إطلاق صفارات الإنذار في 12 إقليمًا وأوكرانيا تستعد لشن هجوم على زابوريجيا
آخر تحديث GMT10:25:42
 العرب اليوم -

إطلاق صفارات الإنذار في 12 إقليمًا وأوكرانيا تستعد لشن هجوم على زابوريجيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إطلاق صفارات الإنذار في 12 إقليمًا وأوكرانيا تستعد لشن هجوم على زابوريجيا

قوات الجيش الروسي
كييف - جلال ياسين

أعلنت القوات الموالية لروسيا في زابوريجيا،اليوم الأربعاء، أن أوكرانيا تحشد قواتها لشن هجوم على المدينة، فيما أُطلقت في أوكرانيا إنذارات التحذير من غارات جوية في كييف وأوديسا وميكولايف. وارتفع عدد المناطق الأوكرانية التي تم إطلاق صفارات الإنذار فيها صباح اليوم إلى 12 إقليما.

هذا وتوقع مسؤول أوكراني كبير أن تخوض بلاده وروسيا "أشرس المعارك" في إقليم خيرسون الجنوبي الاستراتيجي الذي تسيطر موسكو على جزء منه، وقال إن الجيش الروسي يستعد لمواجهة القوات الأوكرانية المتقدمة. ومدينة خيرسون، عاصمة الإقليم التي تحمل اسمه والتي كان يسكنها قبل الحرب نحو 280 ألف نسمة، هي أكبر مركز حضري لا تزال روسيا تحتفظ به منذ الاستيلاء عليه في وقت مبكر من انطلاق العملية العسكرية الروسية بأوكرانيا قبل ثمانية أشهر.


ولم تستعد القوات الأوكرانية على ما يبدو الكثير من الأراضي في هجومها المضاد في خيرسون منذ أوائل أكتوبر، عندما قامت روسيا بضم الإقليم وثلاث مناطق أخرى، وهي خطوة نددت بها 143 دولة في الأمم المتحدة ووصفتها بأنها "محاولة ضم غير قانوني".

وقال أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في مقطع مصور عبر الإنترنت مساء الثلاثاء: "كل شيء واضح فيما يتعلق بخيرسون. الروس يعززون صفوفهم هناك.. هذا يعني أن لا أحد يستعد للانسحاب. على العكس من ذلك، فإن خيرسون ستشهد أشرس المعارك"، دون أن يحدد موعدا للمعركة.

ومن بين الأقاليم الأربعة التي أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضمها، يمكن القول إن خيرسون هي الأكثر أهمية من الناحية الاستراتيجية. فهو يتحكم في كل من الطريق البري الوحيد إلى شبه جزيرة القرم التي سيطرت عليها روسيا في عام 2014 ومصب نهر دنيبرو الشاسع الذي يشطر أوكرانيا.

وعلى مدار أسابيع، عمد المسؤولون في إدارة خيرسون المدعومة من روسيا إلى بث تحذيرات من أن القوات الأوكرانية على وشك مهاجمة المدينة وإلى إجلاء آلاف المدنيين بالقوارب إلى الضفة الشرقية لنهر دنيبرو.وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قال في مؤتمر حول إعادة إعمار أوكرانيا، إن الصواريخ الروسية والطائرات المسيرة الإيرانية الصنع دمرت أكثر من ثلث قطاع الطاقة في دولته.

وطالب زيلينكسي المجتمع الدولي ببذل جهود مالية لتغطية عجز الميزانية المتوقع لبلاده العام المقبل بقيمة 38 مليار دولار، بسبب الحرب. والثلاثاء، طال قصف روسي عنيف مدينة باخموت الواقعة بمنطقة دونباس، حيث شوهد تصاعد دخان المعارك الشرسة بين قوات موسكو والجيش الأوكراني الذي يحاول صدهم.

فبعد إبعادها عن كييف في بداية العملية العسكرية ومن منطقة خاركيف بشمال الشرق، وضعت القوات الروسية نصب أعينها انتزاع مساحات في دونباس، المنطقة الصناعية الواقعة شرقا. ودونيتسك، المنطقة الواقعة شرقا وتضم باخموت، واحدة من أربع مناطق أوكرانية أعلن الرئيس الروسي ضمها وتطبيق الأحكام العرفية فيها. غير أن القوات الأوكرانية تمكنت إلى حد كبير من صدّ تقدم موسكو نحو باخموت، بينما في منطقة خيرسون تقترب أكثر من كبرى مدنها.

قد يهمك أيضاً :

قوات لوغانسك تقضي على 30 عسكريا أوكرانيا خلال 24 ساعة

قتلى وجرحى في قصف أوكراني لجمهورية دونيتسك اليوم الماضي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق صفارات الإنذار في 12 إقليمًا وأوكرانيا تستعد لشن هجوم على زابوريجيا إطلاق صفارات الإنذار في 12 إقليمًا وأوكرانيا تستعد لشن هجوم على زابوريجيا



إطلالات ساحرة لأنابيلا هلال باللون الأحمر

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 05:00 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

"ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"
 العرب اليوم - "ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"

GMT 08:54 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يقود ليفربول أمام تشيلسي في الدوري الإنكليزي

GMT 22:16 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

طلبة «جامعة محمد بن راشد للطب» يستعرضون مشاريعهم البحثية

GMT 22:50 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

الرائد يُعلن ضم حارس النصر متعب شراحيلي

GMT 09:22 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة العالمية تُطلق اسماً جديداً على جدري القردة

GMT 04:32 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أمينة خليل تُؤكّد أنّ شخصيتها بفيلم "122" قريبة إلى قلبها

GMT 07:48 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 18:17 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تجنب الصوت العالي من أتيكيت التحدث مع الآخرين

GMT 14:19 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السيارة الجديدة "بنتلي بينتايجا 2016" ومميزاتها

GMT 12:59 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة "بطل سعودي" قاد عملية تحرير طائرة روسية مختطفة

GMT 23:54 2020 الجمعة ,04 أيلول / سبتمبر

منظمة الصحة العالمية تحذر من "وطنية" مصل كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab