم، على ما أعلن مكتب نتنياهو.

وسارع البيت الأبيض للترحيب بالخطوات التي قال إنها اتُخذت «بناء على طلب من الرئيس» بايدن و«يجب الآن تنفيذها بالكامل وبسرعة».

وتتعرض إسرائيل لضغوط دولية متزايدة بسبب خسائر الحرب المستمرة منذ 6 أشهر على «حماس»، وتواجه انتقادات متزايدة من داعمها الرئيسي واشنطن.

ومنذ هجوم السابع من أكتوبر الذي أطلق شرارة الحرب، أسفر القصف الإسرائيلي والهجوم البري المتواصل عن مقتل ما لا يقل عن 33037 شخصاً، معظمهم من النساء والأطفال، وفقًا لوزارة الصحة التابعة لـ«حماس»، كما أثار تحذيرات من جوع كارثي.

ويضطر أهالي شمال القطاع للاكتفاء بما معدله 245 سعرة حرارية يومياً، أي ما يعادل أقل من عبوة فاصولياء، منذ يناير (كانون الثاني) بحسب منظمة «أوكسفام».

وكثيرا ما اتهمت جمعيات خيرية إسرائيل بتقييد المساعدات واستهداف قوافل إنسانية. وبرزت المخاطر التي تتعرض لها جهود تفادي المجاعة هذا الأسبوع مع ضربة جوية إسرائيلية أودت بسبعة عمال إغاثة معظمهم أجانب كانوا ينشطون في مجال توزيع المساعدات الغذائية في غزة.

وقال بايدن لنتنياهو إن «الضربات على عمال إغاثة والوضع الإنساني العام غير مقبولة»، بحسب بيان للبيت الأبيض حول المكالمة.

وأضاف البيان أن بايدن «أوضح أن سياسة الولايات المتحدة فيما يتعلق بغزة سيحددها تقييمنا للإجراء الفوري الذي ستتخذه إسرائيل»، بشأن وضع حد لأعمال القتل هذه، ولتدهور الوضع الإنساني في غزة.

ويواجه بايدن، الداعم لإسرائيل، ضغوطاً متزايدة قبل أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية، على خلفية تعامله مع حرب غزة. ويضغط عليه حلفاء لجعل مليارات الدولارات من المساعدات العسكرية التي ترسلها واشنطن رهناً بإصغاء نتنياهو لدعوات للتهدئة.

وأقر المتحدث باسم المجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي بوجود «إحباط متزايد» لدى بايدن حيال نتنياهو، لكنه أكد مجدداً أن الدعم الأميركي لإسرائيل «راسخ». من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بعد الاتصال بين بايدن ونتنياهو «ما لم نرَ التغييرات التي نحتاج لرؤيتها (من الجانب الإسرائيلي)، ستحدث تغييرات في سياستنا».

وشدد الوزير الأميركي من بروكسل على أن «إسرائيل ليست كـ(حماس)»، وأن على الدول الديمقراطية أن تخصص «القيمة الأعلى» للحياة البشرية. وأضاف: «إذا فقدنا هذا التبجيل للحياة البشرية، نخاطر بألا يعود ممكنا تمييزنا عن أولئك الذين نواجههم».


شاحنات تحمل مساعدات إنسانية تدخل قطاع غزة عبر معبر رفح مع مصر في 2 ديسمبر 2023 (أ.ف.ب)
«مخاوف» على رفح

توعد نتنياهو بـ«القضاء» على «حماس»، ويلوّح منذ أسابيع بشن عملية عسكرية برية على رفح في أقصى جنوب القطاع، على رغم المخاوف الدولية بشأن مصير أكثر من مليون مدني فلسطيني يتكدسون في المدينة الحدودية مع مصر. وقال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن الضربة على موظفي منظمة «وورلد سنترال كيتشن» عززت المخاوف المعلنة بشأن عملية عسكرية إسرائيلية محتملة في رفح، مع التركيز بشكل خاص على ضمان إجلاء المدنيين الفلسطينيين وتدفق المساعدات الإنسانية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إسرائيل تعترض هدفين «مجهولين» فوق مدينة حيفا وآخر في شفاعمرو

 

إسرائيل تستعيد السيطرة على الحدود مع غزة وتحشد قواتها تمهيدا لشن هجوم بري محتمل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الإسرائيلية تُعلن فتح معابر مساعدات إلى قطاع غزة بعد ضغط من الولايات المتحدة الحكومة الإسرائيلية تُعلن فتح معابر مساعدات إلى قطاع غزة بعد ضغط من الولايات المتحدة



GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 العرب اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 العرب اليوم - ارتفاع عدد شهداء الصحفيين في غزة لـ152 منذ 7 أكتوبر

GMT 13:20 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

التأخر في النوم يهدّد الأطفال بمرض الضغط
 العرب اليوم - التأخر في النوم يهدّد الأطفال بمرض الضغط

GMT 20:21 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

عمرو يوسف يكشف سر نجاح سلسلة «ولاد رزق»
 العرب اليوم - عمرو يوسف يكشف سر نجاح سلسلة «ولاد رزق»

GMT 23:55 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

القرية التراثية بالمجمعة في السعودية

GMT 01:25 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يدمر أهدافا للحوثيين في اليمن

GMT 06:14 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يعلن تدمير موقعي قيادة للحوثيين

GMT 09:49 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

تضرر محطة كهرباء أوكرانية جراء هجوم روسي

GMT 09:08 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

كاظم الساهر يستجيب لمطلب جمهوره في مصر

GMT 12:09 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

أحمد عزّ يعلن أسباب ابتعاده عن الدراما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab