الحكومة السودانية تحقق في مقتل 19 متظاهراً والصحافيون والأطباء يقرّرون الإضرابً
آخر تحديث GMT04:35:30
 العرب اليوم -

استقالة وزير الصحة تضامناً مع المد الشعبي المطالب بالإصلاح السياسي والاقتصادي

الحكومة السودانية تحقق في مقتل 19 متظاهراً والصحافيون والأطباء يقرّرون الإضرابً

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة السودانية تحقق في مقتل 19 متظاهراً والصحافيون والأطباء يقرّرون الإضرابً

وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة السودانية بشارة جمعة أرور
الخرطوم ـ جمال إمام

أعلنت الحكومة السودانية، أمس الخميس، فتح تحقيق في مقتل 19 شخصاً، وإصابة 406، خلال موجة الاحتجاجات الحالية، بينما أعلن صحافيون وأطباء وصيادلة سودانيون الدخول في إضرابات والمشاركة في الاحتجاجات الشعبية التي تجتاح البلاد منذ 9 أيام.

وقال وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة السودانية، بشارة جمعة أرور، في مؤتمر صحافي في الخرطوم ، إن 19 شخصاً، بينهم شخصان من القوات النظامية، لقوا مصرعهم في الاحتجاجات فيما أصيب 406 أشخاص، ووعد بإجراء تحقيق رسمي، متهماً جهات خارجية وداخلية باستغلال المظاهرات السلمية، ومحاولة توظيفها لتحقيق أهداف سياسية، بالمبالغة في أعداد القتلى. وكانت منظمة العفو الدولية قد أعلنت أنها وثّقت 37 حالة قتل في الأيام الخمسة الأولى من احتجاجات السودان، برصاص القوات الحكومية.

ووصف المسؤول الحكومي المظاهرات بالسلمية، قائلاً إن "الشرطة حمت المتظاهرين، وإن الوفيات حدثت أثناء أعمال التخريب، وإن أعداد الجرحى والمصابين أثناء الاحتجاجات بلغت 187 من القوات النظامية، و219 من المواطنين، أغلبهم تماثلوا للشفاء"، متهماً مرة أخرى جهات داخلية وخارجية باستغلال المظاهرات لتحقيق مكاسب سياسية. وبحسب الوزير، فإن بلاغات جنائية دونت ضد رئيس "حركة تحرير السودان – دارفور"، عبد الواحد محمد نور، وإن السلطات ستطلب تسليمه عبر الشرطة الدولية (الإنتربول)، وقد ضبطت السلطات 107 عناصر، معظمهم من حركة عبد الواحد، إضافة إلى 42 خلية خارجية تعمل في التقاط الصور والفيديوهات المفبركة وصناعة الشائعات.

أقرأ يضًا

- الصادق المهدي يؤكد أن الحوار مع الحكومة السودانية وارد

وتعهَّد بإعادة فتح الجامعات والمدارس متى ما عادت الأوضاع في البلاد إلى الاستقرار، وقال إن أزمة الخبز والنقود والوقود ستُحل ابتداء من منتصف الشهر المقبل.

من جهة أخرى، ألقت سلطات الأمن القبض على عدد من الصحافيين المضربين تضامناً مع الاحتجاجات والمظاهرات من أمام صحيفة "التيار" المستقلة، واحتجزتهم قرابة الساعة، قبل أن تفرج عنهم لاحقاً، وهم: "شمايل النور، مها التلب، علي فارساب، محمد سلمان، عبد الله ود الشريف، عمار حسن، محمد أمين يس، عمار محمد آدم".

وقال صحافي من المفرج عنهم إن رجالاً بثياب مدنية أشهروا في وجوهم السلاح، واعتدوا على بعضهم بالضرب، قبل أن يقتادوهم على عربة نصف نقل إلى أحد مقرات جهاز الأمن، ليعتذر لهم الضباط ويبرروا الاعتقال بأنه ناتج عن تقديرات ميدانية.

وشارك عشرات الصحافيين في إضراب عن العمل لمدة ثلاثة أيام تضامناً مع الاحتجاجات الشعبية، وبالتنسيق مع تجمع المهنيين السودانيين، وقال مسؤول في الشبكة إن الاستجابة للإضراب جاءت بنسبة تتراوح بين 50 و80 في المائة. وأعلنت شبكة الصحافيين، وهي تنظيم نقابي مستقل وموازٍ لاتحاد الصحافيين الحكومي، إضراباً عن العمل لمدة ثلاثة أيام على خلفية الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد، الأسبوع الماضي، وأدت إلى سقوط قتلى وجرحى، وتضامناً مع دعوة "تجمع المهنيين السودانيين" الذي نظم احتجاجات أول من أمس وسط الخرطوم.

وقالت في تعميم لأعضائها من الصحافيين والمواطنين أول من أمس: "نعلن عن إضراب احتجاجاً على عنف السلطات ضد المتظاهرين اعتباراً من صباح الخميس 27 ديسمبر/كانون الأول لمدة ثلاثة أيام".

وكان "تجمّع المهنيين السودانيين" قد دعا إلى المضي قدماً في المظاهرات، وبحسب بيان أصدره فإنه، واستناداً على نجاح مظاهرة الثلاثاء التي نظمها، دعا المواطنين لمواصلة التظاهر، وحث أعضاءه من المهنيين على الانخراط في الإضرابات.

وتقدَّم وزير ولائي في حكومة الرئيس عمر البشير باستقالته التي أعلن فيها تضامنه مع المد الشعبي الذي تشهده البلاد. وذكر وزير الصحة والتنمية الاجتماعية في الولاية الشمالية عبد الرؤوف قرناص، وهي من الولايات التي شهدت احتجاجات عنيفة، الأسبوع الماضي، أنه استقال متضامناً مع ما سماه "المد الشعبي المطالب بالإصلاح السياسي والاقتصادي".

ويمثل الوزير المستقيل أحد أحزاب الأمة التي انشقت عن الصادق المهدي، ويقود التيار المنشق ابن عمه مبارك الفاضل المهدي الذي كان قد شارك في حكومة الرئيس البشير أكثر من مرة، وحصل في المرة الأولى على منصب مساعد الرئيس، قبل أن يستقيل منه منذ سنوات، ثم عاد مشاركاً في الحوار الوطني، وشغل منصب وزير الاستثمار ونائب رئيس الوزراء في حكومة بكري حسن صالح، قبل تكليف معتز موسى برئاسة الوزارة.

وبحسب قيادي في الحزب، فإن استقالة الوزير هي إعلان من قيادة الحزب عن فض شراكته مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، وخروج نهائي من الحكومة الحالية، والانتظام في صف المنادين بنظام بديل. وقال قرناص بحسب نص الاستقالة التي حصلت عليها "الشرق الأوسط" أمس، إن الحزب الحاكم "المؤتمر الوطني"، لم يفِ بتعهداته التي شارك حزبه بناء عليها في الحكومة وفقاً لمخرجات الحوار الوطني. وندد الوزير المستقيل بما سماه "ضيق وانسداد أفق الحلول للمشكلات الاقتصادية، والانفراد بالرأي دون إيلاء وجهات النظر المختلفة، من القوى المشاركة مع الحزب الحاكم في الحكومة، خصوصاً ما يتعلق بإدارة الاقتصاد، وحل الأزمة الخانقة التي ظلت ترزح تحت نيرها البلاد".

وأوضح الوزير أن موقفه يتسق مع موقف حزبه الذي يطالب بتأسيس نظام جديد، وهو ما ذكره رئيس الحزب مبارك الفضل المهدي، في رسالة نشرها في وسائل التواصل الاجتماعي، بأن حزبه سحب ممثله الوحيد في الجهاز التنفيذي، وأنه تقدم باستقالته استجابة لقرار حزبي، ودعماً لانتفاضة الشعب، معتبراً استقالة الوزير ضرباً لمثل يؤكد أن الاستوزار الهدف منه خدمة الشعب، ولا معنى للاستمرار فيه إذا لم يخدم هذه المصالح.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- الحكومة السودانية توقع اتفاق سلام مع المتمردين في برلين

- وفد أممي يبحث في دارفور أوضاع النازحين ورفع الديون عن السودان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة السودانية تحقق في مقتل 19 متظاهراً والصحافيون والأطباء يقرّرون الإضرابً الحكومة السودانية تحقق في مقتل 19 متظاهراً والصحافيون والأطباء يقرّرون الإضرابً



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - العرب اليوم

GMT 14:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

تسريب صور أفخم السيارات الصينية المنتظرة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

GMT 19:53 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 19:20 2014 الأحد ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجال يمتلكون تخيلات جنسية منحرفة أكثر من النساء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab