104 قتلى حصيلة الأحد واشتباكات بين كتائب إسلامية وقوى كردية في حلب
آخر تحديث GMT11:21:30
 العرب اليوم -

قصف مخيّم اليرموك واشتباكات في برزة والقابون الدمشقيين الإثنين

104 قتلى حصيلة الأحد واشتباكات بين كتائب إسلامية وقوى كردية في حلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 104 قتلى حصيلة الأحد واشتباكات بين كتائب إسلامية وقوى كردية في حلب

قصف مخيّم اليرموك واشتباكات في برزة والقابون الدمشقيين

دمشق - جورج الشامي استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية، مع انتهاء الأحد، توثيق 104 قتلى بينهم عشر سيدات، عشرين طفلاً، وأربعة تحت التعذيب، فيما وقع، صباح الإثنين، قصف عنيف على مخيم اليرموك في دمشق من قبل القوات الحكومية، بينما دارت اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية عند أطراف حيي القابون وبرزة في مدينة دمشق، في حين لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلين من عدة كتائب والوية مقاتلة والقوات الحكومية في منطقة الليرمون وضهر عبد ربّه عند أطراف مدينة حلب يرافقها قصف من قِبل القوات الحكومية، ودارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من لواء "أنصار الإسلام" ومقاتلين من الشرطة الكردية في حي الشيخ مقصود شرقي في مدينة حلب ومعلومات، وفي حمص اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية في مناطق في حي الخالديّة يرافقها قصف من قِبل القوات الحكومية.
وسجلت اللجان المحلية مقتل تسعة وعشرين في حلب، أربعة وعشرين في دمشق وريفها، عشرين في حمص، ثلاثة عشر في درعا، أحد عشر في ادلب، خمسة في حماة، واثنين في دير الزور.
وأحصت اللجان 451 نقطة قصف في سورية، غارات الطيران الحربي سُجلت في 42 نقطة، البراميل المتفجرة سُجلت في 13 نقطة، كان أعنفها في بليون، احسم، مرعيان، المغارة في إدلب، والطبقة في الرقة، القنابل العنقودية سجلت في قرية الغفر في إدلب، صواريخ أرض أرض سقطت على أحياء حمص المحاصرة، القصف المدفعي سجل في 141 نقطة، والقصف الصاروخي في 132 نقطة، والقصف بقذائف الهاون سجل في 120 نقطة في سورية.
فيما اشتبك "الجيش الحر" مع قوات الحكومة في 154 نقطة.
وفي دمشق وريفها تمكن "الجيش الحر" من السيطرة على شعبة التجنيد بالقرب من كراجات العباسيين وتكبيد قوات النظام خسائر، كما تصدّى "الجيش الحر" لمحاولة اقتحام في حي برزة، واستهدف قوات الحكومة على أطراف بلدة خان الشيح وحقق اصابات مباشرة، واستهدف الأبنية التي تتمركز فيها قوات الحكومة والشبيحة في حي السيدي مقداد وتم تكبيدهم خسائر، واستطاع "الجيش الحر" تكبيد قوات "حزب الله" في منطقة المرج خسائر.
وفي حلب استهدف "الجيش الحر" قوات الحكومة في حي سيف الدولة وحقق اصابات مباشرة، كما استهدف قوات الحكومة في حي الأشرفية بقنابل محلية الصنع، وتصدّى لقوات الحكومة في حي الراشدين، وتمكّن من قتل أكثر من خمسة عشر عنصرًا، وتصدّى لقوات الحكومة في حي الأشرفية واستطاع تكبيدهم خسائر، واستهدف مطار منغ العسكري وحقّق إصابات مباشرة، كما استهدف معاقل قوات الحكومة في حي الشيخ مقصود، وتمكّن من قتل عدد من العناصر.
وفي درعا الجيش استهدف "الحر" تجمّعات قوات الحكومة في خربة غزالة وتمكن من تحقيق إصابات مباشرة، كما استهدف كتيبة لقوات الحكومة بين بلدتي النعيمة والغارية الغربية وحقق إصابات، واستهدف قوات الحكومة في بلدة الحارة ودرعا البلد ومحيط المشفى الوطني في درعا المحطة وحقق إصابات.
في إدلب تصدى "الجيش الحرّ" لقوات الحكومة في قرية كفرشلايا واستطاع تكبيدهم خسائر.
في القنيطرة استطاع "الجيش الحر" التصدي لقوات الحكومة في قرية مسحرة وتكبيدهم خسائر.
في دير الزور استهدف "الجيش الحر" قوات الحكومة في حي الرصافة، وتمكن من قتل عدد من عناصر الحكومة.
ووقع، فجر الإثنين، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان قصف عنيف على مخيم اليرموك في دمشق من قبل القوات الحكومية، حيث سجل سقوط قذائف عدّة، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية رافقها اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة من جهة والقوات الحكومية ومسلحين من اللجان الشعبية الفلسطينية الموالية للحكومة من جهة أخرى في شارع الـ30 والمخيم، كما تعرّضت مناطق في حيي جوبر وبرزة للقصف من قبل القوات الحكومية، فجر الإثنين، رافقها اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية عند أطراف حي برزة.
فيما دارت اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية عند أطراف حيي القابون وبرزة في مدينة دمشق وانباء عن خسائر في صفوف الطرفين كما نفذت القوات الحكومية حملة اعتقالات طالت عددًا من المواطنين في حي المزة
في حين لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلين من كتائب وألوية مقاتلة عدة والقوات الحكومية في منطقة الليرمون وضهر عبد ربه عند أطراف مدينة حلب يُرافقها قصف من قبل القوات الحكومية، كما تعرّضت بلدة عندان في ريف حلب للقصف برشاشات الطيران الحربي، فجر الإثنين، في حين قصفت القوات الحكومية بلدة معارة الأرتيق عند أطراف مدينة حلب رافقها اشتباكات متقطعة بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية في البلدة.
ومن جهة أخرى، قال المرصد إن اشتباكات عنيفة تدور بين مقاتلين من لواء "أنصار الإسلام" ومقاتلين من الشرطة الكردية في حي الشيخ مقصود شرقي في مدينة حلب ومعلومات عن خسائر في صفوف الطرفين، وتتعرّض منطقة الليرمون بمدينة حلب للقصف من قِبل القوات الحكومية وأنباء عن سقوط جرحى يرافقها اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية عند أطراف حي الزهراء في محاولة من الكتائب المقاتلة السيطرة على المنطقة، في حين تجدّدت الاشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية في منطقة معارة الأرتيق عند أطراف مدينة حلب رافقها قصف من قبل القوات النظامية على المنطقة، كما تعرض حيّا الاشرفية والراشدين للقصف من قبل القوات الحكومية استُخدم خلاله رشاشات الطيران الحربي وأنباء عن سقوط جرحى، وتدور اشتباكات بين مقاتلين من "جبهة النصرة" ومقاتلي من لواء جبهة الأكراد في بلدة تل حاصل في ريف حلب رافقها سقوط قذائف على بلدة تلعران أطلقها مقاتلو "جبهة النصرة" وأنباء عن خسائر في صفوف مقاتلي "جبهة النصرة"، وفي ريف حلب تعرضت بلدتي تل رفعت ومارع واطراف مطار كويرس العسكري للقصف برشاشات الطيران الحربي رافقها قصف من قِبل القوات الحكومية على بلدات المنصورة وكفرداعل وكفرحمرة، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية.
وفي حمص تدور اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية في مناطق في حي الخالدية يرافقها قصف من قِبل القوات الحكومية، كما تعرّض حي الوعر في المدينة للقصف من قبل القوات الحكومية، فجر الإثنين، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية، وفي ريف حمص تعرضت منطقة الحولة للقصف من قِبل القوات الحكومية، صباح الإثنين، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية.
كما قال المرصد إن قرى سهل الغاب وقرية جب سليمان في جبل شحشبو في ريف حماة تعرّضت للقصف من قِبل القوات الحكومية، كما سقطت قذائف عدّة على قرية الكركات وأطراف بلدة قلعة الحصن، مما أدّى إلى أضرار مادية، وفي مدينة حماة هزّ انفجار بالقرب من مبنى قيادة الموقع، ولم ترِد معلومات عن طبيعة الانفجار أو حجم الخسائر، فيما نفذت القوات الحكومية حملة دهم في حي طريق حلب، ولم ترِد معلومات عن اعتقالات.



 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

104 قتلى حصيلة الأحد واشتباكات بين كتائب إسلامية وقوى كردية في حلب 104 قتلى حصيلة الأحد واشتباكات بين كتائب إسلامية وقوى كردية في حلب



شذى حسون تحبس الأنفاس بإطلالة كلاسيكية في كليبها الجديد

بغداد - العرب اليوم

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 18:42 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية
 العرب اليوم - تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية

GMT 03:05 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"
 العرب اليوم - عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"

GMT 15:03 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
 العرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 02:55 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج
 العرب اليوم - رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج

GMT 16:20 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة
 العرب اليوم - الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 17:08 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الأقمشة الدافئة عنوان ديكور 2018 المودرن والكلاسيك

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 08:44 2019 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

سما المصري تواجه المتحرشين بالكيك-بوكسينغ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab