الرئيس العراقي يكلّف مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية
آخر تحديث GMT10:15:33
 العرب اليوم -

لعب دور الوسيط باحترافية لحل الأزمات بين الأطراف المختلفة

الرئيس العراقي يكلّف مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس العراقي يكلّف مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية

الرئيس العراقي برهم صالح
بغداد - العرب اليوم

كلّف الرئيس العراقي، برهم صالح، رئيس جهاز المخابرات الوطني، مصطفى الكاظمي، بتشكيل الحكومة الانتقالية بعد اعتذار المكلف عدنان الزرفي.وكان مصطفى الكاظمي تسلم منصب رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي في يونيو عام 2016، بعد أن حاز مكانة مرموقة كوسيط سياسي متمرس بين الأطراف العراقية المختلفة وسط الأزمات المتلاحقة.

لدى الكاظمي أكثر من 15 عاما من الخدمة في العراق، مع التركيز على حل النزاعات. كان الكاظمي مسؤولا عن إصلاح الجهاز ليصبح أكثر كفاءة وفعالية. وأشرف على إخراج السياسة من العمل الاستخباراتي وتطبيق أحدث أساليب التحليل وتوسيع نشاط الجهاز ليشمل مكافحة الإرهاب داخل البلاد وخارجها.

كان الكاظمي معارضا ناشطا ضد نظام صدام حسين وعاش سنوات في المنفى، لكنه لم ينضم إلى أي من الأحزاب السياسية العراقية.

منحه دوره كمدير تنفيذي لمؤسسة "الذاكرة العراقية"، وهي منظمة تأسست لغرض توثيق جرائم نظام صدام حسين، فرصة التخصص في الاستراتيجيات الأرشيفية، واكتسب خبرة شمولية في توثيق الشهادات وجمع الأفلام عن ضحايا النظام السابق على أساس المسؤولية في حفظ الحدث العراقي كوثيقة تاريخية، بالإضافة إلى الإشراف على عمل فرق متعددة في دول عدة.

وكان الكاظمي قد أدار من بغداد ولندن مؤسسة "الحوار الإنساني"، وهي منظمة مستقلة تسعى لسد الثغرات بين المجتمعات والثقافات والتأسيس للحوار بديلا عن العنف في حل الأزمات من خلال تعاون يقطع الحدود الجغرافية والاجتماعية.

عمل مصطفى الكاظمي كاتب عمود ومديرا لتحرير قسم العراق في وكالة المونيتور في واشنطن، وركزت مقالاته على تكريس روح السلم الاجتماعي في العراق، والتأسيس لحفظ المستقبل ومكانة البلد التاريخية، وكشف الإخفاقات والارتباكات التي صاحبت تجربة النظام السياسي وسبل معالجتها.

كما نشر خلال مسيرته المهنية العديد من الكتب من أبرزها (مسألة العراق - المصالحة بين الماضي والمستقبل).ولد مصطفى الكاظمي في بغداد عام 1967، حصل على بكالوريوس حقوق من جامعة التراث.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

اشتية نجاحنا بالخروج من الأزمة سيكون بفضل العمل الجماعي

اشتية يلتقي نظيره التونسي ويبحث معه تعزيز آفاق التعاون

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس العراقي يكلّف مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الرئيس العراقي يكلّف مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية



GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 19:02 2022 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يكشف سر إقامة معسكر ليفربول في دبي

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 14:52 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

8 طرق لإنقاص الوزن دون اتباع نظام غذائي أو ممارسة الرياضة

GMT 05:28 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

دراسة تؤكد أن الحياة موجودة على الأرض منذ 4 مليارات سنة

GMT 07:17 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تجنبي 6 أمور بسيطة تفسد أناقة وجمال المنزل العصري

GMT 05:19 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

أبرز إطلالات جيجي حديد في 2019 بطابع عصري وشبابي مبتكر

GMT 08:33 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تأملات على هامش ستينية الاتحاد الاشتراكي

GMT 16:17 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

تستعيد القدرة و السيطرة من جديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab