فعاليات إسرائيلية تهدد بالتصعيد في القدس ونتنياهو يرفض وقف الاستيطان
آخر تحديث GMT00:37:15
 العرب اليوم -

فعاليات إسرائيلية تهدد بالتصعيد في القدس ونتنياهو يرفض وقف الاستيطان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فعاليات إسرائيلية تهدد بالتصعيد في القدس ونتنياهو يرفض وقف الاستيطان

عناصر من قوات الاحتلال الإسرائيلي
القدس المحتلة - العرب اليوم

مع استمرار الاحتجاجات في القدس، وتسجيل إصابات عدة بين الفلسطينيين خلال اشتباكات عنيفة مع القوات الإسرائيلية، ليل السبت إلى الأحد، ودعوات دولية لإسرائيل إلى التهدئة، من المقرر أن تنطلق فعاليات إسرائيلية تسمى بـ"يوم القدس" مساء الأحد، وتشمل إقامة صلاة في ساحة حائط البراق، وتستمر إلى الاثنين، بفعاليات في مناطق مختلفة من القدس، بما في ذلك باب العمود.

وتصل هذه الفعاليات إلى ذروتها في ساعات ما بعد الظهر، في ما يسمى بـ"مسيرة الأعلام"، وهي مسيرة تصل إلى البلدة القديمة، وتقطع أحياءها، ويحمل كل مشارك فيها علماً إسرائيلياً، في إشارة إلى أن المدينة "تخضع للسيطرة الإسرائيلية".

"فتح باب المغاربة للإسرائيليين"

ووفق بيانات من منظمي الفعاليات، فإن القوات الإسرائيلية ستفتح باب المغاربة لدخول الإسرائيليين، من الساعة السابعة صباحاً، حتى الساعة الحادية عشرة صباحاً.

وقال ناطق باسم "الشرطة الإسرائيلية"، في حديث للإذاعة الإسرائيلية، الأحد، إن هناك تقييماً مستمراً للأوضاع"، وإنه "إذا دعت التقديرات الأمنية إلى عدم دخول الإسرائيليين إلى منطقة الحرم القدسي، فإن الشرطة ستمنع دخولهم".

ويحتفل الإسرائيليون بما يسمى "يوم القدس" في الـ28 من أيار بالتقويم العبري، ويوافق هذا العام تاريخ الـ10 من مايو، وذلك في ذكرى احتلال الجزء الشرقي من مدينة القدس في حرب عام 1967، ووضعها تحت السيطرة الإسرائيلية.

نتنياهو يرفض وقف الاستيطان القدس

ورفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مطالب وقف الاستيطان في القدس، وقال في تصريحات نقلتها وكالة رويترز، إن "إسرائيل ترفض بشدة الضغوط الرامية لمنعها من البناء في القدس".

وتأتي تصريحات نتنياهو بعد تزايد الإدانات الدولية لعمليات إخلاء الفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح بالقدس، والتي يطالب مستوطنون إسرائيليون بملكيتها.
تحذير فلسطيني

وحذرت وزارة الخارجية الفلسطينية، الأحد، من "محاولات الاحتلال الإسرائيلي، تسويق ما تتعرض له القدس، على أنه صراع بين أتباع الديانات".

وفي بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، قالت الوزارة إنها تحذر من دعوات "الحشد المتصاعدة التي يطلقها الاحتلال الإسرائيلي، للمشاركة في مسيرات استفزازية في شوارع وأحياء القدس الشرقية المحتلة وبلدتها القديمة، ولاقتحام جماعي للمسجد الأقصى، الاثنين، تحت شعار يوم توحيد القدس".

وأشارت الوزارة إلى أن إسرائيل تستهدف تصوير ما "يحدث في القدس على أنه خلاف بين سكان المدينة المقدسة، لإخفاء حقيقة احتلالها للقدس، وأن ما يجري فيها حالياً، لا يعدو كونه نزاع بين أتباع ديانات مختلفة، أو نزاع بين سكان على عقارات مختلف عليها".

ولفتت إلى أن إسرائيل تهدف إلى "إضفاء وتعميق الصبغة الدينية لاحتلال القدس، وإخفاء الطابع السياسي للصراع، وهو ما يعكس رغبتها في دفع الصراع إلى مربعات الحرب الدينية".
استمرار الاحتجاجات

واستمرت الاحتجاجات في القدس فجر الأحد، حيث احتشد الآلاف في المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر، ليل السبت إلى الأحد، فيما قالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، إن 10 مصلين على الأقل أصيبوا، فجر الأحد، إثر اعتداء القوات الإسرائيلية عليهم أثناء خروجهم من المسجد، بعد إحياء ليلة القدر.

وليل السبت، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة 80 فلسطينياً بالرصاص المطاطي، خلال اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن الإسرائيلية في محيط القدس، وسط تقارير عن اعتقال الشرطة الإسرائيلية عدداً من المتظاهرين الفلسطينيين.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث الممارسات الإسرائيلية في القدس، وتنفيذ قراراته المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وقال عباس في كلمة وجهها لأهل القدس، عبر "تلفزيون فلسطين"، إنه يُحمّل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عما يجري في القدس.
عقد اجتماع وزاري للجامعة

وقال مساعد وزير الخارجية الفلسطيني عمر عوض الله، الأحد، إنه سيتم تعديل الاجتماع الذي ستعقده جامعة الدول العربي بشأن فلسطين، الاثنين، ليكون على المستوى الوزاري، وبشكل افتراضي، وفق ما نقلت "وفا". وكانت جامعة الدول العربية أعلنت السبت، عقد دورة غير عادية على مستوى المندوبين الدائمين، الاثنين، حضورياً.

وتقدمت تونس، العضو العربي بمجلس الأمن، بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني، ومدعومة من كلّ من الصين، الرئيس الحالي للمجلس، والنرويج وأيرلندا وفيتنام وسانت فانسنت وغرينادين والنيجر، بطلب لعقد جلسة لمجلس الأمن، الاثنين، للتداول بشأن "التصعيد الخطير والممارسات العدوانية لسلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة"، وفق بيان للخارجية التونسية.
وساطة أميركية وتنديد أوروبي

ودعا البابا فرنسيس، الأحد، إلى "إنهاء العنف في القدس"، حيث تم تسجيل إصابات عدة بين الفلسطينيين خلال اشتباكات عنيفة مع القوات الإسرائيلية.وفي الولايات المتحدة، أفاد موقع "أكسيوس" بأن مسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية، أجروا ليلة الجمعة محادثات مع نظرائهم في إسرائيل وفلسطين، وطلبوا منهم وقف التصعيد في القدس والضفة الغربية.

من جهته، قال الناطق باسم الاتحاد الأوروبي، لويس ميغيل بوينو، السبت، إن "العنف و التحريض، بما في ذلك ضد المصلين في المسجد الأقصى، يجب أن يتوقف فوراً"، مضيفاً أنه "لا بد لسلطة الاحتلال (الإسرائيلي) أن تحترم التزاماتها بموجب القانون الدولي".

ودعا إلى "وقف التصعيد عاجلاً"، قائلاً إن "القدس الشرقية هي جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة، ويسرى عليها القانون الإنساني الدولي"،

وفي ما يخص حي الشيخ جراح، قال إن "الإخلاء القسري أمر محظور بموجب اتفاقية جنيف الرابعة، ويمثل انتهاكاً جسيماً للاتفاقية، وعلى سلطة الاحتلال أن تحترم الممتلكات الخاصة في الأرض المحتلة، ولا يمكنها مصادرتها".

تنديد عربي

كما حذرت الخارجية الأردنية السلطات الإسرائيلية من مغبة تصرفاتها الأخيرة في مدينة القدس، مؤكدة أنها تقود جهدا من أجل بلورة موقف دولي ضدها.

وشددت الخارجية الأردنية في بيان صدر اليوم الأحد عن المتحدث باسمها ضيف الله الفايز، على أن المملكة "تواصل جهودها وتحركاتها على أكثر من مستوى لوقف الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى/الحرم القدسي والانتهاكات ضد المقدسيين في القدس الشرقية المحتلة".

وأكدت الوزارة أن الأردن انطلاقا من وصايته على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، سيواصل "تكريس كل إمداداته" للحفاظ على هوية تلك المقدسات والتصدي للاعتداءات الإسرائيلية التي وصفتها "تصرفا همجيا ومرفوضا ومدانا".

وقال المتحدث إن الخارجية الأردنية تخوض "اشتباكا يوميا مع السلطات الإسرائيلية لوقف الانتهاكات والاعتداءات على الأقصى والمصلين"، لافتا إلى أن عمّان حذرت إسرائيل من مغبة انتهاكاتها وطالبتها بالتقيد بالتزاماتها الدولية واحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني في المدينة.

وتابع أن المملكة الهاشمية لا تزال على تواصل مستمر مع الجانب الفلسطيني من أجل تنسيق المواقف والتحركات الإقليمية والدولية و"بلورة مواقف دولية ضاغطة تجبر السلطات الإسرائيلية على وقف انتهاكاتها".وذكر أن "جهود المملكة مستمرة بالتواصل مع المجتمع الدولي لحثه على القيام بمسؤولياته للضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها".

مجلس النواب المصري يدين الاعتداء على المصليين فى الأقصى

وأكد مجلس النواب المصري، أنه  يرقب عن كثب الأحداث الدامية التي يعيشها أشقاؤنا في فلسطين وهى نكبة جديدة حصد فيها الاحتلال الأرواح وأصاب فيها العشرات .ويشجب مجلس النواب الاعتداءات الصارخة وترويع الركع السجود في المسجد الأقصى وهم يؤدون فروض الله، وحرمانهم من إقامة شعائرهم في هذا الشهر المبارك.
ويؤكد مجلس النواب أن ما يحدث من تهجير لعائلات فلسطينية من منازلهم بحى الشيخ جراح، هي جريمة تطهير عرقى مكتملة الأركان في انتهاك صريح لكل المواثيق الدولية وقرارات الشرعية الدولية.

كما يؤكد مجلس النواب أن قضية فلسطين هي مسئولية العرب جميعاً، وهى مسئولية جليلة وعظيمة، وأن مقدساتنا وحرماتنا لن يحمى حماها غيرنا، ولن يدافع عنها سوانا، فذاك هو الأقصى مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى ربه.
وعلينا أن ندرك بيقين أنه لن يكون هناك دولة فلسطينية قابلة للحياة من دون القدس، وهو ما يمثل دعماً للشرعية الدولية في أصدق معانيها.

ويطالب مجلس النواب المجتمع الدولى وفى مقدمته الأمم المتحدة بالتحرك العاجل لوقف هذه الاعتداءات والاستفزازات التي تنبئ بعواقب وخيمة، والعمل على إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

رئيس "الأمة الكويتي" يدعو الاتحاد البرلماني العربي لعقد قمة طارئة بشأن القدس

ودعا رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، إلى عقد قمة طارئة للاتحاد البرلماني العربي من أجل بحث تطورات أحداث القدس في ظل الاشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية.

ذكرت ذلك الصفحة الرسمية لـ "مجلس الأمة" الكويتي، على "تويتر"، اليوم الأحد، في تدوينة قالت فيها إن "رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم يتقدم بطلب عقد جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي بأسرع وقت ممكن".

إجتماع طارئ للجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية لبحث جرائم إسرائيل في القدس

أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أنه تقرر عقد دورة غير عادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب يوم الثلاثاء 11 مايو الجارى إفتراضيا برئاسة دولة قطر الرئيس الحالى لمجلس الجامعة، وذلك بناء على طلب دولة فلسطين أيده عدد من الدول العربية .

وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية السفير حسام زكي فى تصريح له اليوم، إنه تقرر ترفيع مستوى الاجتماع إلى المستوى الوزاري بدلا من مستوى المندوبين الدائمين تناسباً مع خطورة الاعتداءات الإسرائيلية على المصلين بالمسجد الأقصى وعلى سكان حي الشيخ جراح وذلك ضمن سياسة إسرائيلية ممنهجة لتهويد القدس وتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم للمدينة ومقدساتها .

ويبحث الوزراء الجرائم والاعتداءات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة والمقدسات الإسلامية والمسيحية خاصة المسجد الاقصى المبارك و الاعتداء على المصلين في شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية والمخططات للإستيلاء على منازل المواطنين المقدسيين خاصة في حي الشيخ جراح في محاولة لتفريغ المدينة المقدسة من سكانها وتهجير اهلها

المحكمة الإسرائيلية العليا تؤجل جلسة بشأن خطط الإخلاء في الشيخ جرّاح

في ظل تصعيد التوترات في مدينة القدس، قررت المحكمة العليا الإسرائيلية تأجيل الجلسة التي كان من المقرر عقدها غدا الاثنين بشأن خطط إجلاء أربع عوائل فلسطينية قسريا من حي الشيخ جرّاح.

وأفادت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" بأن هذا القرار جاء بطلب من النائب العام الإسرائيلي أفيخاي مندلبليت الذي لجأ إلى المحكمة بطلب منحه فترة أسبوعين لدراسة إمكانية الانضمام كطرف إلى القضية المدوية.وأمهلت المحكمة مندلبليت حتى الثامن من يونيو لدراسة المسألة، ما يعني أن عمليات الإخلاء القسري التي تهدد أكثر من 70 فلسطينيا في الحي وقد وافقت عليها محاكم أدنى مستوى لن تنفذ خلال هذه الفترة.

وبموجب تلك العمليات، إن نفذت، سيتم تسليم المنازل التي يقيم فيها هؤلاء الفلسطينيون إلى إسرائيليين منتمين لليمين المتطرف، بدعوى أنها بنيت على أرض كانت قبل قيام إسرائيل عام 1948 ملكية لجماعات دينية يهودية.وتم إقرار هذه العمليات بموجب قانون إسرائيلي تم تبنيه عام 1970، وأثار هذا الموضوع ردود أفعال وإدانات دولية واسعة وساهم في التصعيد القائم في القدس

 

قد يهمك ايضا:

الرئاسة الفلسطينية تستنكر تحريض المستوطنين على قتل العرب

  الرئاسة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي لوقف عدوان إسرائيل على الأقصى

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعاليات إسرائيلية تهدد بالتصعيد في القدس ونتنياهو يرفض وقف الاستيطان فعاليات إسرائيلية تهدد بالتصعيد في القدس ونتنياهو يرفض وقف الاستيطان



GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 17:26 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

شركة هيونداي تكشف عن تعديلات في أيقونتها Tucson

GMT 04:00 2021 الأربعاء ,02 حزيران / يونيو

أعطال متكررة في سيارات تويوتا و طرق التعامل معها

GMT 11:02 2021 الثلاثاء ,18 أيار / مايو

كيا تستعرض سيارة "K9" الحديثة الفاخرة

GMT 10:35 2021 الأربعاء ,02 حزيران / يونيو

5 تطبيقات شائعة على "أندرويد" ينبغي حذفها على الفور

GMT 04:07 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

ناسا تغزو "الكوكب الغائم" للمرة الأولى منذ 3 عقود

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:10 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

بورش تخطط لاكتساح سوق السيارات الكهربائية

GMT 04:38 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مزادات السودان للدولار تخفف الضغط على سعر الصرف

GMT 13:23 2021 الأربعاء ,02 حزيران / يونيو

فلكي روسي لا يستبعد وجود حياة على القمر

GMT 15:51 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

«أبل» تعزز الخصوصية بنظام «آي أو إس 15» الجديد

GMT 14:51 2021 الأربعاء ,02 حزيران / يونيو

سامسونغ تستعد لإطلاق حواسب Galaxy اللوحية الجديدة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab