تظاهرات لبنان تغيّر استراتيجيتها وتتحوّل من قطع الطرقات إلى الاعتصام
آخر تحديث GMT22:58:27
 العرب اليوم -
الرئيس عون: نريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا من لبنان الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الرئيس عون: لست خائفا على العهد بل خائف على لبنان والأمم المتحدة والمجتمع الدولي لا يساعدوننا بشيء ولم يشتك أي من السوريين العائدين الى بلادهم من أي شيء الرئيس عون: لا تواصل مباشرا مع الرئيس الأسد وأنا اطلب عودة نازحين سوريين الى بلادهم وجواب المجتمع الدولي هو بشكرنا لاستقبالهم وبالقول ان لا حل لهذا الملف الا بحصول حل سياسي الرئيس عون: أطمئن اللبنانين أن أموالهم مضمونة ولا داعي لسحبها من المصارف ونعمل على معالجة الأزمة الرئيس عون للحراك: فهمنا المشاكل والمطالب ولدينا إستعداد لتصحيح الخطا ولكن لا تدمروا البلد بسلوكياتكم ولا تخربوا لبنان وتستمروا بتطويق السلطات الرسمية الرئيس عون: حزب الله يدافع عن نفسه لأنه موجود والمجتمع الدولي "شو إلو علينا" ولا يمكن أن يفرض علي استبعاد حزب يشكل ثلث الشعب اللبناني الرئيس عون: الحريري متردد في رئاسة الحكومة ولا أعرف اذا لا يزال مترددا لأنه لم يعطني جوابا واذا هناك اسباب خارجية يعرفها أصحاب العلاقة الرئيس عون: مطالب الناس وصلت ونحن مستعدون للتصحيح ولكن لا يجب الاستمرار بذات الطريقة التي يعتمدها الحراك "هيك بيكونوا عم يقضوا على البلد" الرئيس عون: أدعو اللبنانيين لعدم التهافت الى المصارف وأطمئنهم الى أن اموالهم مضمونة وسنعالج هذه الأزمة الرئيس عون حول العقوبات على حزب الله وإمكان فقدان سيدر: استقلال وسيادة وحرية اللبنانيين أولوية ولا يمكن أن يُفرض علي أن أتخلص من حزب يشكّل تقريبا ثلث اللبنانيين
أخر الأخبار

تجمهر طلاب المدارس في قضاء الكورة وأجبروا الموظفين على المغادرة

تظاهرات لبنان تغيّر استراتيجيتها وتتحوّل من قطع الطرقات إلى الاعتصام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تظاهرات لبنان تغيّر استراتيجيتها وتتحوّل من قطع الطرقات إلى الاعتصام

تظاهرات لبنان
بيروت ـ العرب اليوم

تتواصل الاحتجاجات الشعبية في لبنان ليومها الثالث والعشرين، حيث تحوّل الحراك من قطع الطرقات إلى الاعتصام أمام المقار الحكومية والمصارف ومنازل السياسيين، ولليوم الثالث على التوالي، نفّذ عدد من الطلاب اعتصاما أمام مبنى وزارة التربية في منطقة الأونيسكو ببيروت فيما أشارت غرفة التحكم المروري إلى أنه تم قطع السير عند مستديرة أبي شهلا، أمام الوزارة.

وقالت تقارير إن المتظاهرين تجمعوا قبالة المدخل رقم 3 في مرفأ بيروت وسط إجراءات أمنية مشددة.

وشمالا، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام بتجمهر عدد من طلاب المدارس في قضاء الكورة أمام مركز "أوجيرو" وأجبروا الموظفين على المغادرة، في حين فتحت بعض المدارس أبوابها.

وفي شكا، توجه عدد من طلاب المدارس والجامعات بعد انضمام عدد من الأهالي إلى تظاهرتهم، إلى جامعة الروح القدس، حيث تجمعوا أمام مدخلها مطالبين بانضمام طلابها إليهم، حيث تجاوب رئيس الجامعة الأب إلياس حنا مع دعوتهم وانضم إليهم مؤيدا مطالبهم، وأعلن تعليق الدروس.

وفي بشري توافد طلاب المدارس الرسمية والخاصة إلى أمام قصر البلدية، للاعتصام تضامنا مع الحراك الشعبي.

أما في حلبا، فقد اعتصم محتجون أمام مقري "أوجيرو" ومؤسسة كهرباء لبنان وهتفوا للموظفين بالتوقف عن العمل وتم إقفال المركزين.

وانطلقت تظاهرة طلابية في منطقة البترون وبدأ طلاب المدارس والجامعات بالتجمع أمام مركز "أوجيرو" في شكا وأمام ثانوية راهبات القلبين الأقدسين في المدينة للبدء بجولة على المدارس والمؤسسات التربوية والإدارات الرسمية.

أقرأ أيضا استمرار قطع الطرق في اليوم الـ19 للاحتجاجات اللبنانية رغم محاولات الجيش لفتحها

وشهدت مدينة جبيل أيضا تجمعا لطلاب المدارس الذين أعلنوا أنهم يتجهون إلى الاعتصام أمام مركز "أوجيرو" ومركز الضمان الاجتماعي بالإضافة إلى بعض المصارف.

كذلك، تجمع عدد من طلاب كلية العلوم في الجامعة اللبنانية في عمشيت - الفرع الثاني أمام الجامعة، مطالبين بانضمام بقية الطلاب إليهم وتحقيق المطالب التي ينادي بها الحراك الشعبي، وأبرزها تشكيل حكومة اختصاصيين جديدة.
أما في جونيه، فقد اعتصم المحتجون أمام مركز الضمان الاجتماعي، منعا لدخول الموظفين وشل العمل في هذه المؤسسة.
وفي المتن، نفذ عدد من المحتجين اعتصاما أمام مصلحة تسجيل السيارات والآليات في الدكوانة، حاملين الأعلام اللبنانية ومطالبين بمحاسبة الفاسدين.

وفي البقاع أغلق المعتصمون في راشيا مصرفين، في وقت يتحضر المحتجون لإطلاق مسيرة طلابية شبابية وشعبية تشارك فيها غالبية مدارس المنطقة، فيما عمد المحتجون لليوم الثالث على التوالي إلى إجبار المصارف في جب جنين على الإقفال.

وفي بعلبك، خرج تلاميذ مدرسة راهبات القلبين الأقدسين، بمسيرة توقفت أمام عدد من المصارف، ثم اتجهوا نحو مبنى مصرف لبنان، وهتفوا مؤيدين لمطالب الحراك الشعبي.

وفي زحلة تجمع عدد كبير من طلاب المدارس والجامعات عند مستديرة زحلة، في وقت يسجل انتشار كثيف للجيش، كما جابت مسيرة طلابية المدينة، ونفذ المحتجون وقفات احتجاجية أمام مركز "أوجيرو" ثم وقفة أمام دائرة التربية، ومن ثم احتشد المئات من الطلاب أمام سراي زحلة، ومنعوا الموظفين والمواطنين من الدخول والخروج وإنجاز المعاملات.

وفي الجنوب، توافد طلاب الثانويات والمهنيات على حي المدارس في جديدة مرجعيون للانطلاق بالتظاهرة لليوم الثالث على التوالي، فيما أعلنت ثانوية ومدرسة راهبات القلبين الأقدسين إغلاق أبوابهما حتى يوم الثلاثاء.

وفي صيدا، نفذ عدد من المحتجين وقفة احتجاجية أمام مصرف لبنان في المدينة، وسط انتشار لعناصر الجيش اللبناني، فيما حضر عدد قليل من المحتجين في مدينة صور حيث تشهد المدينة حركة اعتيادية ويوم عمل طبيعيا غابت عنه كل مظاهر الاحتجاج.

في غضون ذلك، أصدر الحزب التقدمي الاشتراكي بيانا تعليقا على دعوات التجمع أمام منزل الزعيم الدرزي وليد جنبلاط في منطقة كليمنصو-بيروت، دعا فيه جميع أعضائه ومناصريه التزام الهدوء التام واحترام حرية التعبير عن الرأي التي طالما كانت من الثوابت التي يدافع عنها الحزب الاشتراكي في نضاله ومسيرته.

قد يهمك أيضا

آلاف المحتجين اللبنانيين في بيروت وأنصار عون أمام القصر الجمهوري تحت شعار "أحد الوحدة"

مدرسة تتحدى قطع الطرق في لبنان بمبادرة فريدة تغليبًا لمصلحة الطلاب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرات لبنان تغيّر استراتيجيتها وتتحوّل من قطع الطرقات إلى الاعتصام تظاهرات لبنان تغيّر استراتيجيتها وتتحوّل من قطع الطرقات إلى الاعتصام



خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر

الملكة رانيا تعكس الأناقة بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين

GMT 02:30 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري
 العرب اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري

GMT 20:04 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يأملون خلال عقد اكتشاف كوكب شبيه بالأرض

GMT 06:35 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 07:09 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 01:14 2015 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

العثيم مول الدمام يشهد تدشين مشروع "الطرد الخيري"

GMT 13:09 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

روغوزين يُعلن أن روسيا بصدد إطلاق أثقل صاروخ فضائي

GMT 11:28 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

المستشار حاتم بجاتو يعود إلى منصبه في القضاء

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 21:24 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

التهاب الحلق أبرز الأمراض التي يعالجها الزبيب

GMT 20:49 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسعاد يونس تستضيف البابا تواضروس في "صاحبة السعادة".. الأحد

GMT 17:15 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

تعرف ما إذا كانت زوجتك تمارس العادة السرية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab