العدالة والتنمية في المغرب يؤجّل دورته الاستثنائية لمناقشة التوقيع على اتفاق السلام مع إسرائيل
آخر تحديث GMT15:25:32
 العرب اليوم -

بيّن رئيس الحزب أن مساندة العثماني ستخلق انقسامًا داخليًا

"العدالة والتنمية" في المغرب يؤجّل دورته الاستثنائية لمناقشة التوقيع على اتفاق السلام مع إسرائيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "العدالة والتنمية" في المغرب يؤجّل دورته الاستثنائية لمناقشة التوقيع على اتفاق السلام مع إسرائيل

الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني
الرباط - العرب اليوم

أعلن حزب العدالة والتنمية المغربي، عن تأجيل الدورة الاستثنائية لمجلسه الوطني (أعلى هيئة تقريرية في الحزب)، بعدما كان مقررا عقدها صباح اليوم الأحد لمناقشة تداعيات توقيع رئيس الحكومة والأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني، على الإعلان المشترك المتعلق بإقامة علاقة مع إسرائيل الثلاثاء الماضي، وهو التوقيع الذي خلف ردود فعل متباينة وانتقادات داخل الحزب. وجاء في بيان وقعه إدريس الأزمي، رئيس المجلس الوطني للحزب، أنه «بناء على طلبات بعض أعضاء المجلس الوطني»، «وباتفاق» بين مكتب المجلس والأمانة العامة للحزب، فقد تقرر «تأجيل الدورة الاستثنائية للمجلس، التي كانت مبرمجة يوم الأحد 27 ديسمبر الحالي إلى موعد لاحق» وجاء التأجيل بعد ثلاثة أيام فقط من صدور بيان للمجلس يعلن عقد دورة استثنائية له، وبعد إعلان عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق للحزب، عن تأييده لموقف العثماني، وانتقاده للتصريحات التي تطالبه بالاستقالة، وتنادي بمحاسبته وعن سبب هذا التأجيل المفاجئ، فإن ابن كيران نفسه كان وراء طلب تأجيل عقد دورة المجلس، وأنه هو من اتصل برئيس المجلس الوطني للحزب ليبلغه تحفظه على عقد الاجتماع في هذا التوقيت.

وقال مصدر من الحزب إن ابن كيران اعتبر أن التفاعلات السياسية لموضوع إقامة علاقة مع إسرائيل، وقضية الاعتراف الأميركي بمغربية الصحراء ما زالت متواصلة، وليس من المنطقي أن يطلق الحزب نقاشا سياسيا في هذه الظرفية، لأن أي موقف سيتم التعبير عنه خلال الاجتماع «سيكون له أثر سلبي في جميع الأحوال»، لأن عددا من أعضاء المجلس الوطني «سينتقدون العثماني بسبب موضوع التطبيع، الذي ترفضه قواعد الحزب»، وسيؤدي ذلك، حسب المصدر ذاته، إلى «المس بصورة الحزب لدى الدولة»، كما أن مساندة العثماني داخل الحزب ستثير انقساما داخل الحزب في سياق ذلك، أشار المصدر إلى أن هذه الحجج وجدت آذانا صاغية، سواء لدى الأمانة العامة للحزب، أو لدى مكتب المجلس الوطني، ولذلك تقرر تأجيل الاجتماع لأجل غير مسمى وكان توقيع العثماني على الإعلان الثلاثي مع مائير بن شابات مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، وجاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد أثار ضجة داخل حزب العدالة والتنمية.

وكتب محمد امحجور، عضو الأمانة العامة للحزب، مقالا بعنوان «حزب العدالة والتنمية في مفترق الطرق»، قال فيه إن مجريات الأحداث الأخيرة «وضعت الحزب في تناقض كبير، بين ارتباطه الفكري والوجداني والنضالي بالقضايا العادلة للأمة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية... وتوقيع الأمين العام للحزب نفسه على الإعلان الثلاثي، الذي تم أمام جلالة الملك». وأضاف امحجور موضحا أن «هذا التناقض يقتضي تقديم جواب سياسي واضح ومسؤول» وكانت الأمانة العامة للحزب قد عبرت عن دعمها الكامل لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، فيما يضطلع به من مهام «كثاني رجل في الدولة في إطار مسؤولياته الحكومية، بما يقتضيه ذلك من إسناد لجلالة الملك في مسؤولياته السيادية». كما نوهت في بلاغ لها «بالموقف الوطني المسؤول والقوي، الذي عبر عنه ابن كيران الأمين العام ورئيس الحكومة السابق»، الذي أعلن تأييد موقف العثماني وما زالت تفاعلات قضية توقيع العثماني على الإعلان الثلاثي مفتوحة على مزيد من التفاعلات خلال الأيام المقبلة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

جدل داخل "العدالة والتنمية" المغربي جراء توقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل

"العدالة والتنمية" المغربي يعلن قبوله مقترحًا لعقد مؤتمر استثنائي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدالة والتنمية في المغرب يؤجّل دورته الاستثنائية لمناقشة التوقيع على اتفاق السلام مع إسرائيل العدالة والتنمية في المغرب يؤجّل دورته الاستثنائية لمناقشة التوقيع على اتفاق السلام مع إسرائيل



قفطان مغربي على طريقة النجمات لتتألقي بإطلالات استثنائية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 15:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 العرب اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 09:55 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 09:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك
 العرب اليوم - كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك

GMT 23:33 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو
 العرب اليوم - الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو

GMT 19:27 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

10 سيارات تحقق معادلة السعر والفخامة في 2021

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

"فيسبوك" يطرح تقنية جديدة خاصة بلقاحات "كورونا"

GMT 06:01 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:49 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

نوكيا تطلق سماعات لاسلكية جديدة

GMT 02:33 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منها غطاء ابريق الشاي استخدمي الكروشيه في تزيين مطبخك

GMT 11:09 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

هندية تقتل زوجها وتجري عملية تجميل لعشقيها ليحل محله

GMT 15:16 2014 الجمعة ,07 شباط / فبراير

فوائد زيت الضرو
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab