الوحدة الليبية تبحث مكافحة الإرهاب والمنفي يطالب بفتح الطريق الساحلي
آخر تحديث GMT12:33:42
 العرب اليوم -

" الوحدة" الليبية تبحث مكافحة الإرهاب والمنفي يطالب بفتح الطريق الساحلي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - " الوحدة" الليبية تبحث مكافحة الإرهاب والمنفي يطالب بفتح الطريق الساحلي

رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي
طرابلس - العرب اليوم

طالب محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، الذي بدأ نائباه أمس زيارة مفاجئة إلى الجزائر، بفتح الطريق الساحلي بين مدينتي سرت ومصراتة، تزامنا مع بحث عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية مستجدات الوضع الأمني، وجهود مكافحة الإرهاب في البلاد.ووجه المنفي، باعتباره نظريا القائد الأعلى للجيش الليبي، رسالة رسمية إلى رئيس غرفة العمليات لحماية وتأمين سرت الجفرة بالبدء فورا في فتح الطريق الساحلي، ورجوع حركة المرور الطبيعية والسماح بتنقل المواطنين. كما دعا إلى التنسيق التام مع الأجهزة الأمنية، بما في ذلك القوة العسكرية المشتركة، ولجنة الترتيبات الأمنية التابعة للجنة العسكرية المشتركة (5+5)، ومديريات الأمن التي يقع الطريق الساحلي ضمن حدودها الإدارية، بما يضمن فتح الطريق وتأمينها، وسلامة المرور في الاتجاهين.
في غضون ذلك، وصل أمس موسى الكوني وعبد الله اللافي، نائبا المنفي، إلى العاصمة الجزائرية في زيارة تستمر يومين، وقال بيان رسمي بثته وكالة الأنباء الجزائرية إن رئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز جراد استقبل بمطار هواري بومدين الدولي، الكوني واللافي، اللذين يؤديان زيارة رسمية.
وقال الدبيبة في بيان وزعه مكتبه إن الاجتماع، الذي عقد مساء أول من أمس في طرابلس مع رؤساء ومسؤولي الأجهزة الأمنية المختلفة، استهدف تنسيق عمل الأجهزة الأمنية لضمان استتباب الأمن، وتكامل العمل بينهم في مختلف المناطق. كما أطلق الدبيبة مبادرة خيرية لدعم الأسر ذات الدخل المحدود، تحت شعار «وتعاونوا»، بتعاون بين الشركة القابضة للاتصالات، وصندوق التضامن الاجتماعي، بهدف جمع التبرعات عبر الرسائل النصية.
من جهة ثانية، في إطار التحضير لمؤتمر «برلين 2»، الذي ستستضيف بلاده قريبا، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إنه تحدث هاتفيا مع الدبيبة، مساء أول من أمس، أثناء افتتاح الاجتماع الأول لكبار المسؤولين، الذي عقد برئاسة مشتركة من الخارجية الألمانية وبعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا.
وبحسب بيان لوزارة الخارجية الألمانية، فقد تضمن الاتصال ما وصفه بالأهداف الرئيسية، وهي انسحاب القوات الأجنبية، وإجراء انتخابات وطنية، مشيرة إلى أن ماس أكد للدبيبة «دعم ألمانيا الكامل للمضي قدمًا نحو السلام المستدام في ليبيا».
في سياق ذلك، أجرى ريتشارد نورلاند، المبعوث الأميركي الخاص والسفير لدى ليبيا، مباحثات مع رمضان أبو جناح، نائب الدبيبة، تناولت الأمن وتوحيد القوات العسكرية، والمصالحة الوطنية، والتحضير للانتخابات في ليبيا.
وقالت السفارة الأميركية في بيان إن نورلاند أدان الهجوم الإرهابي في سبها يوم الأحد الماضي، وأكد دعم الولايات المتحدة لجهود الحكومة الليبية المستمرة لتحسين الأمن في الجنوب، وتوحيد القوات العسكرية للبلاد.
وبعدما أشار إلى أن هذه القضايا ستكون من بين موضوعات اجتماع برلين الوزاري المقبل، رحب نورلاند بما وصفه بالتزام نائب الدبيبة الراسخ بتحقيق مصالحة مستدامة في جميع أنحاء البلاد، واتفق كلاهما على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها، المقرّر في 24 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.
على صعيد غير متصل، وفي أول اجتماع رسمي من نوعه، ناقش رئيس مجلس النواب عقيلة صالح مع النائب العام، الصديق الصور، الصعوبات والمشاكل التي تعترض سير عمل القضاء والنيابات. وانتقد الصور ما وصفه بالإسهاب في كثير من التشريعات، التي صدرت من المؤتمر الوطني ومجلس النواب، ذات الصلة بالعمل القضائي، بينما لم يكن للقضاء والنيابة العامة فيها رأي، وهو ما تسبب في كثير من المشاكل. مشددا على ضرورة أن يكون لمكتب النائب العام دور في دراسة كثير من التشريعات، وبحثها مع مجلس النواب ولجانه الرقابية لتحقيق التناغم بين السلطات.
إلى ذلك، التزم عماد السايح، رئيس مفوضية الانتخابات، أمس، الصمت حيال الاتهامات التي وجهها إليه خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة الموالي لحكومة الوحدة، بـ«التدليس وعدم نقل الحقيقة» للشعب. وادعى المشري في مؤتمر صحافي، عقده مساء أول من أمس، أن المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الوطني، أبلغ كل الجهات الدولية برفض الاستفتاء على الدستور، لافتا إلى أن حفتر غير راض على بعض مواد الدستور، خاصة المادة التي تمنع مزدوجي الجنسية من تولي المناصب العليا.
من جهة ثانية، أكد مصطفى صنع الله، رئيس مؤسسة النفط في ليبيا، على الحاجة إلى التمويل لإجراء إصلاحات ملحة بالقطاع النفطي بعدما تضرر الإنتاج جراء تآكل بعض خطوط أنابيب في الآونة الأخيرة. وأبلغ صنع الله منتدى الاستثمار بليبيا أنها فقدت نحو 50 ألف برميل يوميا من إنتاج الخام بوحدتها «أكاكوس» للعمليات النفطية خلال الأسبوعين الماضيين، موضحا أن الإنتاج من شركة الواحة للنفط انخفض بسبب حالات تسرب في خط أنابيب.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

المنفي يطالب بالتحضير للانتخابات بعد تلقي دعوة إلى "برلين 2"

السفير الأميركي يبحث مع المنفي توحيد المؤسسات والمصالحة في ليبيا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 الوحدة الليبية تبحث مكافحة الإرهاب والمنفي يطالب بفتح الطريق الساحلي  الوحدة الليبية تبحث مكافحة الإرهاب والمنفي يطالب بفتح الطريق الساحلي



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

القاهرة - العرب اليوم

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 04:31 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

سيبيو وجهة صيفية لزائري رومانيا للمرة الأولى

GMT 07:40 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

آيسر تكشف عن أول لاب توب صديق للبيئة

GMT 15:35 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

كسوف جزئي للشمس عبر نصف الكرة الشمالي الخميس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab